GO MOBILE version!
مايو14201710:36:12 مـشعبان171438
إلى متى!
إلى متى!
مايو14201710:36:12 مـشعبان171438
منذ: 2 شهور, 6 أيام, 22 ساعات, 13 دقائق, 8 ثانية

إلى متى؟!!
إلى متى لومَ الآخر!
إلى متى تحميلَ الزمن ذنب أخطائنا!
إلى متى الاختباء خلف جدران الخوف و الهروب من تحمل مسئولية أوجاعٍ ورَّثت الروحَ آلامها!
إلى متى؟!
إلى متى إغماض أعيننا عن رؤية عيوبٍ ترسبت في كياناتنا و التخفي بقناع الجمال و الكمال للهروب من مواجهة عقولنا بقصور فكرها عن رؤية حقيقة مَنْ نحن!
إلى متى؟!
إلى متى قطع تذاكرٍ مجانية للسفر في دروب الكبت و إنكار ذات حاضرنا.... لنبقى في قوقعة الماضي و ما جناه من قيم لم يتبقَ منها إلا القليل... تلك التي تاهت في أعماقنا و انفصلت عنا... تُحاول الحراك إلى الغد عبر جسر اليوم.... لكنها تصطدم بانفصال عقولنا عن قلوبنا و كأن كلٌ منا يمتلكُ شخصياتٍ عدةً في جسد واحدٍ.
إلى متى الصمتُ و العزوف عن قول كلمة الحقِ؟!
إلى متى البكاء على أطلالِ الماضي و كأن الحاضر لا يحمل حُسن لحظات؟!
إلى متى الخوف من تخطي اليوم و الركود في زاوية المستحيل و كأن الغد يحمل في طياته كل سوءٍ؟!
ألم يحينْ الوقت لينظر كلٌ منا في مرآة ذاته... و يُواجهها بأوجاعها... بآلامها.... بعيوبها... بأمنياتها التائهة و أحلامها الهاربة... و يُحدثها عن رغبته في الخلاص من كل الأحزان حتى و إن كان لا بد منها؛ حتى و إن كانت قهرية؟!
ألم يأتي الأوان ليعلمَ كلٌ واحدٍ أن ضعيف اليوم سيكون قويَ الغد... و أن حزين اليوم سيصبح فَرِح الغد... و أن من أخفق اليوم... سيتمكن من النجاح غداً .... و أن الحلم التائه بالأمس سيصلَ غداً إلى بر الواقع...
و لكن! هذا لن يكون إلا بالإصرار على الحياة و التجديف بالإرادة للوصول إلى المرجو...
فلا تيأس عزيزي الإنسان و لا تبتأس....
 

أُضيفت في: 14 مايو (أيار) 2017 الموافق 17 شعبان 1438
منذ: 2 شهور, 6 أيام, 22 ساعات, 13 دقائق, 8 ثانية
0

التعليقات

131840
شباب مصر على تويتر
  • أعداد نشرة الحركة الوطنية للصحفيين المصريين
أراء وكتاب
حنين الذكرياتحنين الذكرياتدجي سالم 2017-07-19 04:55:07
وبعدين يا سوادوبعدين يا سوادبقلم /حماد حلمي مسلم 2017-07-19 01:42:50
عادة تستحق الإبادة... !عادة تستحق الإبادة... !Nour hossam eldin2017-07-18 14:24:38
الإصلاح الثقافي.. ركيزة التغيير والتنمية في مصرالإصلاح الثقافي.. ركيزة التغيير والتنمية في مصرالدكتور / رمضان حسين الشيخ2017-07-18 13:04:05
المسجد الاقصي يصرخ مجدداالمسجد الاقصي يصرخ مجدداهاله أبو السعود 2017-07-18 06:01:10
عم حسين والاخ الامام ......ومن على شاكلتهمعم حسين والاخ الامام ......ومن على شاكلتهمعادل حسان سليمان2017-07-17 22:03:16
صعقة .. كهرباء !صعقة .. كهرباء !محمد حلمى مصطفى2017-07-17 00:33:02
حكومة الفشله تقود مصر الى الهاويهحكومة الفشله تقود مصر الى الهاويهبقلم/ابراهيم العتر2017-07-16 04:35:06
أبجد هوزأبجد هوزإبراهيم يوسف2017-07-13 22:10:22
حكايات من بلدي..حكايات من بلدي..وليد كريم الناصري2017-07-12 22:40:24
من المستشفى (5)من المستشفى (5)سعيد مقدم أبو شروق2017-07-12 21:59:39
إبداعات
يا قاتلتييا قاتلتيحنان معطلاوي 2017-07-19 05:24:16
سيف المعتصمسيف المعتصمالشاعر أحمد زكريا2017-07-19 05:19:39
حديث الروححديث الروحوجدان شومر2017-07-19 05:14:25
ما لون الحب؟ما لون الحب؟عبير هلال2017-07-19 04:58:36
لو قالولي اختاريلو قالولي اختاريفوقية سليم2017-07-19 04:49:59
ٱذان ...ٱذان ...نصر بن مراد2017-07-19 04:46:03
مقطع من قصيدة " قصة الشتات"مقطع من قصيدة " قصة الشتات"اياد شماسنة 2017-07-19 04:42:46
شرفة الاجوبة ..شرفة الاجوبة ..الشاعرة المغربية نعيمة زايد2017-07-19 04:40:35
راقصات على أنشودة المطر..راقصات على أنشودة المطر..لامية بودشيش2017-07-19 04:37:28
أَحدهم يُحَلّقُ هوَ الآخرأَحدهم يُحَلّقُ هوَ الآخرعادل قاسم2017-07-19 04:33:58
بيحسدونا علي حبنا ليكبيحسدونا علي حبنا ليكراضي النوارجي2017-07-19 04:30:25
مساحة حرة
الدكتور سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب جامعة عنابة يُقدم كتاب: الـــثـــــورة الـجــزائريـــــة والإعلامالدكتور سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب جامعة عنابة يُقدم...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2017-07-19 02:52:33
امنيات عاشقامنيات عاشقهشام محمد ابراهيم 2017-07-19 01:00:19
ورانى العذابورانى العذابهانم داود2017-07-18 19:40:12
رحلتىرحلتىهشام محمد ابراهيم 2017-07-17 23:29:04
جنون الحبجنون الحبهشام محمد ابراهيم 2017-07-17 23:22:08
شمس بغدادشمس بغدادهانم داود2017-07-17 09:23:45
مخاطباً إياك !!مخاطباً إياك !!أحلام محمد 2017-07-17 06:11:17
الدكتور سيف الإسلام بوفلاقة   يُقدم كتاب: الـمعلقات وعيون العصورالدكتور سيف الإسلام بوفلاقة يُقدم كتاب: الـمعلقات وعيون...الدكتور محمد سيف الإسلام بـــوفـــلاقـــة قسم اللغة العربية،جامعة عنابة-الجزائر2017-07-16 02:59:59
احلام الشباب فى غزل البناتاحلام الشباب فى غزل البناتعصام صادق حسانين2017-07-15 01:31:04
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على تويتر
html slider by WOWSlider.com v8.0
حكومة شباب مصر
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر