GO MOBILE version!
أبريل1520174:18:05 مـرجب181438
الباليرينا
الباليرينا
أبريل1520174:18:05 مـرجب181438
منذ: 2 شهور, 8 أيام, 22 ساعات, 25 دقائق, 31 ثانية

الباليرينا
هدى المهداوي
إلى الأستاذ الرائع إبراهيم يوسف


ياصديقي...
ما أن ارتشفت عيناي رحيق كلمات ترشح محبة وعطرا حتى أمْطَرْت لحظات العمر بهجة وحنانا، واستنهضت روح ضائعة كسفينة أضاع قبطانها بوصلته وما كان قادرا على تمييز يمينه من شماله فإذا بها تفرد قلوعها مبحرة في أفق مدلهم مكفهر لترى بعين القلوب أرضا وأملاً.
هكذا هو حالي؛ عُقد اللسان فرحا وتيها، طفق الصمت يتلفعني بعبائته وتغتالني كلمات لا تنطق، فأنّى لمن يحبو في الأدب، أن يُجزل من طالت قامته أدباً وتأدبا حتى كاد أن يلمس القمر؛ شكرا وعرفانا؟
يا عيوني...
أستميحك عذرا إن لم أحسن الظن بالدنيا؛ فما زرعت لي ظلا على خارطة تضاريسها، وأنت تختارني من بين الكثير لترسمني بريشة شعرك وتلبسني جواهر من رَهَف المشاعر وتستضيفني لأسكن مع نبضك في قلبك النقي الطاهر رغم أن الحظ والقدر ما أسعفانا ولو بلقاء. وها أنذا أتميّس وأتمايل برداء تلك الكلمات كأميرة هاربة من بين سطور حكاية من حكايات ألف ليلة وليلة، أمشي على أطراف أصابعي كباليرينا ترقص على أنغام شوبان لو سارت على بحيرة؛ ما عكرت صفوها ولو برقيق المويجات..فهلا عذرت كلمات نسجها القلب في لحظات سرور؛ تكاد أن تُعَدْ على راحة اليد؟
يا عازفا على وتر القلوب بحروفٍ
تُطرب الخاطر
أذكيت نظرات الحسد
كفانا الله
شر
نظرة الناظر
جُدْت على قلب قرّحه
الشجن
كما يجود على الغبراء
القَطْر والنّمَر
يا جليل قدر
طويل باعِ في حياة وأدب
يرشح قلبه رقة
كما ترشح الوردة
العطر
أطريتني
أغنيتني
حتى صرت لذاك الزمان
العاثر،
غافر
شاقيت حسرتي ، خاصمت دمعتي
ما أن تيقنت أنك لنا
ذاكر
فإن ناكدتنا العصور
وباعدت دربينا الدهور
سيبقى شعرا صغته لي
عقدا يزيّن جيدي
طول
العمر



 

أُضيفت في: 15 أبريل (نيسان) 2017 الموافق 18 رجب 1438
منذ: 2 شهور, 8 أيام, 22 ساعات, 25 دقائق, 31 ثانية
0

التعليقات

131172
إبداعات
شباب مصر على تويتر
  • أعداد نشرة الحركة الوطنية للصحفيين المصريين
أراء وكتاب
"ومضات" بعنوان : تلبك .. كروى !"ومضات" بعنوان : تلبك .. كروى !محمد حلمى مصطفى2017-06-24 01:09:48
الفاشينيستا ...... منى واصفالفاشينيستا ...... منى واصفايفان زيباري 2017-06-21 19:49:08
البيجيجي ...... عادل امامالبيجيجي ...... عادل امامايفان زيباري 2017-06-19 18:23:18
الإفطار في منزل رئيس الجمهوريةالإفطار في منزل رئيس الجمهوريةأحمد محمود سلام2017-06-18 19:30:13
ترفق يا أمير الشهور  وسلاما اليك من حناياناترفق يا أمير الشهور وسلاما اليك من حنايانامحمد المرسى المرسى السقا 2017-06-18 15:52:45
ضربة قتلت عبادة الثقلين!ضربة قتلت عبادة الثقلين!سلام محمد العامري2017-06-17 20:46:48
دوام الأحزان ... في ذكري عيد الجلاء !دوام الأحزان ... في ذكري عيد الجلاء !أحمد محمود سلام2017-06-17 16:37:57
ليلة القدر خير من الف شهرليلة القدر خير من الف شهرآمال الشرابى2017-06-16 23:00:08
إبداعات
بهنيكمبهنيكمشفيق السعيد2017-06-23 03:05:35
أبي حبة القلبأبي حبة القلبطاهر مصطفى2017-06-21 16:48:05
لص للنهاية ... ( قصة قصيرة )لص للنهاية ... ( قصة قصيرة )ناديه شكري 2017-06-20 18:48:18
حكمة العاشقحكمة العاشقمحمد محمد علي جنيدي2017-06-20 17:49:36
فى وسط الميدانفى وسط الميدانمحمد أحمد جمعة2017-06-19 07:04:58
صرخة أنثى .. رحلة لعالم الجنِّ.. قصة قصيرةصرخة أنثى .. رحلة لعالم الجنِّ.. قصة قصيرةابراهيم امين مؤمن 2017-06-18 02:03:24
اللعبة إنتهت ... ( قصة قصيرة )اللعبة إنتهت ... ( قصة قصيرة )ناديه شكري 2017-06-17 13:07:03
القفل الفاسدالقفل الفاسدسعاد الفقي بوصرصار2017-06-17 00:02:53
راهبة الشعرراهبة الشعرليلى العربى2017-06-16 23:48:27
اوبريت ليالي زماناوبريت ليالي زمانامل مخيمر 2017-06-16 23:35:24
..........لمن العتب؟....................لمن العتب؟.......... أحمد محمد الأنصاري2017-06-16 23:31:31
الله محبةالله محبةبقلمي سميرة البتلوني 2017-06-16 23:18:23
مساحة حرة
أحبها مرتينأحبها مرتينعمرو أبوالعطا 2017-06-23 19:20:37
تفسير سوره الاخلاصتفسير سوره الاخلاصهانم داود2017-06-22 23:32:06
لا ننظر لآدم بنظرة الكنيسةلا ننظر لآدم بنظرة الكنيسةحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2017-06-21 17:36:20
أهلك والا تهلكأهلك والا تهلكهانم داود2017-06-16 17:14:34
أيها المسيحي .. حياتك يرسمها من سرق منك اللوحةأيها المسيحي .. حياتك يرسمها من سرق منك اللوحةحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2017-06-16 16:08:18
خدبالكخدبالكهانم داود2017-06-14 15:23:55
حكم وامثال وخواطر ..حكم وامثال وخواطر ..ابراهيم امين مؤمن 2017-06-13 17:49:33
الزكاهالزكاههانم داود2017-06-13 00:11:43
أنت و أناأنت و أناعمرو أبوالعطا 2017-06-12 17:09:21
المتسولون في الارضالمتسولون في الارض ياسمين مجدي عبده2017-06-12 14:56:24
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على تويتر
html slider by WOWSlider.com v8.0
حكومة شباب مصر
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر