GO MOBILE version!
مايو1720171:58:23 مـشعبان201438
أهل الفقاعات
أهل الفقاعات
مايو1720171:58:23 مـشعبان201438
منذ: 4 شهور, 6 أيام, 4 ساعات, 28 دقائق, 31 ثانية


أتذكر قبل موت الكاتب العالمي الكبير ""نجيب محفوظ"" وبعد حصوله علي جائزة نوبل في الآداب أنه رحمة الله عليه كان يجلس في نادي القصة وحضرت خصيصا لجلسة في حضرته مع الكتاب صغار السن أمثالنا وقد سألته :كاتبنا الكبير أريد أعرف رأيك فيما كتبت فرد علي مقتضبا أولا أنا اسمي نجيب محفوظ ولا أحب أن يناديني أحدا بغير ذلك هل رأيت أحدا من العظماء يقول أنا عظيم أو خبير يقول هأنذا لابد نحن أن نسمو ونرقي مجردين بأسمائنا وعلي المتلقي منا أن يحكم علينا بتجربتنا ومرحلتنا التي وصلنا لها ، ولنا في طه حسين ، وعباس العقاد القدوة التي نقتفي بأثرها .
أقول هذا الكلام والتعليق بما لاحظت لغط ومسميات كبيرة وفخمة يمنحها كل شخص لنفسه هنا عبر صفحات الفيس بوك،، فمثلا نجد مجرد شخص عادي جدا لا علاقة له بالصحافة ولا يعمل في مجالها يذيل اسمه بالكاتب الصحفي ، ولا أدري متي صار صحفيا أو كاتبا في غفلة من الزمان!؟ ، وغيره يكتب الشاعر والكاتب والروائي والباحث والناقد والمؤرخ ، ضحكت كثيرا مع نفسي وفي سريرتي أن الكل يريد في زحمة الفوضى وخرق الزمان وعتمة الحياة الثقافية وشبورتها وضبابيتها نجد كائنات غريبة وعجيبة خلعت علي نفسها تلك المسميات ، وعندما تأتي لتسمع أو تناقش هذا المدعو تجده لا يدرك شيئا من الأمر شئ لكنه هي خرق للذوق العام ووقوفا أمام الغير ببجاحة ووقاحة كي تثبت لنا أن الشجرة التي ليس لها جذور سرعان ما تنقشع وتبرز علي حقيقتها وتلقي بها بعيدا في مزبلة التاريخ ،كما سيضرب الكثير منهم ومنهن بالنعال علي أم رأسه ويبصق عليهم من الجميع ، ويصيرون مضحكة من الجميع ، ومن ناحية أخري أقرأ لقامات وكتاب كبار لكنهم ما فكروا أن يضعوا قبل اسمهم يوما القابا تشبه الحمل الكاذب لبعض الكذابين والمنافقين والرقاصين في هذا الزمان الذي قارب أن يكون كالهرم المقلوب .

أُضيفت في: 17 مايو (أيار) 2017 الموافق 20 شعبان 1438
منذ: 4 شهور, 6 أيام, 4 ساعات, 28 دقائق, 31 ثانية
0

التعليقات

131958
شباب مصر على تويتر
  • معك من أجل مصر
  • معك من أجل مصر
أراء وكتاب
هذا هو الشعب الفلسطيني بالأرقامهذا هو الشعب الفلسطيني بالأرقامد. فايز أبو شمالة2017-09-21 02:02:09
الفساد والشفافيةالفساد والشفافيةصبحى مقار2017-09-20 13:22:37
زمن العولمة ...!زمن العولمة ...!ناديه شكري 2017-09-19 22:54:28
عام الحزن ببلديعام الحزن ببلديهشام عميري2017-09-19 17:29:00
نريد بطلا لا رئيسنريد بطلا لا رئيسعدنان الصباح2017-09-19 08:39:34
تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير ..؟!تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير...علاء عبدالحق المازني 2017-09-18 11:19:51
لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .ابراهيم سعد النقاش2017-09-17 14:08:47
قوانين ضد التقشفقوانين ضد التقشفسلام محمد العامري2017-09-16 09:38:57
رحلة سفررحلة سفرعمرو محمد الغزالي 2017-09-15 23:53:51
صناعة الذكرياتصناعة الذكرياتيحيى حسن حسانين2017-09-15 01:37:14
عالم الهراءعالم الهراءإيمان فايد2017-09-14 12:07:04
إبداعات
لاتقترب من وروديلاتقترب من وروديسمرا ساي - سورية2017-09-22 22:28:46
العبور – العاشر من رمضانالعبور – العاشر من رمضان كلمات واداء شذى الاقحوان 2017-09-22 20:54:42
ميسرةميسرةناديه شكري2017-09-21 19:11:28
تخلَّوا عنيِّتخلَّوا عنيِّعميرة ايسر2017-09-21 13:17:00
هَز الوسطهَز الوسطسمير ابراهيم زيان2017-09-21 12:11:13
وكم بالحبِّوكم بالحبِّمحمد محمد علي جنيدي 2017-09-21 08:29:58
تسقيني العشقتسقيني العشقعميرة ايسر2017-09-20 22:37:46
محطات لنصوص شعريةمحطات لنصوص شعريةمصطفى محمد غريب2017-09-20 19:13:09
المغرّد خلف القضبانالمغرّد خلف القضبانابراهيم امين مؤمن2017-09-20 00:59:21
أخيرا تزوجت !!أخيرا تزوجت !!عواطف محجوب2017-09-19 20:16:02
تدعو على -فيتدعو على -فيعميرة ايسر2017-09-18 12:34:19
مساحة حرة
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
html slider by WOWSlider.com v8.0
قريبا : وثائق الحرب السرية ضد الجيش المصرى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر