GO MOBILE version!
يوليو320174:38:58 مـشوال81438
أسود مصر فى معركة إنقاذ الوطن
أسود مصر فى معركة إنقاذ الوطن
يوليو320174:38:58 مـشوال81438
منذ: 2 شهور, 16 أيام, 7 ساعات, 53 دقائق, 56 ثانية


أزعم أننى واحد من القلائل الذين إقتربوا من المعلومات الهامة التى تكشف الستار عن دور القوات المسلحة فى إنقاذ مصر مما كان يدبر لها من فوضى وتدمير وتقسيم على يد قوى دولية بتنسيق مع عناصر الإخوان الإرهابيين بالداخل .. أما السبب فهو إعدادى لكتابى الجديد الذى صدر بعنوان "عبد الفتاح السيسى : الجنرال الذى غير وجه التاريخ " والذى صدرت منه الطبعة الخامسة حاليا فى الأسواق ... 
وأزعم أننى كنت أول من نقل لوكالات الأنباء العالمية والصحافة الدولية والقنوات التلفزيونية تحذيرات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لكل دول العالم والذى قال فيه أنه لو سقطت مصر فسوف تجتاح داعش كل العالم بلا إستثناء .. أما التحذير فقد جاء فى لقاء خاص معنا والذى حضرته بصفتى رئيسا لحزب شباب مصر .. وقد حرصت على تسجيل كل كلمة قالها الرئيس السيسى وقتها .. ونقلت عنه فى هذا اللقاء تصريحات تعتبر أخطر وأهم تصريحات لحظتها حول الوضع فى مصر .
وخلال اللقاء أطلق الرئيس السيسى تحذيراته لكل دول العالم وقال أنه حالة سقوط مصر فسوف تجتاح قوى داعش كل العالم بلاإستثناء وسوف يضار العالم بأثره من نتائج هذا الإرهاب .. وعقب اللقاء حرصت على توصيل تحذيرات الرئيس السيسى للصحافة الدولية عبر بيان رسمى صدر عن حزب شباب مصر وبالفعل تصدرت هذه التصريحات مانشيتات الصحف والقنوات التلفزيونية العالمية والتى كان من بينها البى بى سى والسى إن إن والجزيرة نفسها والمحطات الفضائية الدولية . 
وقد لاقت هذه التصريحات ردود أفعال رسمية فى كل أنحاء العالم حتى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أكد عليها فى غالبية اللقاءات الرسمية مما كان له أثره فى بدء تحرك دولى مع مصر لمواجهة مايدبر لها داخليا . 
وعبر هذه التحركات والملاحم .. كانت هناك ملاحم أخرى يتم سطرها على حدود مصر لمواجهة أشرس المعارك التى تتعرض لها مصر ... 
لقد إستغرقت أكثر من عام متواصل للبحث والتفتيش والتدقيق فى تاريخ عبد الفتاح السيسى للتجهيز لكتابى " عبد الفتاح السيسى : الجنرال الذى غير وجه التاريخ " وخلال هذا العام وصلت لأخطر وأهم الملاحم البطولية التى قادتها القوات المسلحة عندما كان وزيرا للدفاع لمواجهة مخططات دول كبرى لتفتيت مصر والدور الذى لعبته القوات المسلحة فى مواجهة تحركات عناصر جماعة الإخوان الإرهابيين وتنسيقها مع التنظيمات الإرهابية الدولية لإجتياح حدود مصر لإثارة الفوضى وتنفيذ مخطط التقسيم .. 
ونجاح القوات المسلحة فى التصدى لهذه المؤامرة وصولا لتحركاتها اليوم فى القضاء على بقايا هذه التنظيمات الإرهابية التى إجتاحت سيناء عقب تدمير الحدود بعد إستيلاء الإرهابى محمد مرسى وجماعته على حكم مصر فى غفلة من الزمن .. 
وحاليا فى سيناء تواصل قواتنا المسلحة سطر أكبر ملحمة تاريخية للدفاع عن الوطن خلال مقاومة فلول قوى الإرهاب العالمية ويتساقط كل يوم المزيد من الشهداء .. فى نفس التوقيت الذى كان يثرثر فيه كل الخونة والعملاء وعناصر الإخوان الإرهابيين على الفيس بوك حول قضية تيران وصنافير دون أن تحاول عقولهم المتحجرة التوقف أمام هذه الملاحم البطولية التى يسجلها التاريخ . 
الحرب التى تخوضها القوات المسلحة اليوم من وجهة نظرنا تعد أخطر الحروب التى تخوضها .. فهى تواجه حروب بالوكالة .. حروب فى مواجهة دول كبرى وقوى إرهاب عالمية فتحت لها خزائن هذه القوى من أجل إعادة رسم ملامح خريطة الشرق الأوسط من جديد تنفيذا لمؤامرة دول الثمانية الكبار والذين وضعوا شكل هذه الخريطة الجديدة والتى تقوم على تقسيم " المقسم " ... بزعم نشر الديمقراطية والحفاظ على حقوق الإقليات .. 
لقد قادت القوات المسلحة المصرية أكبر مواجهة تاريخية ضد أخطر مؤامرة تم رسمها لمنطقة الشرق الأوسط وفى القلب منها مصر .. 
وكانت البداية ثورات الربيع العربى 
والتى أعدت لها تلك القوى على أفضل مايكون مستغلة تعطش الشعوب العربية للديمقراطية والتغيير ... وزجت بشباب أعدته لهذه اللحظة فى المواجهة والذين نجحوا فى الدفع بالشعب المصرى لحالة الفوضى والمواجهة والهتافات غير المسئولة التى حاصرت الكثير من مؤسسات الدولة وكادت تصل لمقر وزارة الدفاع بكوبرى القبة ... لولا حنكة قيادات القوات المسلحة ... ونجاحهم فى مواجهة تلك المخططات الكارثية التى كاد يتم تنفيذها فى أعقاب ثورة يناير 2011 وكانت بداية النهاية لتنفيذ المخطط عندما وصل الإخوان لحكم مصر ... 
لقد دفع أبناء القوات المسلحة ثمن المواجهة الكبرى التى يخوضونها نيابة عن الشعب المصرى وعن كل دول المنطقة .. تلك المواجهة التى أحبطت مخططات قوى الإرهاب العالمية .. وأحبطت المؤامرة التى كانت تدبر لمصر وتدبر لكل دول المنطقة .. 
لقد حاربت القوات المسلحة نيابة عن غالبية دول المنطقة 
حاربت وتحارب يوميا هذه القوى الإرهابية التى يقف خلفها دول كبرى .. 
وهناك فى قلب سيناء تختلط حبات الرمال بدماء الأبناء 
لقد نجحت القوات المسلحة فى قيادة الوطن ووصوله لبر الأمان فى وقت إنهارت فيه كل الأشياء ...
وبعد أن كان هذا الوطن على وشك الإنهيار .. دوت كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسى فى كل الأرجاء وهى تعلن فى قوة أن مصر لها الحق فى الدفاع عن أمنها فى أى بقعة فى العالم .. ليتأكد للعالم أن مصر أصبحت شريك إستراتيجى فى صناعة القرار الدولى .. وهى مرحلة لم يكن لمصر الوصول لها لولا قيادة شخصية بحجم الرئيس عبد الفتاح السيسى ووجود قوات مسلحة قادرة على الردع وحماية الحدود ... 
تحية للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة 
تحية للفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى
تحية للفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية
تحية للفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية 
تحية للفريق يونس المصري قائد القوات الجوية 
تحية للواء أركان حرب على فهمى قائد قوات الدفاع الجوى
تحية لكل الأبناء بالقوات المسلحة 
وسلاما على كل الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن هذا الوطن

 

أُضيفت في: 3 يوليو (تموز) 2017 الموافق 8 شوال 1438
منذ: 2 شهور, 16 أيام, 7 ساعات, 53 دقائق, 56 ثانية
0

التعليقات

132878
شباب مصر على تويتر
  • معك من أجل مصر
  • معك من أجل مصر
أراء وكتاب
تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير ..؟!تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير...علاء عبدالحق المازني 2017-09-18 11:19:51
لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .ابراهيم سعد النقاش2017-09-17 14:08:47
قوانين ضد التقشفقوانين ضد التقشفسلام محمد العامري2017-09-16 09:38:57
رحلة سفررحلة سفرعمرو محمد الغزالي 2017-09-15 23:53:51
صناعة الذكرياتصناعة الذكرياتيحيى حسن حسانين2017-09-15 01:37:14
عالم الهراءعالم الهراءإيمان فايد2017-09-14 12:07:04
لوكا .. لانا زنكنه .. هيلى لوفلوكا .. لانا زنكنه .. هيلى لوفايفان زيباري 2017-09-13 22:46:52
أحداث غيَّرت مسار العالمأحداث غيَّرت مسار العالمابراهيم سعد النقاش2017-09-13 13:50:36
مملكة الاحزانمملكة الاحزانعصام صادق حسانين2017-09-11 16:03:38
الحظ ....هل هو واقع ام وهم ؟؟الحظ ....هل هو واقع ام وهم ؟؟احمد ياسر الكومى 2017-09-11 08:31:49
إبداعات
تدعو على -فيتدعو على -فيعميرة ايسر2017-09-18 12:34:19
تفاصيل عابرةتفاصيل عابرةعميرة أيسر2017-09-17 22:19:03
اشتياقاشتياقهالة عبد الباقي 2017-09-17 01:27:12
ظـــلّ الشمـــسظـــلّ الشمـــسسليمان دغش2017-09-17 01:24:43
المصيـــــــــــــرالمصيـــــــــــــرعبير الجندي2017-09-17 01:22:24
احلموا يا عرباحلموا يا عربمحفوظ خالدي - تونس2017-09-17 01:20:47
رقصةٌ على ضفافِ الحرفِ.رقصةٌ على ضفافِ الحرفِ. أحمَد مُحَمَّد الأَنصاري 2017-09-17 01:18:54
غشاوةغشاوةلمياء فلاحة2017-09-17 01:16:44
خبيني بحضن قلبكخبيني بحضن قلبكشوق مصطفى - الاردن 2017-09-17 01:12:44
عربدة الهمساتعربدة الهمساتإكرام عمارة 2017-09-17 01:09:45
قلبي أرجوحة أملقلبي أرجوحة أملروناء صبري 2017-09-17 01:08:03
مساحة حرة
أتحداكىأتحداكىسمير ابراهيم زيان2017-09-18 13:15:58
أفيقي ايتها الحكومةأفيقي ايتها الحكومةياسمين مجدي عبده2017-09-17 20:37:18
الحرية راحة بالالحرية راحة بالياسمين مجدي عبده2017-09-16 15:15:13
انعكاس التغير المناخي على الصحةانعكاس التغير المناخي على الصحةشيماء يوسفي2017-09-15 01:29:33
كيف أختار شريك الحياة ؟؟كيف أختار شريك الحياة ؟؟عادل عبدالستار العيلة 2017-09-13 19:12:27
أحـلامــنا .. وأحلامـــهمأحـلامــنا .. وأحلامـــهمعبد الرحمن محمد2017-09-12 16:15:49
البنت مزةالبنت مزةعلى احمد على2017-09-11 01:12:07
سوق النخاسةسوق النخاسةعمار عرب 2017-09-10 01:47:25
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
html slider by WOWSlider.com v8.0
قريبا : وثائق الحرب السرية ضد الجيش المصرى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر