GO MOBILE version!
مايو1620174:08:11 مـشعبان191438
آخر_رقصات_الرحيل..
آخر_رقصات_الرحيل..
مايو1620174:08:11 مـشعبان191438
منذ: 4 شهور, 7 أيام, 2 ساعات, 21 دقائق, 3 ثانية



السفرَ لم يكن يوما وجهتي ،
ومحطة قطاركِ لم تكن يوما محطتي ،
كنتِ الأبعدُ دوما ،
كنتُ الكبرياء يوما ،
كنتِ القوية أيضا ،
وكنتُ أخفي لأجلكِ قوتي ،
كنتِ كالنصبَ التذكاري لشاعرا مثلي ،
شاعرا !
نفضتي فيه غباركِ الميت ،
لتذبي خيباتكِ ،
وانكساراتكِ ،
أوهامكِ ،
وعبثكِ ،
على قلبي ،
قلبي الغبيُ الذي صدق يوما أن الماضي قد يعود ،
قلبي الذي توهم أنه نبيٌ في زمنهِ ،
وإنك المعجزة التي لا تعود !
قلبي الذي حشرَ نفسهُ بينكِ وبين الأحمق الذي صدق أن حبيبتهُ أكثر من نسخة !
و قلبي حينَ لا تعلمون ،
هو الأكثر نزوحا من ضحايا هيروشيما أيها المتصنعون ،
من أنتم ؟
ما أنتم إلا نازحين ،
تتشبثون بأوهامكم على الورق فتصنعونَ اتفه التوقعات ،
وتضعون على وجوهكم أغبى المساحيق ،
نعم أنا جميعُ محطاتِ سفركم ،
أنا الرحلة ،
وأنا القارب المجذف بكم دون أن تعلمون !
وأنا الإنتظار ،
الإنتظار الذي لا تتوقعوه كسكرةِ موت ،
و أنا الذي أمضي فقط ،
وأنتم حول أنفسكم تمضون ،
تتهامسون الآن !
وغدا أيها البوساء تندمون ..
كيف أطلقنا هذا المجنون ،
ستبحثون على مفاتيحِ الخلود ،
وتتعرون من هالاتكم الباهته ،
لأني أراها محضُ أوهام ،
والواهمون لا يمضون ،
لن يمضون ،
ستبتلعكم بقايايّ العالقة على ثيابكم ،
و أما هيَ !
ستتمنى النسيان ،
ستعرضُ بضاعتها المستخدمة ،
و ستعلنُ في مايو المزاد ،
لن يشتري أحدا ،
لن يأتي أحدا ،
حتى ذُبابكِ القديم لن يحوم فوق الطاولات ،
فقط !
سيأتي الرجلُ الأحمق مع حاشيته المهترئة ،
ويصدقُ للمرة التي لا أدري ،
أنكِ حبيبتهُ ،
ويرحلُ عنكِ بعد ذلك بشهور ،
ووحدكِ ،
وحدكِ أيضا مرة أخرى ،
فهو المتوهمُ أن من يحبها أكثر من نسخة..
وأضعفُ من لقاءٍ هزلي ،
لم يؤثر يوما على ثقلِ كفة الميزان !!
=========
.
.
#رحيل
#عبدالله_السييلي

 

أُضيفت في: 16 مايو (أيار) 2017 الموافق 19 شعبان 1438
منذ: 4 شهور, 7 أيام, 2 ساعات, 21 دقائق, 3 ثانية
0

التعليقات

131920
إبداعات
شباب مصر على تويتر
  • معك من أجل مصر
  • معك من أجل مصر
أراء وكتاب
هذا هو الشعب الفلسطيني بالأرقامهذا هو الشعب الفلسطيني بالأرقامد. فايز أبو شمالة2017-09-21 02:02:09
الفساد والشفافيةالفساد والشفافيةصبحى مقار2017-09-20 13:22:37
زمن العولمة ...!زمن العولمة ...!ناديه شكري 2017-09-19 22:54:28
عام الحزن ببلديعام الحزن ببلديهشام عميري2017-09-19 17:29:00
نريد بطلا لا رئيسنريد بطلا لا رئيسعدنان الصباح2017-09-19 08:39:34
تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير ..؟!تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير...علاء عبدالحق المازني 2017-09-18 11:19:51
لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .ابراهيم سعد النقاش2017-09-17 14:08:47
قوانين ضد التقشفقوانين ضد التقشفسلام محمد العامري2017-09-16 09:38:57
رحلة سفررحلة سفرعمرو محمد الغزالي 2017-09-15 23:53:51
صناعة الذكرياتصناعة الذكرياتيحيى حسن حسانين2017-09-15 01:37:14
عالم الهراءعالم الهراءإيمان فايد2017-09-14 12:07:04
إبداعات
لاتقترب من وروديلاتقترب من وروديسمرا ساي - سورية2017-09-22 22:28:46
العبور – العاشر من رمضانالعبور – العاشر من رمضان كلمات واداء شذى الاقحوان 2017-09-22 20:54:42
ميسرةميسرةناديه شكري2017-09-21 19:11:28
تخلَّوا عنيِّتخلَّوا عنيِّعميرة ايسر2017-09-21 13:17:00
هَز الوسطهَز الوسطسمير ابراهيم زيان2017-09-21 12:11:13
وكم بالحبِّوكم بالحبِّمحمد محمد علي جنيدي 2017-09-21 08:29:58
تسقيني العشقتسقيني العشقعميرة ايسر2017-09-20 22:37:46
محطات لنصوص شعريةمحطات لنصوص شعريةمصطفى محمد غريب2017-09-20 19:13:09
المغرّد خلف القضبانالمغرّد خلف القضبانابراهيم امين مؤمن2017-09-20 00:59:21
أخيرا تزوجت !!أخيرا تزوجت !!عواطف محجوب2017-09-19 20:16:02
تدعو على -فيتدعو على -فيعميرة ايسر2017-09-18 12:34:19
مساحة حرة
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
html slider by WOWSlider.com v8.0
قريبا : وثائق الحرب السرية ضد الجيش المصرى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر