GO MOBILE version!
أبريل1620173:29:24 مـرجب191438
ثقافة "الاختلاف والحوار" في الإسلام !!
ثقافة "الاختلاف والحوار" في الإسلام !!
أبريل1620173:29:24 مـرجب191438
منذ: 8 شهور, 2 أيام, 4 ساعات, 2 دقائق, 44 ثانية

إن نظرة الإسلام إلى الحوار نظرة موضوعية تقوم على احترام الرأي الآخر، ونبذ كل تعصب أو تنطع في الرأي، وتتبين موضوعية نظرة الإسلام في أن موقفه من الجدل العقيم، هوهو، سواء كان المجادل مؤمناً أو غير مؤمن.

ففي نبذ الجدال غير المجدي الصادر عن طائفة مؤمنة، يقول الحق سبحانه: {كما أخرجك ربّك من بيتك بالحق وإن فريقاً من المؤمنين لكارهون * يجادلونك في الحق بعد ما تبين كأنما يساقون إلى الموت وهم ينظرون} (سورة الأنفال، الآيتان: 6-5).

وفي نبذ الجدل العقيم أو العصبي الصادر عن طائفة غير مؤمنة، يقول الحق سبحانه: {ولما ضُربَ ابنُ مريمَ مثلاً إذا قومك منه يصدون* قالوا أآلهُتنا خير أم هو ماضربوه لك إلا جدلاً بل هم قوم خَصمون* إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلاً لبني إسرائيل} (سورة الزخرف، الآيتان: 58-57).

بل إن القرآن الكريم يمضي بعيداً في نبذ الجدل بالباطل، فيقول تعالى: {وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون} (سورة الأنعام، من الآية:121).

بل إن الإسلام يمضي في نفس السياق، فينهى عن الخوض في الجدل عندما يصل إلى حد الخيانة ، ففي قضية نفر من المسلمين أرادوا إلصاق تهمة سرقة ببعض اليهود باطلاً ليبعدوها عن أنفسهم، قال تعالى: {ولا تُجادل عن الذين يختانون أنفسهم إن اللَّه لايحب من كان خواناً أثيماًً* يستخفون من الناس ولايستخفون من اللَّه وهو معهم إذ يُبيّتون ما لايرضى من القول وكان اللَّه بما يعملون محيطاً* هاأنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل اللَّهَ عنهم يوم القيامة أم من يكون عليهم وكيلاًً} (سورة النساء، الآيات: 109-106).

ومن هنا ندرك مدى القيمة التي يعطيها الإسلام للفكر وللعقل في مجال الحوار، إذ بذلك أقام صرح الحوار على أسس أصيلة من العدل تعطي للإنسان حق الدفاع عن نفسه وعن رأيه وموقفه إزاء أسرته، وإزاء مجتمعه، وإزاء القائمين على الأمر، بل وإزاء الحق سبحانه وتعالى: {يوم تأتي كلّ نفسٍ تُجادِِل ُعن نفسِِها وتُوفَّى كل نفسٍ ما عَملِِتْ وهم لا يُظلمون } (سورة النحل، الآية: 111).

الاختلاف لايحمل معنى المنازعة، وإنما المراد منه أن تختلف الوسيلة مع كون الهدف واحداًً، وهو مغاير للخلاف الذي ينطوي على معنى الشقاق والنزاع والتباين في الرأي دون دليل.

كما إن احترام قواعد الحوار ومنهجه على النحو السالف قد لا يصل إلى توحيد الرأي والتقاء الفكرة حول المسألة موضوع الحوار، وهكذا فإن الأمر قد يفضي إلى اختلاف بين أوجه الرأى، لأن الاختلاف من طبائع العقول، وقد كان الفقهاء والمحدثون يختلفون دون أن يكون لاختلافهم أي أثر في العلاقات الطيبة القائمة بينهم، ودون أن يزدري أحد منهم صاحبه؛ بل إن الاختلاف لم يزدهم إلا محبة وتلاحماًً أكثر.

وما ذلك إلا أن أسباب الاختلاف بينهم لم تكن أسباباً شخصية قائمة على أمور ذاتية، بل إنها كانت تقوم على أمور موضوعية؛ وكتب الأصول زاخرة بأسباب الاختلاف، وبتتبعها يتضح أن تلك الأسباب ترجع إما إلى اختلاف في معنى النص عندما يحمله البعض على الحقيقة، ويحمله البعض الآخر على المجاز، أو في مدى ذلك النص حينما يحمله البعض على العموم، ويحمله البعض الآخر على الخصوص، أو يعتبره البعض مطلقاً ويقيده البعض الآخر، وهكذا.

أُضيفت في: 16 أبريل (نيسان) 2017 الموافق 19 رجب 1438
منذ: 8 شهور, 2 أيام, 4 ساعات, 2 دقائق, 44 ثانية
0

التعليقات

131194
آخر تحديثات http://www.shbabmisr.com/rss/rss.xml does not exist
شباب مصر على تويتر
  • نيو كوست
  • eagle
أراء وكتاب
القدس العربيةالقدس العربيةعصام صادق حسانين2017-12-17 19:49:57
داهية الدواهيداهية الدواهيإبراهيم يوسف2017-12-17 15:44:34
وماذا بعد فشل جنيف 8 ؟وماذا بعد فشل جنيف 8 ؟هاله أبو السعود 2017-12-17 13:51:52
لولا العلمانيةلولا العلمانيةرياض عبدالله الزهراني2017-12-17 08:15:10
الانتفاضة حتى يتراجع ترامبالانتفاضة حتى يتراجع ترامبد. فايز أبو شمالة2017-12-17 03:02:16
القدس لنا ..القدس لنا ..علاء أبوحقه2017-12-16 18:51:13
الموت إدماناً .. والدراما تروج ..!الموت إدماناً .. والدراما تروج ..!محيي الدين جاويش2017-12-16 17:16:04
عبد الرحمن الـحاج صالح وجهوده في  خدمة اللسانيات واللغة العربيةعبد الرحمن الـحاج صالح وجهوده في خدمة اللسانيات واللغة...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-2017-12-16 13:50:09
حدود أمريكا ... حدود النصحدود أمريكا ... حدود النصعدنان الصباح2017-12-16 10:46:53
إبداعات
تعويذة القلبتعويذة القلبطاهر مصطفى2017-12-17 14:56:54
عذرا يا قدس عذراعذرا يا قدس عذرافوزية بن حورية2017-12-16 22:08:35
حنين لاجئحنين لاجئشاكر فريد حسن 2017-12-16 12:14:58
منتفضيين..منتفضيين..كرم صابر كامل الشبطي2017-12-15 18:53:57
مين يشترىمين يشترىشفيق السعيد2017-12-15 12:36:17
انا ماعدت اهواكىانا ماعدت اهواكىاحمدعامر 2017-12-14 01:03:18
جمهوريه مصر العربيهجمهوريه مصر العربيهحسن محمد على2017-12-14 01:00:52
رسالة من بغداد إلى القدسرسالة من بغداد إلى القدسسالم الحميد2017-12-14 00:57:24
وجهتي ..أنتوجهتي ..أنتسمرا ساي / سوريا2017-12-14 00:55:32
الحسابالحسابسليمان أحمد العوجي2017-12-14 00:53:39
غردي يا أرضغردي يا أرضسميرة البتلوني (لبنان )2017-12-14 00:51:35
مساحة حرة
الحلقه الاولى من ... احلام ليلىالحلقه الاولى من ... احلام ليلىسوزان عطيه2017-12-17 08:46:25
الخوارزمي وضع أسس علم الحاسوبالخوارزمي وضع أسس علم الحاسوبعبد العزيز فرج عزو2017-12-17 01:29:37
صوت العصيانصوت العصيانهانم داود2017-12-16 17:34:50
الحكيم والفراشهالحكيم والفراشهسوزان عطيه2017-12-16 13:04:00
يونس أدمى أفئدتنايونس أدمى أفئدتناسعيد مقدم أبو شروق2017-12-15 17:44:57
المواقع الاباحيهالمواقع الاباحيههانم داود2017-12-14 06:42:05
امبراطور أطباء القلبامبراطور أطباء القلبياسمين مجدي2017-12-13 14:19:49
جحر الغش والنفاقجحر الغش والنفاقسوزان عطيه2017-12-13 13:56:29
التُفاح و الانفتاح!التُفاح و الانفتاح!محمد فايد2017-12-12 22:06:45
الجزء الاخير....من انا؟!الجزء الاخير....من انا؟!سوزان عطيه2017-12-12 09:28:30
الأرض غاليةالأرض غاليةسعيد مقدم أبو شروق2017-12-11 19:17:00
الجزء الرابع ....من انا ؟!الجزء الرابع ....من انا ؟!سوزان عطيه2017-12-11 10:10:44
  • أسعار التذاكر الدولية
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
we
شيفرولية
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر