GO MOBILE version!
أبريل2320179:47:26 مـرجب261438
السادة يرسمون مستقبل العبيد !
السادة يرسمون مستقبل العبيد !
أبريل2320179:47:26 مـرجب261438
منذ: 3 سنوات, 11 شهور, 24 أيام, 6 ساعات, 40 دقائق, 32 ثانية

لم يستطع الغرب تركيع المنطقة العربية بالشكل الكامل على أثر اتفاقية سايكس بيكو التى قسمت المنطقة لدول عديدة .. ولم تعد هذه الاتفاقية ذات جدوى فى تنفيذ الخطة السابق ذكرها ... فبدأ التفكير جديا فى إنتاج عالم عربى جديد مقسم إلى دويلات إثنية ودينية عبر إشعال لهيب العصبية الطائفية والعنصرية لتحرق المنطقة بالفوضى تمهيدا لتنفيذ المخطط  . 

ولأن سادة العالم القابعين فى البيت الأبيض وتل أبيب لايدخرون جهدا فى البحث عن آليات لتنفيذ خططهم . فقد كان هناك مشروع بدأ فى التسرب من داخل معاهد الأبحاث إلى الكونجرس الأمريكى عام 1983 ليأخذ موافقة بالإجماع على التنفيذ فى سرية تامة .. والمشروع صاغه المستشرق البريطانى الأصل اليهودى الديانة الصهيونى الانتماء الأمريكى الجنسية برنارد لويس والذى أطلق عليه اسم (حدود الدم ) والذى يستهدف تفتيت الدول العربية والإسلامية إلى دويلات على أساس دينى ومذهبى وطائفى . ونشر الفوضى فى المنطقة على أن تبدأ هذه الفوضى فى دول محورية مثل العراق وسوريا ومصر . 
وبالطبع موافقة الكونجرس الأمريكى على مشروع برنارد لويس لم تأت هباء ... فقد كان الرجل يتحرك فى منطقة الشرق الأوسط بناءا على خطة متفق عليها وتم تسخير إمكانياته وقدراته لصالح المشروع الكبير الذى تم وضعه فى الغرف المغلقة والذى يتحرك الآن للتنفيذ الفعلى .. 
فبرنارد لويس وكما أطلقت عليه صحيفة نيويورك تايمز عميد الدراسات الشرق أوسطية وتوجه كثيرا صوب تركيا وزارها مرارا . وسوف نعرف أهمية وخطورة الرجل عندما ندرك أنه هو الذى صاغ مقولة " صراع الحضارات " وهو الذى اعترف فى مقابلة صحفية مع مايكل هيرش من مجلة النيوزويك بأن أحداث الحادى من سبتمبر 2001 شكلت الطلقة الأولى فى المعركة النهائية فى هذه الحرب الحضارية ومن سينتصر فيها سوف ينتصر تاريخيا . 
يعنى باختصار المعركة القادمة هى آخر مرحلة فى الصراع بين الغرب وبين الحضارة الإسلامية . 
وسوف يدرك الجميع خطورة ماوضعه برنارد لويس من مشروعات تستهدف تدمير المنطقة العربية لصالح مشروع شرق أوسطى تحكمه أمريكا وسادة تل أبيب عندما نعرف توجهاته وأفكاره المسمومة وأفكاره التى يحملها للعالم العربى والإسلامى حيث قال فى مقابلة صحفية أجريت معه : 
" .. العرب والمسلمون فوضويون لايمكن تحضيرهم  . وإذا تركوا لأنفسهم فسوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات بشرية إرهابية تدمر الحضارات وتقوض المجتمعات . ولذلك فإن الحل السليم للتعامل معهم هو إعادة احتلالهم واستعمارهم .. ولذلك فإنه من الضرورى إعادة تقسيم الأقطار العربية والإسلامية إلى وحدات عشائرية وطائفية . ولاداعى لمراعاة خواطرهم أوالتأثر بانفعالاتهم وردود أفعالهم . ويجب أن يكون شعار أمريكا فى ذلك : إما أن نضعهم تحت سيادتهم أوندعهم ليدمروا حضارتنا . ولامانع عند إعادة احتلالهم أن تكون مهمتنا المعلنة هى تدريب شعوب المنطقة على الحياة الديمقراطية ... " ..  
وبناء على تصريحات لويس تم صياغة مشروعه الذى تمت الموافقة عليه فى الكونجرس الأمريكى بشكل سرى . 
وخطورة مشروع هذا الرجل أيضا ليس من تصريحاته التى كشفت عن أفكاره بل من تحركاته وأبحاثه ودراساته . فهو مستشرق بريطانى ومؤرخ مختص فى الدراسات الإفريقية بلندن . ويعتبر صاحب أخطر مخطط لتفتيت الشرق الأوسط إلى أكثر من ثلاثين دويلة إثنيه ومذهبية . كما كان منظرا لسياسة التدخل الأمريكية فى المنطقة العربية أثناء إدارة الرئيس الأميركى جورج بوش وحربه المزعومة ضد الإرهاب . وهو الذى صاغ نظرية الشرق الأوسط الجديد التى نتحدث عنها الآن والتى سوف نكشف عن تفاصيلها بعد قليل . هذه النظرية التى أعلنتها وكشفت عنها كونداليزا رايس وزيرة الخارجية خلال العدوان على لبنان عام 2006 عندما قالت فى تصريحاتها : الحرب على لبنان يعمل على خلق شرق أوسط جديد . 
ومشروع برنارد لويس الذى اعتمدته أميركا لاحتلال العالم العربى وإدارة منطقة الشرق الأوسط لحسابها من خلاله جاء نتاجا لدراسات طويلة للعالم العربى وتأليف عشرات الكتب عن الشرق الأوسط ومن أهم الكتب التى وضعها لويس فى هذا الصدد  :  
حرب مندسة وإرهاب غير مقدس     
أزمة الإسلام   
الحداثة فى الشرق الأوسط   
مستقبل الشرق الأوسط      
العرب فى التاريخ 
ويرى لويس أنه من المستحيل على العرب تكوين دولة بالمعنى الحديث بسبب التركيبة القبلية والعشائرية للدول العربية . ويرى أن على أميركا استثمار هذه التناقضات العرقية والعصبيات القبلية والطائفية لصالح مصالحها الاستراتيجية بالمنطقة . كما يتوقف الأمر أيضا على حسن إستعمالها لسياسة فرق تسد . 
من نظرية برنارد لويس وأفكاره وأبحاثه ودراساته تم وضع خطة التحرك . ومشروع الهيمنة الأمريكى الذى يأتى لصالح الإدارة الأمريكية وإسرائيل .  وخطة التحرك لايمكنها أن تعترف صراحة  بأهدافها الحقيقية وإنما على أميركا أن تقنع العالم بخطة بديلة تستهدف الوصول للخطة الحقيقية . والخطة الحقيقية لها مقومات وآليات لتنفيذها والتى تعتمد على خلق حالة من عدم الاستقرار والفوضى والعنف تمتد من لبنان إلى فلسطين وسوريا والعراق والخليج العربى وصولا لحدود أفغانستان الشرقية والشمالية مرورا بدول شمال افريقيا بحيث يمكن استبدال حكومات هذه الدول بحكومات أكثر مرونة والإنصياع لرغبات الإدارة الأمريكية تحت حجة الديمقراطية . وذلك هو بيت القصيد ... الترويج لضرورة نشر الديمقراطية للوصول للهدف المنشود فى مشروع الشرق الأوسط الكبير . هذا المشروع الذى استلهم فى تنفيذه معاهدة هلسنكى الشهيرة عام 1975 والتى ساهمت فى تفكيك الاتحاد السوفييتى وانهياره وزوال معسكره كله حيث وقعت على تلك المعاهدة 35 دولة وأعطت للغرب ورقة للضغط على موسكو كما أعطته وسائل وآليات حماية المجموعات المنشقة المعارضة داخل الكتلة السوفيتية . ومن هذا المنطق أمرت الإدارة الأمريكية كل الباحثين والمختصيين بالتنسيق مع العسكريين والسياسيين المعنيين بوضع خطة تستفيد من نظرية برنارد لويس فى التعامل مع منطقة الشرق الأوسط . على أن يكون هناك خطة تحرك معلنة للعالم بأثره . وخطة سرية ينتهجها سادة البيت الأبيض وتل أبيب تصل بهم إلى السيطرة على المنطقة وإعادة صياغتها من جديد وتفكيكها بما يؤدى لسيادة دولة إسرائيل وتركيع الجميع أسفل أقدام الإدارة الأمريكية وبما يمنع وصول دول مثل روسيا والصين للمنطقة ويتصدى لتحركاتهما معا . 
والمشروع المطلوب تنفيذه عبر صياغة معلنة مغايرة للحقيقة يستهدف تحقيق السيطرة الأمريكية المباشرة على شئون العالم حيث تتجاوز واشنطن مجرد العمل على التأثير على الأحداث والمصائر إلى صياغة الكيانات والنظم وإعادة رسم الخرائط وبدلا من أن تضطلع واشنطن بدور القيادة فإنها وعبر هذا المشروع تتولى مسئولية الحكم المباشر . 
وبدأت ماكينة البحث تعمل وفق هذا المخطط . وهو مخطط اعتمد على محاور عديدة أخطرها الإعلام الذى أجادت واشنطن استخدامه ضمن خطتها فقد قال ديفيد وارمرز المستشار والمسئول عن قسم الشرق الأوسط فى فريق ديك تشينى النائب السابق للرئيس الأميركى جورج دبليو بوش : 
ـ لابد أن نجد إسطبلا من الإعلاميين والمثقفيين العرب يشبه سفينة نوح . الأحصنة فى هذا الإسطبل وظيفتهم أن يقولوا دائما أن سوريا وإيران هما المشكلة . أما الحمير فهم من يصدقوننا بأننا نريد الديمقراطية . أما حظيرة الخنازير الذين يقتاتون على فضلاتنا فمهمتهم كلما أعددنا مؤامرة أن يقولوا أين هى المؤامرة ؟ ..  " 
هذه هى خلاصة الخطة التى وضعها سادة البيت الأبيض فى سرية وحان الوقت لإخراجها للعلن عبر مخطط له مايبرره . وصولا لإعادة صياغة المنطقة من جديد . هذه الصياغة التى هدد بها ساسة أميركا الزعيم الراحل ياسر عرفات خلال اتفاقات أوسلوا فى محاولة للضغط عليه عندما قالوا : 
ـ عليك أن توقع الاتفاقية الآن وليس غدا ... فأنت جزء من منطقة قابلة لتعديل الحدود والبشر فيها فى أى لحظة . 
ونتائج كل التحركات والنظريات والطوارئ والأبحاث والدراسات والتحركات والخطط السابقة تم الإعلان عنها أول عام 2004 حيث عرضها جورج بوش بنفسه على قمة مجموعة الدول الثمانية " أميركا . اليابان . ألمانيا . روسيا الاتحادية . إيطاليا . المملكة المتحدة . فرنسا . كندا " وماعرضه بوش لم يكن النتائج وإلا سيحظى المشروع بعرقلة وتخوفات وقلق أوروبى . بل كان خطة العمل التى ستحقق له مايرغبه من سيطرة وهيمنة بالمنطقة . 
المشروع الذى عرضه بوش خلال هذه القمة وطلب الرأى والمشورة من مجموعة الثمانية مطالبا بشراكة المجموعة لتنفيذه معا حصل على موافقة هذه الدول . 
المشروع قدم بوش أوراقه أمام قيادات الدول الثمانية وتم تسريبه من داخل اجتماعات هذه الدول واعتمد على أهداف معلنة منها حالة المعاناة فى بلاد الشرق الأوسط وضرورة تدخل الثمانية الكبار لدعم التعليم ووضع مناهج مختلفة عن المناهج الحالية . وتثقيف سكان دول المنطقة وإزالة كل الحدود الجمركية بين الجميع . وتحويل المنطقة لسوق كبير . وإلغاء كل مامن شأنه عرقلة استغلال دول الثمانية لدول الشرق الأوسط . يعنى باختصار جعل لعاب رؤساء هذه الدول يسيل على التورتة التى تنتظرهم جميعا . فى نفس التوقيت الذى تخطط فيه أميركا للسيطرة على كل شئ فى المنطقة وتكون هى صاحبة القرار . 
والآن تعالوا إلى قراءة جزء من  المشروع كما ورد بأوراق مشروع بوش وتم تسريبه من داخل قاعة الإجتماعات 
******
يمثل  الشرق الاوسط الكبير  تحدياً وفرصة فريدة للمجتمع الدولي. وساهمت "النواقص" الثلاثة التي حددها الكتاب العرب لتقريري الأمم المتحدة حول التنمية البشرية العربية للعامين 2002 و2003 – الحرية  المعرفة وتمكين النساء - في خلق الظروف التي تهدد المصالح الوطنية لكل أعضاء مجموعة الـ8. وطالما تزايد عدد الأفراد المحرومين من حقوقهم السياسية والاقتصادية في المنطقة  سنشهد زيادة في التطرف والإرهاب والجريمة الدولية والهجرة غير المشروعة. 
إن التغيرات الديموغرافية وتحرير افغانستان والعراق من نظامين قمعيين ونشوء نبضات ديموقراطية في أرجاء المنطقة  بمجموعها  تتيح لمجموعة الثماني فرصة تاريخية. وينبغي للمجموعة  في قمتها في سي آيلاند  أن تصوغ شراكة بعيدة المدى مع قادة الإصلاح في الشرق الأوسط الكبير  وتطلق رداً منسّقاً لتشجيع الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي في المنطقة. ويمكن لمجموعة الثماني أن تتفق على أولويات مشتركة للإصلاح تعالج النواقص التي حددها تقرير الأمم المتحدة حول التنمية البشرية العربية عبر:
* تشجيع الديموقراطية والحكم الصالح 
* بناء مجتمع معرفي  
* توسيع الفرص الاقتصادية 
إن الديموقراطية والحرية ضروريتان لازدهار المبادرة الفردية  لكنهما مفقودتان إلى حد بعيد في أرجاء الشرق الأوسط الكبير. وفي تقرير "فريدوم هاوس" للعام 2003  كانت إسرائيل البلد الوحيد في الشرق الأوسط الكبير الذي صُنّف بأنه "حر"  ويمكن لمجموعة الثماني أن تظهر تأييدها للإصلاح الديموقراطي في المنطقة عبر التزام ما يلي:
ـ مبادرة الانتخابات الحرة : في الفترة بين 2004 و 2006 أعلنت بلدان عدة في الشرق الاوسط الكبير نيتها إجراء انتخابات رئاسية أو برلمانية او بلدية 
ـ  تقديم مساعدات تقنية  عبر تبادل الزيارات أو الندوات  لإنشاء أو تعزيز لجان انتخابية مستقلة لمراقبة الانتخابات والاستجابة للشكاوى وتسلم التقارير.
ـ معاهد للتدريب على القيادة خاصة بالنساء 
ـ مبادرة وسائل الإعلام المستقلة 
ومعروف أن الصحف العربية التي يتم تداولها تميل إلى أن تكون ذات نوعية رديئة ومعظم برامج التلفزيون في المنطقة تعود ملكيته إلى الدولة أو يخضع لسيطرتها  وغالباً ما تكون النوعية رديئة ولمعالجة ذلك  يمكن لمجموعة الثماني عمل الآتى :
* ترعى زيارات متبادلة للصحافيين في وسائل الإعلام المطبوعة والإذاعية.
* ترعى برامج تدريب لصحافيين مستقلين.
* تقدم زمالات دراسية لطلاب كي يداوموا في مدارس للصحافة في المنطقة او خارج البلاد  وتمول برامج لإيفاد صحافيين أو أساتذة صحافة لتنظيم ندوات تدريب بشأن قضايا مثل تغطية الانتخابات او قضاء فصل دراسي في التدريس في مدارس بالمنطقة.
وأخذاً في الاعتبار أن القوة الدافعة للإصلاح الحقيقي في الشرق الأوسط الكبير يجب أن تأتي من الداخل  وبما أن أفضل الوسائل لتشجيع الإصلاح هي عبر منظمات تمثيلية  ينبغي لمجموعة الثماني أن تشجع على تطوير منظمات فاعلة للمجتمع المدني في المنطقة. ويمكن لمجموعة الثماني عمل الآتى :
* تشجيع حكومات المنطقة على السماح لمنظمات المجتمع المدني ومن ضمنها المنظمات غير الحكومية الخاصة بحقوق الإنسان ووسائل الإعلام  على أن تعمل بحرية من دون مضايقة أوتقييدات.
* تزيد التمويل المباشر للمنظمات المهتمة بالديموقراطية وحقوق الإنسان ووسائل الإعلام والنساء وغيرها من المنظمات غير الحكومية في المنطقة.
* إصلاح التعليم: ستقوم "المبادرة الأميركية للشراكة في الشرق الأوسط" قبل قمة مجموعة الـ8 المقبلة برعاية "قمة الشرق الأوسط لإصلاح التعليم", التي ستكون ملتقى لتيارات الرأي العام المتطلعة إلى الإصلاح والقطاع الخاص وقادة الهيئات المدنية والاجتماعية في المنطقة ونظرائهم من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي  وذلك لتحديد المواقع والمواضيع التي تتطلب المعالجة  والتباحث في سبل التغلب على النواقص في حقل التعليم. ويمكن عقد القمة في ضيافة مجموعة الـ8 توخياً لتوسيع الدعم لمبادرة منطقة الشرق الأوسط الكبرى عشية عقد القمة.
وحول توسيع الفرص الاقتصادية فإن تجسير الهوة الاقتصادية للشرق الأوسط الكبير يتطلب تحولا اقتصاديا يشابه في مداه ذلك الذي عملت به الدول الشيوعية سابقاً في أوروبا الشرقية. وسيكون مفتاح التحول إطلاق قدرات القطاع الخاص في المنطقة  خصوصاً مشاريع الأعمال الصغيرة والمتوسطة  التي تشكل المحركات الرئيسية للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل. وسيكون نمو طبقة متمرسة في مجال الأعمال عنصراً مهماً لنمو الديموقراطية والحرية. 
وبمقدور مجموعة الـ8  توخيا لإصلاح الخدمات المالية في المنطقة وتحسين اندماج بلدانها في النظام المالي العالمي أن تعرض مشاركتها في عمليات إصلاح النظم المالية في البلدان المتقدمة في المنطقة. وسيكون هدف المشاركة إطلاق حرية الخدمات المالية وتوسيعها في عموم المنطقة  من خلال تقديم تشكيلة من المساعدات التقنية والخبرات في مجال الأنظمة المالية مع التركيز على: تنفيذ خطط الإصلاح التي تخفض سيطرة الدولة على الخدمات المالية. ورفع الحواجز على التعاملات المالية بين الدول. وتحديث الخدمات المصرفية. وتقديم وتحسين وتوسيع الوسائل المالية الداعمة لاقتصاد السوق. وإنشاء الهياكل التنظيمية الداعمة لإطلاق حرية الخدمات المالية.
وستنشئ مجموعة الـ8 مناطق في الشرق الوسط الكبير للتركيز على تحسين التبادل التجاري في المنطقة والممارسات المتعلقة بالرسوم الجمركية. وستتيح هذه المناطق مجموعة متنوعة من الخدمات لدعم النشاط التجاري للقطاع الخاص والصلات بين المشاريع الخاصة . ويمكن لمجموعة الـ8 أن تساعد على إقامة مناطق محددة خصيصاً في الشرق الاوسط الكبير تتولى تشجيع التعاون الإقليمي في تصميم وتصنيع وتسويق المنتجات. ويمكن لمجموعة الـ8 أن تعرض منافذ محسّنة الى أسواقها لهذه المنتجات  وتقدم خبراتها في إنشاء هذه المناطق.
******
وهكذا ينتهى المشروع السابق بضرورة فرض الديمقراطية فرضا على دول المنطقة رغم أنفها باعتبار أنها تضم شعوب عاجزة عن تقرير المصير . شعوب جاهلة بمصلحتها . شعوب لاتعرف كيف تدير نفسها . وفرض دول الـ8 رأيها وتحركاتها بالقوة الجبرية وممارسة الضغوط من أجل تحقيق الحريات المزعومة . ودمقرطة دول المنطقة وإصلاح تعليمها واختيار مناهج التعليم نفسها ونظامه . ومنح الأقليات حقوقها كاملة . مع تركيع وسائل الإعلام . والتدخل فى شئونها الداخلية حرصا على مصالح هذه الشعوب المتخلفة التى لاتعرف مصالحها بالمرة .  
وبالطبع الهدف ليس الديمقراطية بل تنفيذ مخطط الشرق الأوسط الكبير والذى تسعى من خلاله واشنطن لأهدافها . ولكى تحقق تلك الأهداف عليها أن تعمل على تفتيت دول المنطقة وتحويلها لدويلات عبر فوضى أطلقت عليها اسم " الفوضى الخلاقة " . 
وأميركا لم تترك شيئا للصدفة . 
بل وضعت ورسمت كل شئ بدقة فتقسيم دول المنطقة لن يكون على أساس  خرائط معدة مسبقا بل أعدت على أساس وقائع ديموغرافية (الدين . القومية . المذهبية). ولأن إعادة تصحيح الحدود الدولية يتطلب توافقا لإرادات الشعوب التي قد تكون مستحيلة في الوقت الراهن ولضيق الوقت لابد من سفك الدماء للوصول إلى هذه الغاية التي يجب أن تستغل من قبل الإدارة الأمريكية وحلفائها والتى ستعمل جاهدة على أن تحقق مصالح الطوائف والأقليات التى ستسعى لتجميعهم فى كيان واحد يجمعهم  . فالأكراد على سبيل المثال أكبر قومية موزعة على عدة دول بدون كيان سياسي. وعليه فإن الولايات المتحدة وحلفاءها لاتريد أن تفوت فرصة تصحيح (الظلم) بعد احتلال بغداد مستفيدة من فراغ القوة التي كان يشكلها العراق الذي أصبح مؤكدا الآن بأنه الدولة الوحيدة في العالم التي كانت الحاجز العظيم أمام تنفيذ المخطط الأمريكي للمنطقة. 
الدول التى سيتم تفتيتها فى المرحلة الأولى من الخطة كما نشرتها العديد من الصحف الأمريكية نفسها  فهي إيران, تركيا, العراق, السعودية وباكستان وسوريا والأمارات, و دول ستوسع لأغراض سياسية بحتة, مثل اليمن, الأردن وأفغانستان .  
ومن تقسيم العراق تنشأ ثلاث دويلات : 
1ـ دولة كردستان الكبرى : وستشمل على كردستان العراق وبضمنها طبعا كركوك النفطية وأجزاء من الموصل وخانقين وديالى وأجزاء من تركيا وإيران وسوريا وأرمينيا وأذربيجان وستكون أكثر دولة موالية للغرب ولأمريكا. 
2ـ دولة شيعستان : وستشمل جنوب العراق والجزء الشرقي من السعودية والأجزاء الجنوبية الغربية من إيران (الأهواز) وستكون بشكل حزام يحيط بالخليج العربي. 
3ـ دولة سنيستان: ستنشأ على ما تبقى من أرض العراق وربما تدمج مع سوريا . وخلق ( دولة بلوشستان الجديدة) التي ستقطع أراضيها من الجزء الجنوبي الغربي لباكستان والجزء الجنوبي الشرقي من إيران. 
أما إيران فإنها ستفقد أجزاء منها لصالح الدولة الكردية وأجزاء منها لصالح دولة شيعية عربية وأجزاء لصالح أذربيجان الموحدة  وستحصل على أجزاء من أفغانستان المتاخمة لها لتكون دولة فارسية. 
وعن أفغانستان فإنها ستفقد جزء من أراضيها الغربية إلى بلاد فارس وستحصل على أجزاء من باكستان وستعاد إليها منطقة القبائل 
أما عن السعودية فهى ستعاني أكبر قدر من التقسيم مثل باكستان وستقسم السعودية إلى دولتين  : دولة دينية (الدولة الإسلامية المقدسة) على غرار الفاتيكان , تشمل على كل المواقع الدينية المهمة لمسلمي العالم   . ودولة سياسية (السعودية) وسيقتطع منها أجزاء لتمنح إلى دول أخرى (اليمن والأردن).  وستنشأ دولة جديدة على الأردن القديم بعد أن تقطع أراضي لها من السعودية وربما من فلسطين المحتلة لتشمل على كل فلسطيني الداخل وفلسطيني الشتات (الأردن الكبير).  أما عن اليمن فسيتم توسعته من اقتطاع أجزاء من جنوب السعودية وتبقى الكويت وعمان بدون تغيير. 
 

أُضيفت في: 23 أبريل (نيسان) 2017 الموافق 26 رجب 1438
منذ: 3 سنوات, 11 شهور, 24 أيام, 6 ساعات, 40 دقائق, 32 ثانية
0

التعليقات

131342
أراء وكتاب
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
حَنَانُكِ أُمِّي  بَحْرِي وَمَصَبِّيحَنَانُكِ أُمِّي بَحْرِي وَمَصَبِّي الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}2021-03-10 07:47:15
كيف نوجه الشباب للطموحكيف نوجه الشباب للطموحكرم الشبطي2021-03-10 04:40:04
المؤسسات الخيرية وواقع التشردالمؤسسات الخيرية وواقع التشردهالة أبو السعود 2021-03-09 04:37:05
انا وام العيال ...انا وام العيال ...ايفان علي عثمان 2021-03-09 04:17:31
أقلام وإبداعات
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
انا والقس والشاب المسلم المتدين ...انا والقس والشاب المسلم المتدين ...ايفان علي عثمان 2021-03-07 03:27:11
لا أحد فوق القانونلا أحد فوق القانونسري القدوة2021-03-06 23:40:14
ديوان.. قَالْتْ مَامَا سُوزَانْ .. الْبِيئَةْ .. اَلْخُضْرَةْ ..لِلْأَطْفَالْديوان.. قَالْتْ مَامَا سُوزَانْ .. الْبِيئَةْ .. اَلْخُضْرَةْ ..لِلْأَطْفَالْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}2021-03-06 10:15:11
البؤس خيار استراتيجيالبؤس خيار استراتيجيعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-18 02:11:57
مساحة حرة
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
ما هو النجاح ؟ما هو النجاح ؟منيره خلف بشاي 2021-02-18 11:54:38
الاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميالاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميعبدالواحد الحلبي2021-02-18 03:17:00
الأهلي ...الأهلي ...ايفان علي عثمان 2021-02-17 23:23:39
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر