GO MOBILE version!
أبريل420173:33:07 صـرجب71438
الحسين عبدالرازق : فإن هم ذهبت أخلاقهم .. ذهبوا !!
الحسين عبدالرازق : فإن هم ذهبت أخلاقهم .. ذهبوا !!
أبريل420173:33:07 صـرجب71438
منذ: 4 سنوات, 8 شهور, 23 ساعات, 32 دقائق, 53 ثانية


حيوان ثلاثيني يغتصب رضيعة عمرها عام ونصف بعد تجريدها من " البامبرز " , وآخرنسي مقولة أن الخال والد وداوم علي إغتصاب إبن شقيقته لثلاثة أعوام كاملة ... فتاة تزينت لحضورحفل زفاف فكاد أن يفتك بها مائتي مراهق بالزقازيق , وسيدة في السبعين من عمرها تحرش بها بعض الصبية في يوم عيد الأم !!
وأخيراً مدير مدرسة يتمايل راقصاً بين طلاب مدرسته في الفناء علي أنغام أغاني المهرجانات , وتلميذات يوسعون ناظرة مدرستهم ضرباً بالأحذية ....
ماذا حدث للمصريين ؟ لماذا تبدلت أخلاقيات شعب بأكمله ؟
هل أصابهم فيروس غامض تغيرت علي أثره سيكلوجية شبابه وتضائلت النخوة وتلاشت لدي بعض الرجال فيه ؟
سؤال لو تمكنا من إيجاد إجابة معقولة له فلربما كان باستطاعتنا الوقوف علي أصل المشكلة ولساهمنا في العثور علي حل لذلك اللغز المحير الذي بات عصياً علي الحلول .
هل للسينما والمسلسلات دور فيما نراه اليوم في المجتمع المصري والذي تنعكس أثاره الكارثية علي المشهد في جُل الشوارع المصرية والتي تعد بمثابة المرآة العاكسة لأخلاقيات مجتمع ظل متماسكاً لآلاف السنين ؟
عنف وبلطجة والفاظ نابية , وجوه عابسة وأخري يائسة , أسلحة بيضاء وأفواه معوَجة تفوح بأقذع الألفاظ وتنبعث منها أقذرالروائح وتنبث بالشتائم والسباب ليل نهار .
في البدأ كان اللمبي ...
والذي قدم الشاب المصري في صورة البلطجي السفيه الأبله , تلاه عبده موتة وابراهيم الأبيض حيث الأسلحة والعنف والبلطجة ,,, أفلام تأثر بها الشباب فأثرت فيهم أيم الأثر قبل أن تنتقل من بعدها تلك النوعية من الأعمال إلي المسلسلات فتسللت وتركت بصماتها علي كل بيت من البيوت المصرية إلي الحد الذي دفع ببعض الآباء لإطلاق أسماء أبطالها علي أبنائهم , فامتلأت البيوت المصرية بأطفال حملوا أسماء اللمبي وتيتو وموته وحتة وشلاطة وحناطة وأخيراً الأسطورة ..
امتلأت شوارعنا بالتوك توك فصرنا نترحم علي أيام الميكروباصات وأخلاقيات سائقوها المحترمون مقارنة بأخلاق سائقي التكاتك لعن الله من أدخلها لبلدنا .
صدعت أغاني المهرجانات رؤوسنا فدعونا بالرحمة لأيام أغاني الزمن الجميل والفن الأصيل حيث السح الدح إمبو وكداب ياخيشة وكركشندي دبح كبشو !!
تبدلت ملامح ووجوه وأسماء شبابنا فصرنا نري شباب عراه حالقين لنصف رؤوسهم بقصات مقززة , يتمايلون يمنة ويسرة رقصاً بالمطاوي أعلي الكباري وأسفلها بمناسبة وبغير مناسبة .. فهل كان للأفلام نصيب الأسد في هذا الإنهيار القيمي والمجتمعي الذي نراه اليوم ؟ أم أنه وبعد أحداث يناير 2011انطلقت الفئران من جحورها وتكشفت أغطية البالوعات فخرج الصراصير الجدد ليعكروا صفو حياة شعب بأكمله لم تدع له أزماته الإقتصادية وقتاً للإنتباه لمثل تلك التغيرات العنيقة التي لم تألوا جهداً وبلا أدني مبالغة في أن تعصف بالأمة المصرية لو لم ننتبه اليها وندق نواقيس الخطر علنا نجد من يستمع الينا ..
وفي حال لم يسمعنا أحد فها نحن نشهد الله أننا نبرأ إليه ممابتنا نراه في شوارعنا وأحيائنا أو عبر شاشاتنا الكبيرة والصغيرة علي السواء .
ووالله لو لم يكن لدي سبب أكره من أجله شهر يناير , لكرهته فقط لما حدث للشرطة المصرية فيه والتي لم نعرف قيمة جهدها إلا بعد أن تجرأت تلك الفئران علي الخروج من جحورها و(( سابت كلابها علي ديابها )) مثلما يقول أهلنا في الريف وتحول الأطفال والصبية إلي سائقي تكاتك وبلطجية جدد بعد أن صار قدامي البلطجية أصحاب جراجات إقتطعوها من أنهار الطرق العامة دون وجود أي ضابط أو مسائل أو رقيب يحصَلون من خلالها مئات الجنيهات يومياً من جيوب أصحاب السيارات والتي يدفعونها مضطرين للحفاظ علي سياراتهم !!
فهل يرضي الله ما باتت تشهده بلدنا اليوم ؟؟
ولو أن الأمر بيدي الآن لأعدت عقارب الساعة إلي ماقبل 25 يناير ولصنعت تمثالاً من الذهب لرجل إسمه ( حبيب العادلي ) كرهته كثيراً في السابق ولا أملك اليوم إلا أن أوجه له ولرجاله التحية !!
وأخيراً نقول ...
يا سادتنا وولاة أمورنا .. أدركوا اللحظة الفارقة , انقذوا مصر وارحموها يرحمكم الله قبل أن يذهبوا بها فتذهب ونذهب معها ....
وكما قال شوقي ..
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت .. فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

أُضيفت في: 4 أبريل (نيسان) 2017 الموافق 7 رجب 1438
منذ: 4 سنوات, 8 شهور, 23 ساعات, 32 دقائق, 53 ثانية
0

التعليقات

130964
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر