GO MOBILE version!
يوليو13201710:10:22 مـشوال181438
أبجد هوز
أبجد هوز
يوليو13201710:10:22 مـشوال181438
منذ: 2 شهور, 6 أيام, 2 ساعات, 21 دقائق, 12 ثانية





أبجد هوَّز: عنوان رسالة مقتضبة، وصلتني بخطٍ يدويٍّ "متعثِّر" من المهندس عادل الحاج حسن، ممن يخاصمون الهاتف المحمول، ويُقَتِّرون في استخدام الحاسوب، والأخ الصديق عادل يلعب دور المستشار في مختلف الشؤون على مساحة "حقل العبّاس" والجوار، وكان يُدَرِّسُ مادة الزراعة في المشروع الأخضر في لبنان.

في الرسالة التي أشرتُ إليها، يطري الصديق عادل ما أكتب على وجه العموم، لكنه أثنى بشكل خاص على "أهل الهوى - وفراش وخيمة" من النصوص المنشورة الأخيرة. وأنكر عليَّ استخدام معظم علامات التنقيط، "وعاب" على وجه الخصوص استخدامي "حيثما"، ما لم تأتِ أداة شرطية جازمة لفعلين مضارعين.

وصلتني رسالة الصديق الكريم، وحفَّزتني أن أكتب نصاً قصيراً، دون أن أستخدم فيه النقاط والفواصل، وما يستدعي من علامات التنقيط أو الترقيم المختلفة الأخرى. ثم أرسلت النص المقتضب إلى أربعة أصدقاء ممن يحترفون الصحافة والكتابة الأدبية، ورجوتهم في رسالتي أن يحددوا مواقع العلامات التي أشار إليها الصديق.

وحينما بلغتني الإجابات؟ لم تفاجئني النتيجة المتباينة، التي اختلفت فيها مواضع العلامات دون أن تطابق الواحدة منها الأخرى، ولو أن بعضها تلامس من بعيد ولكنه لم يلتقِ. ثم عاينت هذه العلامات في بعض نصوص مارون عبود؛ ونزار قباني، ونعيمة وغيرهم، ووجدت أن معظمهم لا يتقيَّد بدقة بمعظم هذه الضوابط. خاصة نزار قباني الذي لم يكن ليحفل بها، بل تعامل معها باستخفاف ملحوظ.

مهما يكن الأمر..؟ فقد وجدت الرسالة منطقية وفيها ما يستحق الإفادة والتعميم، لا سيما وأن استخدام علامات التنقيط بصورة صحيحة بالقدر الممكن، يساعد على فهم النص بسهولة أكثر، ويشكل عنصرا هاما من عناصر الكتابة الناجحة، فلا يلتبس المعنى وربما يتحول إلى النقيض.

ولكن؛ لكي يبقى النقد منصفا وبناء ويؤدي رسالته في اعتقادي..؟ لا ينبغي أن يقتصر على التفتيش عن الأخطاء وحسب، كما يحلو لبعضهم أن يفعل. بل تقتضي الأمانة الأدبية الإشارة أولا إلى المواطن الناجحة في النص، قبل الإشارة إلى ما يعتريه من الركاكة والخلل.

فلتكن بداية الرسالة من "النقطة"، التي توضع في نهاية الجملة التامة المعنى؛ كما أشار الصديق. نحو: المجالس بالأمانات. أو توضع عند انتهاء الكلام.

هذه النقطة وصفها "هنري ميشو" بقوله: "ضئيلة كذرة غبار، لا تتعدى نقرة القلم أو نثاراً على لوحة المفاتيح. هي الملكة غير المتوجة في نظمنا الخاصة بالكتابة. تتوج إتمام فكرة وتمنح وهم البت في الأمور. تنطوي على استعلاء ضآلة الحجم وتحدي السلطة".

أما "الفاصلة الأنيقة" بتعبير نزار قباني..؟ فتوضع في الأحوال التالية: بعد لفظ المنادى، نحو: يا طالب العلم، اجتهد. بعد الجملتين المرتبطتين في المعنى والإعراب، نحو: خير الأعمال أدومها، وإن قلّ. توضع أيضاً بين الشرط والجزاء، نحو: من حسنت خصاله، طاب وصاله. أو بين القَسَم والجواب، نحو: والذي نفسي بيده، مهما تقلبت الأمور، فلن أقول إلاّ الصدق. وتوضع كذلك بين المفردات المعطوفة، إذا تعلق بها ما يطول فيجعلها مشبهة بالجملة، نحو: قد أفلح التاجر الصادق، والعامل المتقن لعمله، والتلميذ المّتبع لنصائح والديه.

القاطعة؛ أو الفاصلة المنقوطة؛ وتشكل اتصالا لازما بين جملتين، تكون الواحدة منهما سببا للأخرى، وهي أقوى من الفاصلة العادية، وينبغي التوقف عندها لفترة أطول، نحو: إيَّاك والحسد؛ فإنه يفسد الدِّين. ولا تغرنَّك صحة نفسك؛ وسلامة أمسك؛ لأن فترة العمر قليلة. كما تستخدم القاطعة بين الجملتين المرتبطتين في المعنى دون الإعراب. نحو: إذا أحسن التلميذ فشجعوه؛ وإن أخطأ فأرشدوه.

النقطتان الرأسيتان: بين القول والمقول. قال أبقراط: داوِ كلّ امرىء بعقاقير أرضه، أو بين الشيء وأقسامه وأنواعه، نحو: أربعة تؤدي إلى أربعة: الصمت إلى السلامة، والبر إلى الكرامة، والجود إلى السيادة، والشكر إلى الزيادة، وتوضع أيضا قبل الأمثلة. وتبقى هاتان النقطتان الأكثر شيوعا بين علامات الترقيم.

علامة الاستفهام؟ توضع عقب جملة الاستفهام سواء كانت أداته ظاهرة أم مقدَّرة مثل: كيف تزدهر اللغة العربية في عصرنا؟ هل اللغة المكتوبة سبيل ازدهارها أم المنطوقة؟

علامة التعجب! في آخر جملة يعبر فيها عن فرح أو حزن أو تعجب أو استغاثة أو دعاء أو تأسف. بشراي! هذه نعمة سابغة. ويلي! مما فرطت في حق الله. واحرَّ قلباه! ممن قلبه شبم.

الشرطة (-) توضع في أول السطر، حيث يستعاض عن استخدام الاسم بهذه الإشارة. أما الشرطتان المتلاحقتان(- -) فتوضعان لتفصلا جملة أو كلمة معترضة فيتصل ما قبلها بما بعدها، نحو: في التأني- هداك الله- السلامة.

والشّولتان المزدوجتان"" توضع بينهما العبارات المنقولة عن كلام الغير. وأما القوسان() فتوضع بينهما عبارات التفسير والدعاء القصير. مثل: المقول (أي الكلام المتكلم به)، كان الحسن البصري (رضي الله عنه) مثال الزاهد.

القوسان المركبان[ ] توضع بينهما زيادة قد يدخلها الشخص في جملة اقتبسها. قال الحسن البصري:)) والمصدر هو الموضع الذي تصدر عنه الإبل، فلو لم يصدر عنه الفعل [وإلاّ ] لما سمي مصدراً)). وأخيرا علامة الحذف ... وهي نقط أفقية أقلها ثلاث، توضع مكان المحذوف من كلام مقتبس.

بكل الأمانة الأدبية؟ هذا مضمون ما بلغني من الأخ الصديق عادل الحاج حسن، عافاه الله على سعة اطلاعه، ومعارفه الفكرية الثرية، وسدد خطاه الأدبية المدركة، ومشاريعه الزراعية الناجحة، والمحبة الكريمة التي يغمر بها الآخرين.

والرسالة هذه برسم الاستثمار لمن يعنيهم الأمر، كالدكتور أحمد دياب رفيق سهراتنا.. ولو كانت جافّة كالرياضيات، وخالية مما يروقه من الشعر، ومن جمع المؤنث السالم، وغيرها من الأخبار الدسمة، التي لا تغيب من باله ليتحفنا بها في سهرات الريف.

ويبقى النقد في اعتقادي مسألة متعددة الجوانب، وليست منصفة أحيانا كثيرة، عندما يقاربها كل وفق رؤيته أو قناعته، وما من نص يصح أن يخلو من الملاحظات والهفوات والأخطاء، لئلا يتحول إلى شأن مطلق خال من العيوب. فسبحان من لا عيب فيه.

 

أُضيفت في: 13 يوليو (تموز) 2017 الموافق 18 شوال 1438
منذ: 2 شهور, 6 أيام, 2 ساعات, 21 دقائق, 12 ثانية
0

التعليقات

133079
شباب مصر على تويتر
  • معك من أجل مصر
  • معك من أجل مصر
أراء وكتاب
تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير ..؟!تجاوز بعض الضباط يعود بنا لما قبل ثورة 25 يناير...علاء عبدالحق المازني 2017-09-18 11:19:51
لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .لا يوجد حرمة واحترام للمقدسات .ابراهيم سعد النقاش2017-09-17 14:08:47
قوانين ضد التقشفقوانين ضد التقشفسلام محمد العامري2017-09-16 09:38:57
رحلة سفررحلة سفرعمرو محمد الغزالي 2017-09-15 23:53:51
صناعة الذكرياتصناعة الذكرياتيحيى حسن حسانين2017-09-15 01:37:14
عالم الهراءعالم الهراءإيمان فايد2017-09-14 12:07:04
لوكا .. لانا زنكنه .. هيلى لوفلوكا .. لانا زنكنه .. هيلى لوفايفان زيباري 2017-09-13 22:46:52
أحداث غيَّرت مسار العالمأحداث غيَّرت مسار العالمابراهيم سعد النقاش2017-09-13 13:50:36
مملكة الاحزانمملكة الاحزانعصام صادق حسانين2017-09-11 16:03:38
الحظ ....هل هو واقع ام وهم ؟؟الحظ ....هل هو واقع ام وهم ؟؟احمد ياسر الكومى 2017-09-11 08:31:49
إبداعات
تدعو على -فيتدعو على -فيعميرة ايسر2017-09-18 12:34:19
تفاصيل عابرةتفاصيل عابرةعميرة أيسر2017-09-17 22:19:03
اشتياقاشتياقهالة عبد الباقي 2017-09-17 01:27:12
ظـــلّ الشمـــسظـــلّ الشمـــسسليمان دغش2017-09-17 01:24:43
المصيـــــــــــــرالمصيـــــــــــــرعبير الجندي2017-09-17 01:22:24
احلموا يا عرباحلموا يا عربمحفوظ خالدي - تونس2017-09-17 01:20:47
رقصةٌ على ضفافِ الحرفِ.رقصةٌ على ضفافِ الحرفِ. أحمَد مُحَمَّد الأَنصاري 2017-09-17 01:18:54
غشاوةغشاوةلمياء فلاحة2017-09-17 01:16:44
خبيني بحضن قلبكخبيني بحضن قلبكشوق مصطفى - الاردن 2017-09-17 01:12:44
عربدة الهمساتعربدة الهمساتإكرام عمارة 2017-09-17 01:09:45
قلبي أرجوحة أملقلبي أرجوحة أملروناء صبري 2017-09-17 01:08:03
مساحة حرة
أتحداكىأتحداكىسمير ابراهيم زيان2017-09-18 13:15:58
أفيقي ايتها الحكومةأفيقي ايتها الحكومةياسمين مجدي عبده2017-09-17 20:37:18
الحرية راحة بالالحرية راحة بالياسمين مجدي عبده2017-09-16 15:15:13
انعكاس التغير المناخي على الصحةانعكاس التغير المناخي على الصحةشيماء يوسفي2017-09-15 01:29:33
كيف أختار شريك الحياة ؟؟كيف أختار شريك الحياة ؟؟عادل عبدالستار العيلة 2017-09-13 19:12:27
أحـلامــنا .. وأحلامـــهمأحـلامــنا .. وأحلامـــهمعبد الرحمن محمد2017-09-12 16:15:49
البنت مزةالبنت مزةعلى احمد على2017-09-11 01:12:07
سوق النخاسةسوق النخاسةعمار عرب 2017-09-10 01:47:25
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
html slider by WOWSlider.com v8.0
قريبا : وثائق الحرب السرية ضد الجيش المصرى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر