GO MOBILE version!
مايو1520171:13:31 صـشعبان171438
المناظرات والفتن الطائفية
المناظرات والفتن الطائفية
مايو1520171:13:31 صـشعبان171438
منذ: 2 سنوات, 2 شهور, 5 أيام, 7 ساعات, 51 دقائق, 22 ثانية


ملحوظة عامة
أكثرية المناظرين ضد اﻷديان والمذاهب اﻷخرى تجدهم من المتطرفين..ذاكر نايك..عدنان العرعور..عبدالملك الزغبي..زغلول النجار..أحمد ديدات ,غيرهم
بينما من يهتم بالتسامح والتعايش لا يهتم بالمناظرات أصلا
الأمر ربما له بعد فلسفي ..فالذات التي لا تستجيب للآخر في المناظرة وتصر على إفحام الخصم مهما حدث حتى لو تبين أنها مخطئة.. تملك في داخلها كم كبير من التمرد والعناد والرفض..هذا له تأثير لديها في البعد الديني ثم يدفعها ذلك إلى التكفير وربما التحريض..
والسبب أنها تضطر للتفكير من داخل الصندوق لصناعة التمييز..ولمزيد من اﻹثارة تستعين بحشد القطيع والدهماء كإجراء دفاعي لإثبات هذا التميز..والسبب أن رأي القطيع دائما من داخل الصندوق فيأتي رأي المناظر في العادة موافقا لرأي القطيع.
وهذا كان سبب وعامل مساعد في الاضطهاد الديني..فكل جريمة دينية سبقتها في الغالب فترة تناظر مبنية على اﻹفحام لا القبول والسعة كما هو مفترض في الندوات والحوارات الهادئة.
لذلك كان رأيي منذ 8 سنوات أن القنوات الدينية المنظمة لتلك المناظرات تقوم بنفس الدور الذي يقوم به خطيب الفتنة في الجامع..كقنوات المستقلة وصفا ثم وصال وغيرها..لاحظ أن أغلب المتناظرين على تلك القنوات أصبحوا زعماء للفتنة المذهبية الحالية..بل بعضهم حشد المجاهدين للحرب في سوريا والعراق.
معرفة الحقيقة الدينية لا تأتي باﻹفحام والتكفير والرفض..بل تأتي بالحوار الهادئ المبني على التسامح..ويجب قبل كل شئ امتلاك المحاورين ملكة العقل واﻹلمام بتراثهم الديني...وبكل وضوح هذه الشروط غير موجودة عند أغلب المشايخ..
أما الذي يحدث اﻵن بتصدر متطرفين وتكفيريين ساحة التناظر يعني تأسيس لفتنة جديدة وحشد القطيع باتجاه جديد..وبعد ما يفرغوا من سوريا والغرب المسيحي..لا نعلم ما هي وجهتهم القادمة.
----------
بقلم/ سامح عسكر
كاتب وباحث مصري

أُضيفت في: 15 مايو (أيار) 2017 الموافق 17 شعبان 1438
منذ: 2 سنوات, 2 شهور, 5 أيام, 7 ساعات, 51 دقائق, 22 ثانية
0

التعليقات

131843
أراء وكتاب
معركة فخر العرب !معركة فخر العرب !أحمد محمود سلام2019-07-17 07:09:22
وزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاوزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاد. حامد الأطير2019-07-15 22:30:07
عنصرية العفولة ..!!عنصرية العفولة ..!!شاكر فريد حسن 2019-07-15 05:46:33
قطر النظام الملعونقطر النظام الملعونأحمد نظيم2019-07-14 09:52:19
استراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةاستراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةد. فايز أبو شمالة2019-07-14 05:23:31
اعيدوا هذا التراثاعيدوا هذا التراث ياسمين مجدي عبده2019-07-13 21:25:16
سي السيدسي السيدأحمد محمود القاضي2019-07-13 05:39:24
إبداعات
أنا وبيروت ... مقاطع شعريةأنا وبيروت ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-07-17 02:13:59
أنا أكره غزةأنا أكره غزةكرم الشبطي2019-07-15 17:59:04
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجارقراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري... بقلم الاديب المصري صابرحجازي 2019-07-13 22:28:34
كلماتكلماتإيمان مصطفي محمود2019-07-12 23:35:27
مساحة حرة
الأسكندرية وعشق لا ينتهي!الأسكندرية وعشق لا ينتهي!رانية محي2019-07-17 09:11:51
فاصل شحنفاصل شحنعبدالرحمن عليوة2019-07-17 03:01:31
ضربات القدر 136ضربات القدر 136حنفى أبو السعود 2019-07-16 17:37:37
شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !محمود قاسم أبو جعفر2019-07-15 12:59:36
نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردننتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردندوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-07-14 21:17:05
البطالةالبطالةعامر بلغالم2019-07-14 13:53:41
صغيرة على الحبصغيرة على الحببسملة محمود2019-07-14 00:41:47
لا شفاعة لمن لا يصدق نفسهلا شفاعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-14 00:30:48
شعور سيئ_القسم الأولشعور سيئ_القسم الأولعبد الوهاب اسماعيل2019-07-13 21:16:33
ضربات القدر 135ضربات القدر 135حنفى أبو السعود 2019-07-13 15:07:10
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر