GO MOBILE version!
مايو1920171:43:10 مـشعبان221438
آه يا وطني لو
آه يا وطني لو
مايو1920171:43:10 مـشعبان221438
منذ: 3 سنوات, 4 شهور, 11 أيام, 16 ساعات, 38 دقائق, 49 ثانية


فعلا آه يا وطن لو يعلم أبناؤك تاريخك جيدا ويقرؤوه ما كانوا ليفعلوا بك ما يفعلوه ولكن قد غيبت أذهانهم كما غيبت أذهان بعض الدول منها العربية والغير عربية بأن مصر هي أرض الكنانة هي أرض السلام والإسلام هى من كلم الله فيها نبيه موسي عليه السلام هي أم الدنيا مصر التي قال عنها (ادخلوها إنشاء الله بسلام آمنين) وهنا أوجز بعضا عن تاريخها الحديث وليس القديم لو تعلمون فمصر بالمرحلة الممتدة مابين العام 1926والعام 1953 كان المصريون من الأكثر ثراء وثقافة وتقدما بين الشعوب العربية جميعا كان يطلق على القاهرة المدينة الأجمل والأنظف على وجه الأرض وكانت الخزينة المصرية تفيض بالأموال وفى فترة معينة كان الجنية المصري مسبوكا من 7.43 غراما من الذهب كما كان الدولار يساوى حينها 25 قرشا فقط في أربعينيات القرن العشرين وأيضا كانت البورصة المصرية تحتل المرتبة الرابعة عالميا على صعيد حجم التداولات لدرجة أنها أقضت بريطانيا العظمى حينها ما يوازى قيمته الآن (29ملياردولار) خلال الحرب العالمية الثانية ، وطلبت منها الولايات المتحدة تقديم مساعدات مالية للبلدان الأوربية وقتها هذه هي مصر المحروسة وقد استقطبت مصر الغالية على قلوبنا اليونانيين والايطاليين والأرمن وسواهم ممن كانوا يبحثون بمعظم الأوقات على عمل حتى ولو كان بسيط لأنه كان العمل بالنسبة للجميع ممن حولها حلما أن يعمل ويمكث بمصر ولكن انظروا ما فعلناه بها ألان وما آلت إليه الأمور وجعلتنا لعبه بيد من كانوا لا يعرفون إلا رعي الأغنام الخ حتى أثيوبيا وأوغندا والتي الآن نراها تتعالي وتتشدق بالقول ببناء سد ومعها للآسف من كانوا يسعوا للوحدة والتقرب لمصر آه لو تقرؤوا وتعلموا بأن حتى اليابان بالعام 1862 أرسلت بعثتها لمصر من أجل استخلاص العبر من تجربتها والاقتداء بها ومحاكاة نجاحها .. إذن أين نحن الآن يا من نحاول هدمها وتفتيت اللحمة بين طوائفها وتفتيتها وجعلها لقمة سهلة الابتلاع لمن كانوا يحلموا بيوم من الأيام ان يعملوا ويتعلموا في مصر المحروسة ؟ ألا تعلموا بأن مدينة الإسكندرية حينها تلقب باسم(كوت دازور) الشرق ألم تشاهدوا الأفلام السوداء والبيضاء حينها والتي انتحت بالعصر الذهبي للسينما المصرية وفى الأفلام المؤرشفه من إنتاج شركة(باثي البريطانية) وكان ميناء الإسكندرية محطة لخطوط الرحلات البحرية الأوروبية المتوجهة إلى الهند وسنغافورة وكما كانت مدرسة فيكتوريا كولدج المرموقة فيها تضم أمراء بين طلابها هذه هي بقعه صغيرة من أرض مصر المحروسة كانت هكذا فما بالكم بمصر العزيزة على قلوبنا أن تهان على أيدي أبنائها وعلى أيدي الجبناء والتي احتوت مصر شعوبها وعلمتهم وثقفتهم وأنارت حياتهم وأخرجتهم من الظلام للنور وألان يعبثون ويسعوا لتحطيمها ولكن بيد أبنائها الجاحدين للوطن وا أسفاه عليك يا وطن .. ماذا أقول لكم حتى تفهموا بأن مصر لن يخيفها أعمالكم القذرة بها مهما فعلتم من أفعال دنيئة حينها ألا تعلموا بأن حتى مصممو الأزياء كانوا يعرضون مجموعاتهم الجديدة بقاهرة المعز قبل ان تعرض بباريس حينها ألم تشاهدوا التاكسي كان بمصر عبارة عن سيارات (كاد يلاك) أمريكية فارهه هذه هي مصر والتي كانت تشتهر بإنتاج أجود أنواع القطن وقد ذاع صيتها أيضا لإنشائها أول محطة تعمل بواسطة الطاقة الشمسية فى العالم هذه هي مصر يا من تتذمرون الآن من شده ارتفاع الأسعار ولكن بدلا من التحسر والتأفف ان تشمروا عن سواعدكم لتنهضوا بها من كبوتها بدلا من السعي للتقدم بطلبات الهجرة سواء شرعية او غير شرعيه فهذه مصر يا من لا تعلموا من هي مصر وما هو تاريخها وأنا هنا لم أتحدث عن تاريخها القديم ولكن أوجزت الأمر كثيرا لعل وعسي ان يفهم من يريد الفهم من هي مصر العزة والكرامة ومن غيرها ممن تسلقوا جدار الرفاهية المؤقتة لسبب معين سوف يتلاشى ويعودوا إدراجهم وحينها لن يجدوا الا مصر فاتحه لهم أبوابها لأنها مصر الكبيرة دوما بكل الحالات وهى الحاضنة لهم وهى الملاذ الآمن دوما لمن يريد وأخيرا أتمنى من القائمين على إدارة الحكم فيها أن يتخلصوا من تلك الحشائش الضارة التي نمت بفسادها وبتر المحسوبية المستشرية بمفاصل الوطن واجتثاث الطفيليات التي تحتمي خلف رداء الدين والتدين بجميع مسمياتهم والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المريضة أن ينهش بالجسد المصري أو العبث بها باى تصرف أحمق وان تكون هناك شفافية في وضع كل الأمور أمام الشعب كاملة حتى يشارك في حلها لا ان تقول الحكومة فعلنا وفعلنا وبنينا وإظهار تلك الأعمال فقط ولكن حتى السلبيات وما يواجهها من عقبات وليكن الصدق والشفافية هى عنوان تعاملها مع الشعب ولا ان يطبق القانون على الفقير ويترك مادون ذلك وليكن الشعب بكل طوائفه يدا واحده لزرع الحب للوطن ولنجعل شعلة الحب لمصرنا دوما مشتعلة كما كانت مصر في النصف الأول من القرن العشرين يشار إليها .......

أُضيفت في: 19 مايو (أيار) 2017 الموافق 22 شعبان 1438
منذ: 3 سنوات, 4 شهور, 11 أيام, 16 ساعات, 38 دقائق, 49 ثانية
0

التعليقات

132015
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
نصائح لربات البيوتنصائح لربات البيوتفوزية بن حورية2020-09-27 22:16:11
القراءة في حياتناالقراءة في حياتنامحمد عبدالرحمن عبدالعزيز سلطان2020-09-27 17:49:14
رحلة لباريس مجانـــــــــاًرحلة لباريس مجانـــــــــاًد. محمد حسن كامل2020-09-27 09:20:59
الحرية تسك نقدها وليس العكسالحرية تسك نقدها وليس العكسعدنان الصباح2020-09-26 08:49:40
فك طلاسم العبقرية !فك طلاسم العبقرية !محمد حسن كامل 2020-09-25 22:49:05
تعالوا ننتخب !!!تعالوا ننتخب !!!رامي الغف2020-09-24 23:26:09
هل ساعد اليهود المسلمين في فتح الأندلس؟هل ساعد اليهود المسلمين في فتح الأندلس؟علي إبراهيم أبو الفتوح2020-09-22 16:47:19
مصر البيضاء ومصر الاخرىمصر البيضاء ومصر الاخرىد.عوض النقر بابكر محمد 2020-09-22 04:01:06
تركيا تعيش بفكر شر الحياتتركيا تعيش بفكر شر الحياترفعت يونان عزيز2020-09-21 13:40:36
المعرفة في حياتناالمعرفة في حياتنامحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-09-21 07:56:31
أقلام وإبداعات
تبلّغ وبلغتبلّغ وبلغإبراهيم يوسف2020-09-28 15:14:23
نص شعري: شمسنص شعري: شمسبادر سيف2020-09-28 10:05:23
دورللمرأةدورللمرأةالدكتوره ريهام عاطف2020-09-26 05:25:54
وكشّر وحش السماء عن أنيابهوكشّر وحش السماء عن أنيابهابراهيم أمين مؤمن2020-09-26 01:40:27
القِط المهذَّب.نصوص أدبيّةالقِط المهذَّب.نصوص أدبيّةرمضان سلمي برقي2020-09-25 15:07:10
كادو ...كادو ...ايفان علي عثمان 2020-09-24 22:14:20
1 ـــ صار الصرح سيفاً1 ـــ صار الصرح سيفاًمصطفى محمد غريب2020-09-24 05:59:20
حقائق الدهشةحقائق الدهشةكرم الشبطي2020-09-23 19:36:43
قصة قصيرة للاطفال- الفراشة الزرقاءقصة قصيرة للاطفال- الفراشة الزرقاءمحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-09-23 07:50:13
مساحة حرة
أسف الرحيلأسف الرحيلكرم الشبطي2020-09-27 16:51:21
المناطق الحمراء ...المناطق الحمراء ...ايفان علي عثمان 2020-09-26 22:24:57
حق العودة لليهودحق العودة لليهودكرم الشبطي2020-09-26 20:55:02
التأثير السلبي على النفسالتأثير السلبي على النفسمحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-09-26 16:25:14
يا أخي العربييا أخي العربيكرم الشبطي2020-09-19 19:03:47
ليالي الخريفليالي الخريفأسامة عبدالناصر2020-09-19 18:05:51
الصبرالصبرمنار الحريري2020-09-18 15:25:16
الغذاء ونسيج الرحم المهاجر للنساءالغذاء ونسيج الرحم المهاجر للنساءد مازن سلمان حمود2020-09-15 17:07:39
ثنائيات هو وهيثنائيات هو وهيإيناس ثابت2020-09-09 14:06:55
كورونا بين التهاون والاستهتاركورونا بين التهاون والاستهتارجمال المتولى جمعة 2020-09-09 11:53:37
عظيمة يا مصرعظيمة يا مصر ياسمين مجدي عبده2020-09-06 20:17:28
نستلة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر