GO MOBILE version!
يونيو1920178:33:03 صـرمضان241438
حكومة ظل حزب شباب مصر : شباب يصنع المستقبل دون إمكانيات
حكومة ظل حزب شباب مصر :  شباب يصنع المستقبل دون إمكانيات
يونيو1920178:33:03 صـرمضان241438
منذ: 3 سنوات, 8 شهور, 14 أيام, 20 ساعات, 52 دقائق, 57 ثانية

منذ شهر أطلق حزب شباب مصر مشروعه الجديد وهو " حكومة شباب مصر " وذلك خلال اللقاء الذى شارك فيه عشرات من شباب الحزب حيث أكدنا خلاله على أن هذه الحكومة مصرح بها قانونيا حيث يتيح القانون للأحزاب تشكيل حكومات وبرلمانات ظل موازية للحكومات والبرلمانات الرسمية . 
وقد ولدت حكومة شباب مصر من رحم حزب شباب مصر .. هذا الحزب الذى لايملك ثمة إمكانية نهائيا .. وخرج للحياة السياسية فى الثانى من يوليو 2005 بحكم قضائى فى وقت لم يكن فيه فى مصر سوى عشرة أحزاب فقط .. يقودها العمالقة والرموز .. فى وقت كان تأسيس حزب سياسى معارض فى عهد حسنى مبارك منتهى الجنون والخطر والكارثية .. لكننا فعلناها وصممنا على شق طريقنا والمشاركة فى صناعة القرار السياسى رغم كثرة الذين هاجمونا حتى من قيادات أحزاب المعارضة أيامها باعتبار أنه لايوجد فى حزب شباب مصر واحد من البارزيين والمعروفيين .. وكنا كذلك وصممنا على ذلك .. قررنا أن تكون تجربة حزب شباب مصر مختلفة .. لها مذاق جديد ... كانت أحزاب المعارضة تعج بالعواجيز .. ولم يكن هناك دورا للشباب .. ولذلك كنا حريصيين على أن نضع نصف برنامج حزب شباب مصر عن الشباب .. شباب الإنترنت .. فى وقت كان إمتلاك الكمبيوتر منتهى الثراء ولم يكن الإنترنت قد إنتشر بعد .. وقلنا فى برنامج حزب شباب مصر نصا " إذ لم تقترب حكومات العالم من الجيل القادم من رحم الإنترنت سوف يتمرد على الجميع ويثور على الجميع لأنه يمتلك أفكار عابرة للقارات .. " وهو أمر تحقق فى ثورات الربيع العربى الذى قاد فيه شباب الإنترنت إنقلابات مع وضد أوطانها فى أكبر حركة تمرد شهدها التاريخ .. 
وكان حزب شباب مصر أول حزب فى العالم يؤصل لمجتمع مابعد ثورة الإنترنت ... 
كثيريين جدا هاجمونا وقالوا أننا شباب مجنون لايعرف شئ من الحياة سوى الإنترنت ... وفشلنا فى وضع برنامج عملى يواجه مشاكل عديدة فى الحياة فوضعنا نصف برنامج الحزب عن الإنترنت ومجتمع مابعد ثورة المعلوماتية .. وواجهنا رفض المجتمع لنا رغم رفض تأسيس الحزب من لجنة شئون الأحزاب وواصلنا المعركة عام 2001 لحظتها وأقمنا دعوى قضائية ضد قرار لجنة شئون الأحزاب.. 
ويوم 2/7/2005 صدر حكم قضائى بقيام حزب شباب مصر .. ومن يومها قررنا التمرد على العمل الحزبى بالخروج للمحافظات والإهتمام بالأقاليم .. وتحديدا شباب القرى والنجوع ... والإهتمام بقضايا المواطن البسيط ... رغم أن ذلك ظلمنا كثيرا جدا .. فرغم أن عدد أعضاء حزب شباب مصر وصل لحوالى نصف مليون شاب فى عشرات المحافظات إلا أنه كان أقل شهرة من أحزاب لايتجاوز عدد الأعضاء فيها أصابع اليد الواحدة ولم تخرج من القاهرة وإهتمت بعدسات الفضائيات والفرقعة الإعلامية .. 
ولم نندم على القرار .. وواصلنا الرحلة .. 
خضنا إنتخابات المحليات عام 2007 وفزنا بمقاعد أفضل من أحزاب قديمة كثيرة .. ثم خضنا معركة إنتخابات 2010 وحققنا إكتساح غير عادى من خلال شبابنا الذين خاضوا الإنتخابات بامكانيات معدومة .. لكن إرادة التزوير لحظتها أسقطت الجميع ... 
وبعد ثورة يناير 2011 وقدوم عشرات الأحزاب التى تمتلك رؤس أموال عابرة للقارات .. ثم تساقط العشرات منها فى رحلة الطريق حرصنا على أن نستمر ... نافسنا بشرف .. الشباب الموجود بحزب شباب مصر ظل حريصا على أن يستمر ... 
لا إمكانيات معنا .. 
أعضاء الحزب هم الذين ينفقون عليه وعلى تحركاتهم .. 
لايوجد ثمة تمويل أورجال أعمال معنا ... 
نقوم بتأسيس أمانات قاعدية فى المحافظات .. 
فى لحظات الخطر يكون حزب شباب مصر فى مقدمة الصفوف المدافعة عن الوطن .. وكان آخر الحملات التى تبناها الحزب حملة بعنوان " فى مواجهة دعاة الفوضى " وهى حملة واجهت جماعة الإخوان التى دعت للنزول للشارع فى يوم 11/11/2016 والتى نظمنا خلالها مؤتمرات جماهيرية كاسحة فى عدد من محافظات مصر .. نقلتها وبثتها القنوات الفضائية والصحف المصرية والعربية والدولية .. 
ويوم 19 مايو الماضى أطلقنا مشروع " حكومة شباب مصر " والتى تعمل بنظام المحاكاة الواقعية للحكومة الرسمية حيث تؤدى دورها كما لو كانت حكومة رسمية لكن على المستوى السياسى والشعبى من خلال تقييم أداء الحكومة الرسمية وأجهزتها التنفيذية . 
وحرصنا على أن تكون لحكومة شباب مصر إستقلالية كاملة فى عملها ويتمتع رئيس الحكومة بسلطات وصلاحيات مطلقة فى الأداء وإتخاذ القرار . 
وتستهدف حكومة شباب مصر تفعيل دور الشباب فى العمل السياسى والمجتمعى والشعبى . وتحويل دورهم لمهمة نافعة للوطن . وتدريبهم على القيادة حيث تعطى لهم الحكومة الفرصة لكى يراقبوا أداء الأجهزة التنفيذية بصيغة حزبية سياسية شرعية رسمية . وتصعيد كافة قضايا ومشاكل ونتائج تحركاتهم لكافة الأجهزة التنفيذية الرسمية . وتخريج كوادر شابه من هذا المشروع ليتمكنوا من قيادة مجتمعهم رسميا فى مرحلة تالية . وبما يحقق الأهداف التى سعى لها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والذى أعلن عن الإهتمام بالشباب وجعل عام 2016 هو عام الشباب . 
ولذلك فإن مشروع حكومة شباب مصر يضع الشباب على محك التجربة العملية من أجل المشاركة الحقيقية والواعية والنافعة فى صناعة القرار السياسى والمجتمعى فى مصر . وبما يعمل على تبنى قضايا المواطنين وكافة البسطاء فى مختلف أنحاء مصر . 
وخلال اللقاء الذى نظمه الحزب منذ شهر تم إختيار هانى العربى كأول لرئيس حكومة شباب مصر ومعه نخبه من القيادات الشابه التى تساعده فى إدارة الحكومة . 
وقد قررت حكومة هانى العربى فتح ملف مراكز الشباب ودورها وتقييم أدائها فى مختلف أنحاء الجمهورية وسوف يعلن عن نتائج هذا الملف عقب أجازة عيد الفطر إن شاء الله فى لقاء يشارك فيه قيادات الحكومة وقيادات حزب شباب مصر .. وسيتم توجيه الدعوة فيه لعدد من قيادات الأحزاب ونواب البرلمان وتوجيه الدعوة لرئاسة الجمهورية ولوزير الشباب ولرئيس الوزراء .. 
ثم سيتم تقديم مذكرة لكافة الأجهزة المعنية بنتائج عمل حكومة شباب مصر إن شاء الله . 
ولمن يرغب فى الإطلاع على كل شئ يخص حكومة شباب مصر يمكنه الدخول على الرابط الموجود فى أول تعليق 
وتأتى كل هذه التحركات دون أى إمكانيات أوتمويل فى حزب شباب مصر
تأتى كل هذه التحركات دون أى إمكانيات مع هؤلاء الشباب الموجود فى قلب قرى ونجوع مصر والذى أثبت أن مصر زاخره بالإمكانيات الشابه الرائعة .. وأن هناك إستعداد للمشاركة الحقيقية فى الدفع بهذا الوطن للأمام .. 
ولتؤكد هذه التحركات أن المستقبل لاتصنعة أموال مشبوهه عابرة للقارات أوتمويلا ما أنزل الله به من سلطان .. بل تصنعه عقول شابه واعية بدورها وإيمانها بهذا الوطن ... 
هؤلاء الشباب الذى على الرغم من أنه يمارس دوره من قلب حزب سياسى إلا أنه لم يتخلى عن وطنه ولايتاجر به .. يواجه الخطر ويدافع عنه .. يقف مع القوات المسلحة والشرطة فى مواجهة كل العناصر الإرهابية التى تؤرق مضاجع هذا الوطن .. 
لايساوم أويناور .. يعلن رأيه صراحة .. لاينافق أويجامل .. يولى وجهة صوب قبلة الوطن دوما .. 
وفى النهاية لايسعنى سوى أن أقول لهؤلاء الشباب .. 
أنتم الأمل فى الغد .. 

 

أُضيفت في: 19 يونيو (حزيران) 2017 الموافق 24 رمضان 1438
منذ: 3 سنوات, 8 شهور, 14 أيام, 20 ساعات, 52 دقائق, 57 ثانية
0

التعليقات

132637
أراء وكتاب
أنت ..   كابوس أطفالك!أنت .. كابوس أطفالك!مروة عبيد2021-02-21 12:45:28
لوري ليبتونلوري ليبتونالدكتوره ريهام عاطف2021-02-20 05:22:45
كشف المستور ...والفردوس المفقودكشف المستور ...والفردوس المفقودد / رأفت حجازي 2021-02-14 00:15:17
الشعب ... الأطرش في زفة الفصائلالشعب ... الأطرش في زفة الفصائلعدنان الصباح2021-02-12 21:21:26
صراع الاجيالصراع الاجيالد.ابراهيم محمد ابراهيم2021-02-06 14:15:30
ألبسناكِ عباءتنا يا مصرألبسناكِ عباءتنا يا مصرعدنان الصباح2021-02-06 09:34:11
تغذية الاطفال بعد الولادةتغذية الاطفال بعد الولادةد مازن سلمان حمود2021-02-05 23:25:37
زواج تجربة ومسيارزواج تجربة ومسياررياض عبدالله الزهراني 2021-02-05 17:00:01
في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ).في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ). نداء عزالدين عويضة2021-02-05 10:14:51
بايدن و بوتين و صراع الاقطاببايدن و بوتين و صراع الاقطابالدكتور عادل رضا2021-02-04 11:15:09
تفاحة نيوتن وأبجدية الخروجتفاحة نيوتن وأبجدية الخروجعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-03 00:10:02
أقلام وإبداعات
البؤس خيار استراتيجيالبؤس خيار استراتيجيعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-18 02:11:57
أرجوزة الفراشةأرجوزة الفراشةإيناس ثابت2021-02-14 19:03:52
باسم الأئمةباسم الأئمةمستشار / أحمد عبده ماهر2021-02-13 21:46:21
مكبل بحر الموسيقىمكبل بحر الموسيقىكرم الشبطي2021-02-09 21:29:22
وللشتاء روحوللشتاء روحكرم الشبطي2021-02-04 19:31:55
جريمة تستحق الإعدامجريمة تستحق الإعدامالدكتوره ريهام عاطف2021-02-02 17:51:28
صناعة الفكرةصناعة الفكرةرانية محي 2021-02-02 17:01:23
مساحة حرة
ما هو النجاح ؟ما هو النجاح ؟منيره خلف بشاي 2021-02-18 11:54:38
الاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميالاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميعبدالواحد الحلبي2021-02-18 03:17:00
الأهلي ...الأهلي ...ايفان علي عثمان 2021-02-17 23:23:39
شخصية عظيمة جدًا .شخصية عظيمة جدًا .مروة مصطفي حسونة 2021-02-10 07:34:21
رسالة إلى فاروق 2رسالة إلى فاروق 2سعيد مقدم أبو شروق2021-02-09 22:03:50
السر وراء عظمة الأهرامات 2السر وراء عظمة الأهرامات 2منيره خلف بشاي 2021-02-07 23:11:32
أسلوب  العلامة الفكريةأسلوب العلامة الفكريةد.أحمد ذيب أحمد 2021-02-05 06:55:55
فرق الأبناء عن الأجدادفرق الأبناء عن الأجدادناصر حافظ2021-02-04 09:59:18
اليوم العالمي لكلمة  أحبكاليوم العالمي لكلمة أحبكمروة مصطفي حسونة2021-02-04 09:16:00
القرآن وعلاج وباء الكوروناالقرآن وعلاج وباء الكوروناد. سيد محمد عبدالعليم2021-02-01 04:44:33
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر