GO MOBILE version!
سبتمبر1120179:20:22 مـذو الحجة191438
لبنان الأخضر
لبنان الأخضر
سبتمبر1120179:20:22 مـذو الحجة191438
منذ: 3 سنوات, 1 شهر, 16 أيام, 6 ساعات, 22 دقائق, 31 ثانية



"مِنْ حَفْنَةٍ وَشَذا أرْزٍ كِفايَتُهم زُنودُهُم إنْ تَقِلَّ الأرْضُ أوْطانُ
هَلْ جَنّةُ الله إلاَّ *(حيثما) هَنِئَتْ عَيْناكَ كُلُّ إتِّساع بَعْدُ بُهْتانُ"

https://www.youtube.com/watch?v=xnML4ImZnvA


هناك من لا يزالُ واهماً أو مخدوعاً بنا يا صديقتي، ليعتقدَ أننا أرقى الشعوب ونعيش في أجمل بقاع الأرض..! فهذه سهولنا تصحَّرتْ بفعل شّح الينابيع، وعدم القدرة على ترشيد ثروات الطبيعة. وما بقي من مياه ملوَّثة لم يعد صالحاً أو كافياً، لنغسلَ به عارَنا وخطايانا وأجسادَ موتانا. لم يبقَ لنا إلاّ "هواءٌ أصفر" هبَّ علينا من أربع رياح الأرض.
وجبالُنا تحوّلتْ إلى مقالع نهشتْها الكسارات، ونقودٍ من ذهب خالص في حسابِ السياسيين المرتكبين. "وأرزُنا رمزُنا للخلود" فَتَكَتْ به سوسة الخشب، وتحوّلَ إلى حطبٍ في مواقدِ المهجّرين؛ وأرضُنا – بتعبير الشاعر السوري محمد الماغوط - "لم يعدْ ما يربطُنا بها إلاّ الحذاء"... "والحبلُ على الجرَّار".
أنتِ مغشوشة بنا يا عزيزتي؛ فعبدالله يعيش ويعمل في إيطاليا منذ عقود ثلاثة أو ما يزيد، ومروان في أمريكا دخل أولاده الجامعات، وحسام على باب الله عاد من كندا إلى الخليج.. وأسامة لم يوَّفق بعد في الحصول على "ڤيزا" للسفر.
وأحمد داسَ على شهادتِه الجامعية ثم تركَ الأولاد في عهدة سارة، وفتحَ مطعماً للفلافل في "ليما سول"..ليرعى معيشة أسرته ومستقبل بنيه.
و"رينا" المهندسة المبدعة، "شَحَّدَتْ" أهلَها بفعل الأقساط الجامعية المرتفعة. وحَظيتْ بفرصة للعمل في شركة استشارية، ولكنها لا تعود بالنفع علينا. واللائحة تطول على مساحة الوطن، ولا تنتهي إلا بالهجرة إلى بلاد الاغتراب، والحنين إلى أوطان لم تعد تستحق سفح العواطف بالمجان.
أما الكهرباء وشركتها الموقرة، نبع الفساد والثروات غير المشروعة، وأهم روافد المال المسروق إلى جيوب معظم من تعاقبوا على إدارتها، فلا تزودنا بالطاقة التي نحتاجها إلاّ ما يعادل حجم السّعدان مع الفيل. ولا زلنا نعاني تقنينا قاسيا، تواصل عقوداً طويلة منذ بداية الحرب الأهلية..! لبنان يعيش في العتمة منذ أربعة عقود.!! زمنا يساوي ثلثا ما يعيشه الإنسان.
بالأصالة عن نفسي، والنيابة عن أهلك وذويك يا بسَّام؛ فَلْتَبْقَ في ألمانيا ولا تنسَ أن تشجع زياد لكي لا يقتله الحنين، إلى وطن تستبدُّ به الطوائف والمذاهب والأهواء، وتحكمه سيقان الحريم وشبق الرجال؛ "فزنودُكُم- بتعبير سعيد عقل- إن تقلَّ الأرضُ أوطانُ".
ويبقى الأدهى من هذا وذاك أن يعود ليحكمنا من كانوا السبب في اندلاع الحرب الأهلية. هذا كل ما بقي من "حلياني الدنيا بلبنان الأخضر". أما لبنان فؤاد سليمان وجبران وبشارة الخوري ونعيمة وأبو ماضي ورشيد أيوب؛ وسعيد عقل وجوزيف حرب وميشال طراد وطلال حيدر، ووديع الصافي وفيروز والرحابنة، وصباح ونصري شمس الدين وزكي ناصيف..؟ فلم يعد إلاّ في الخيال.
هذا "اللبنان" يا عزيزتي انتهى إلى الأبد، العوض "بسلامتكن". تحول إلى مياه آسنة نحن من عداد من يسبح في مستنقعاتها، وعاد ساستُه وملوكُ طوائفه، بعد حرب طويلة طاحنة بيننا إلى سياسة الترقيع والتمويه والتسويات الملتبسة."تبلّغوا وبلِّغوا" يا سادة يا كرام؛ أنه آن لكم أن تيأسوا من هذا الوطن المنكوب. ؛ "يعطيكن" العافية: تحياتي وسلامي للجميع؛ على أرضنا وفي بلاد الاغتراب.



من أشعلوا الحرب
عادوا ليخمدوها
ويحكمونا من جديد

يتبع














"*حيثما" لم تأتِ أداة شرطية جازمة لفعلين مضارعين،
ولا يصح الاعتراض على سعيد عقل . فالمتنبي نفسه لا
يبيح الاعتراض على سعيد.

لهذا سأسحب اعترافي وقبولي بالإشارة إلى خطأ استخدامها
كما وردت في مضمون"أبجد هوَّز"، المنشور منذ فترة
لم ينقضِ عليها الزمن.
إبراهيم يوسف

 

أُضيفت في: 11 سبتمبر (أيلول) 2017 الموافق 19 ذو الحجة 1438
منذ: 3 سنوات, 1 شهر, 16 أيام, 6 ساعات, 22 دقائق, 31 ثانية
0

التعليقات

134536
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
ذكريات من والدي ج2ذكريات من والدي ج2حيدر محمد الوائلي2020-10-24 11:05:35
غياب الشعب ... تكريس الانقسامغياب الشعب ... تكريس الانقسامعدنان الصباح2020-10-24 08:54:27
حماية الفيسبوك من الهكرحماية الفيسبوك من الهكرهشام صفوت امام2020-10-24 01:00:33
الغذاء سر الحياة : الحبوبالغذاء سر الحياة : الحبوبد مازن سلمان حمود2020-10-20 04:51:21
كيف انتصر العدو..!كيف انتصر العدو..!كرم الشبطي2020-10-19 20:19:09
أقلام وإبداعات
قصة قصيرة - الاصدقاء الثلاثةقصة قصيرة - الاصدقاء الثلاثةمحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-10-25 13:27:21
مراعي الصباحاتمراعي الصباحاتبادر سيف2020-10-25 11:20:40
إلا رسول الله ...إلا رسول الله ...ايفان علي عثمان 2020-10-24 21:57:53
عدوٌ محترمٌ خيرٌ من صديقٍ ذليلعدوٌ محترمٌ خيرٌ من صديقٍ ذليلحيدر حسين سويري2020-10-23 18:03:36
الجزمجي ...الجزمجي ...ايفان علي عثمان 2020-10-21 21:56:02
أحزاب كرتونيه بقبعة حكوميهأحزاب كرتونيه بقبعة حكوميهابراهيم العتر2020-10-21 15:10:09
قراءة فى قصيدة طلع الفجرللعياطقراءة فى قصيدة طلع الفجرللعياطابراهيم محمد2020-10-20 14:35:49
صوت الغضبصوت الغضبشاكر فريد حسن 2020-10-19 20:54:59
اضغاث احلاماضغاث احلامحيدر حسين سويري2020-10-19 20:21:48
مساحة حرة
ولد الهديولد الهديمروة مصطفي حسونة2020-10-24 20:04:37
أنا لا شيءأنا لا شيءكرم الشبطي2020-10-24 18:52:12
رأس المال النفسى ودوره فى زيادة الانتاجرأس المال النفسى ودوره فى زيادة الانتاججمال المتولى جمعة 2020-10-23 23:10:09
سوء استخدام السلطهسوء استخدام السلطهابراهيم شرف الدين 2020-10-21 16:14:57
عبدالستار عبدالعظيم من ابطال حرب اكتوبرعبدالستار عبدالعظيم من ابطال حرب اكتوبرجمال المتولى جمعة 2020-10-16 21:54:02
كأنه يقول لككأنه يقول لككرم الشبطي2020-10-16 17:59:03
معرض الكتاب بالأسكندريةمعرض الكتاب بالأسكندريةمروة مصطفي حسونة2020-10-07 16:19:38
رسالة الضميررسالة الضميركرم الشبطي2020-10-05 16:24:25
نستلة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر