GO MOBILE version!
يوليو1520171:31:04 صـشوال191438
احلام الشباب فى غزل البنات
احلام الشباب فى غزل البنات
يوليو1520171:31:04 صـشوال191438
منذ: 9 أيام, 19 ساعات, 20 دقائق, 11 ثانية

هى نظرة وابتسامة وقول على الدنيا السلامة، هى فتاة احلام شاب عند غزل البنات وهو فارس احلام البنات بلا جواد، تأخذنى عيناها فى رحلة عبر الزمان لآرى الماضى كيفما كان ، بينما تروى لى بعض الكلمات فأجد الحاضر الوان والمستقبل و... وحكايات وعودة إلى لطف عيناها البريئتان، تحدثنى والحياء يتوارى منها خلف الكلمات، انتقت حروفى من بين الاسماء .. لا أعلم كيف ومتى ولماذا؟ فقد تاهت منى علامات الاستفهام
وفى وسط الزحام بينما تغزل البنات سرايا المقامات وجدتها - بل وجدت نفسى فى وصفها، سألتنى عن اسمى وأنا غارق فى بحر عيناها، وتركتنى عندما تاهت منى الكلمات بدون مرسى، تركتنى والبسمة تملاء شفتيها، حائر أنا وكيف لى أن أهدأ، لم أعلم أنها تحاورنى وأنها قارئة جيدة لحصانى وأنها اختارت صفاتى عند غزل البنات.
كم أنا مشتاق!! متى ستعود!! ومتى اللقاء!! وهل ستسألنى مرة اخرى عن اسمى - أم عن الغرام، فلم أكن أعلم أنها تشتاق أكثر منى وتنتظر الرجاء ... نعم هى فقط كانت تعلمنى إحدى فنون الاشواق.
كم هو جميل ما يسمونه " الحب " أما أنا لا أدرى ولا أعرف سوى الإحساس فمنذ أن وجدتها وقلبى نابض بالحياة – "نعم أحبها" إن كان يُرضيك أن تعرف يا صديق .
تمر الايام ... وفاقد أنا للزمان حتى موعد اللقاء، قالت لى أنهم يغيرون ويتهامسون ويتشاورون فلكل منهن فارس صدوق أما أنا !! فأنا صاحبة السعادة فى قلب شاب أطاح بالقيل والقال والسمع والطاعة ، عاشق بإحساس لجمال الكون، يرى زهور الربيع من حوله غير مفتون، تفوح كلماته عطراً عندما يُحدث العيون ، يعرف من اللغات ما يجذب إليه الطيور.
مهلاً ... رويداً لا بد أن أفيق ... حلم هذا أكيد!!
مرة أخرى فقد تاه منى الحديث ..
حسناً: فالنعود من جديد ..
فأنا أراها من بعيد فهى الأن مع الاصدقاء .. فقد جاء موعد الاعتراف الأكيد، فأنا فارس الاحلام الهُمام عند غزل البنات، فمن قبل السلام وأن نبدأ بالكلام ... سبقتنى عيناها إلى كوكب النسيان ... سامحونى فلم أعد أحتمل الكثير من هذا الجمال ... سأتمالك نفسى وسأغض الطرف عن محاسنها وساسئلها من أنتى وما أسمك؟؟
وما إن انتهيت من سؤالى وإذا بأمطار البكاء تهز فؤادى ويا ليتنى لم اسأل سؤالى !!!
قالت لى وهى تعاتبنى إختر من حروف الهجاء ما تشاء فأنا بنت من البنات!!
انتهى اللقاء يا أصدقاء وأنا غارق فى بحر الغرام - أَتهزئون - تسخرون وتضحكُون ومُصرون على أنه لا يوجد حب فى زمن الشباب ، تُنكرون ما تشعرون به من هول الجمال، بل تبخلون وتتظاهرون بالشجاعة ولا تُعبرون عن السعادة هيهات يا أصدقاء .. مع السلامة ..
مع السلامة يا صديق الوهم والسراب يا اصدقاء النكراء .. وسأعود من جديد لأروى لكم حكايات وروايات عن غزل البنات فى احلام الشباب ، سأروى لكم عن حُسنها قبل أن يُنكر سمحها جاحد ومن لا يحترم لوجودها مارد - فضيائها وثرائها وصباها من الرحمن إلينا سعادة.

أُضيفت في: 15 يوليو (تموز) 2017 الموافق 19 شوال 1438
منذ: 9 أيام, 19 ساعات, 20 دقائق, 11 ثانية
0

التعليقات

133098
شباب مصر على تويتر
  • أعداد نشرة الحركة الوطنية للصحفيين المصريين
أراء وكتاب
ابليس t.vابليس t.vفتحى عبدالحميد2017-07-23 23:46:05
دولة إسراطيندولة إسراطين أشرف بولمقوس 2017-07-23 05:51:06
انتفاضة ورئيس بغضاضةانتفاضة ورئيس بغضاضةد. فايز أبو شمالة2017-07-23 04:22:36
فشل سياحي يعكس ... عقم دماغي...!فشل سياحي يعكس ... عقم دماغي...!نور حسام الدين2017-07-22 15:49:51
مهارات زوجيةمهارات زوجيةعادل عبدالستار العيلة 2017-07-21 15:06:05
مسخ الذوق العاممسخ الذوق العامنور حسام الدين2017-07-19 21:07:19
حنين الذكرياتحنين الذكرياتدجي سالم 2017-07-19 04:55:07
وبعدين يا سوادوبعدين يا سوادبقلم /حماد حلمي مسلم 2017-07-19 01:42:50
عادة تستحق الإبادة... !عادة تستحق الإبادة... !Nour hossam eldin2017-07-18 14:24:38
الإصلاح الثقافي.. ركيزة التغيير والتنمية في مصرالإصلاح الثقافي.. ركيزة التغيير والتنمية في مصرالدكتور / رمضان حسين الشيخ2017-07-18 13:04:05
المسجد الاقصي يصرخ مجدداالمسجد الاقصي يصرخ مجدداهاله أبو السعود 2017-07-18 06:01:10
إبداعات
بناء المستقبلبناء المستقبلعبدالمنعم السيد محمد عبدالله2017-07-23 14:22:45
من ملحمتى القصصيّة  "فضائيّة "من ملحمتى القصصيّة "فضائيّة "ابراهيم امين مؤمن2017-07-23 14:00:29
أسود على بعضأسود على بعضشفيق السعيد2017-07-23 02:44:15
إِلَى الأَقصَى سَلاميإِلَى الأَقصَى سَلاميعبدالرزاق كيلو 2017-07-22 06:29:31
نص..في جعبتي يا أنت!نص..في جعبتي يا أنت!مصطفى محمد غريب2017-07-21 18:31:08
ظل تسلق الشمسظل تسلق الشمسطاهر مصطفى2017-07-21 16:40:20
يارب يا منانيارب يا منانشفيق السعيد2017-07-21 09:53:43
القدسالقدسعبدالمنعم السيد محمد عبدالله2017-07-20 13:47:47
وجع صراحوجع صراحآمنة وناس2017-07-19 20:01:13
يا قاتلتييا قاتلتيحنان معطلاوي 2017-07-19 05:24:16
سيف المعتصمسيف المعتصمالشاعر أحمد زكريا2017-07-19 05:19:39
مساحة حرة
طفوله تحت الأنقاضطفوله تحت الأنقاضأحلام محمد 2017-07-24 07:55:13
كلمتي إلي المغفلينكلمتي إلي المغفلينمحمد فايد2017-07-23 20:33:55
حان وقت سرد الذكرياتحان وقت سرد الذكرياتأحلام محمد 2017-07-23 07:07:09
وجه القمر إنها مريم فتح البابوجه القمر إنها مريم فتح البابمحمد المرسى المرسى السقا 2017-07-23 00:28:28
حوار الشبابحوار الشبابعبدالمنعم السيد محمد عبدالله2017-07-22 18:46:59
سمير قسيمي يسطو على مقال  بوفلاقة عن ملامح المسرح الجزائريسمير قسيمي يسطو على مقال بوفلاقة عن ملامح المسرح...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2017-07-22 16:41:58
التحرش بالأطفالالتحرش بالأطفالهانم داود2017-07-22 16:17:34
اهداءاهداءmenna allah gaber2017-07-22 14:52:30
وللحب قواعدوللحب قواعدأحلام محمد 2017-07-22 13:02:14
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة يقدم  توضيحاً لبوابة إفريقيا الإخبارية بخصوص مقاله عن ملامح الـمسرح الـجزائريالدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة يقدم توضيحاً لبوابة إفريقيا...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2017-07-21 23:13:14
العاملين بالاثار تحت الحصارالعاملين بالاثار تحت الحصارهشام ابراهيم نعيم2017-07-21 22:54:22
الارهاب الاسود والعوار الفكرىالارهاب الاسود والعوار الفكرى محمد المرسى المرسى السقا 2017-07-21 19:32:47
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على الفيس بوك
  • الدكتور أحمد عبد الهادى على تويتر
html slider by WOWSlider.com v8.0
حكومة شباب مصر
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر