GO MOBILE version!
سبتمبر15201712:44:08 صـذو الحجة221438
من الذي شوّه العلمانية في بلادنا؟
من الذي شوّه العلمانية في بلادنا؟
سبتمبر15201712:44:08 صـذو الحجة221438
منذ: 1 سنة, 10 شهور, 5 أيام, 7 ساعات, 40 دقائق, 10 ثانية


الذي شوّه العلمانية في بلادنا ثلاثة:
الأول: الإخوان والسلفيين بصحوتهم الدينية أوائل السبعينات، قبل ذلك لم تكن المصطلحات الحديثة مكروهة كالليبرالية والاشتراكية ..إلخ، بل كان يتبناها بعض النخب في الإعلام بكل اطمئنان.
الثاني: الاستعمار وجرائمه، فقد تم تصويره ممثلا للعلمانية بوجه توسعي قبيح.
الثالث: العلمانيون من أنصار (الاستبداد والحكم الدكتاتوري) تم تصويرهم أنهم ممثلين للقيم العلمانية ، وبالتالي أصبح ظلمهم للشعب هو من مبادئ التعلمن.
مبدئيا: فالعلمانية ليست دين ولا حزب ولا أيدلوجية كي يسقطها البعض على الأشخاص والجهات والدول، وبالتالي هي ليست منافس لحزب الإخوان أو السلفيين أصلا إذا ما أرادوا ممارسة سياسة، إنما هي (مبدأ) يقضي على حلمهم بالدولة الدينية..وهنا الفرق الذي يجب فهمه وشرحه للناس
كذلك هي ليست منافس للسلطة أو داعية لها كي نأخذها بجريرة المدعين والمنتفعين من مؤيدي الحكومة، ولا هي تدعو للتوسع كي يصبح المستعمر ممثلا لها، ولدينا نماذج دول علمانية كثيرة لم تكن أبدا في تاريخها مستعمر، كدول أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا والهند
عندما ننجح في الفصل بين (المبدأ والرغبة والقدرة) سننجح في حصر العلمانية في وظيفتها الأسمى دون خلط، فالتعلمن مبدأ، أما الرغبات والقدرة..هذا شئ آخر يخص الشخص نفسه، فلا نستدل بعلماني فاشل أو ناجح على العلمانية..ليست محل استدلال أصلا، ولا نستدل بعلماني ظالم أو عادل أيضا على العلمانية..هذا شئ وهذا شئ..
أخيرا: العلمانية مبدأ ينطوي على أمرين اثنين هما (حرية الدين والمواطنة) وهذان أمران لا يمكن تحقيقهما دون الفصل بين الدين والدولة..بين المصلحة العليا التي تجمع المواطنين وبين مطالبهم الفئوية والدينية
باختصار: العلمانية هي العدالة والأمن والسلام، هي الضامن للتعايش والتسامح في مجتمعات متنوعة في الدين، والتجارب خير دليل..ما من دولة تهاجم وتعادي العلمانية - بينما يتسم شعبها بالتنوع الديني والفكري - إلا وينتشر فيها الظلم والفتن الطائفية والنفاق، وكلما كان حجم هذا التنوع كبيرا كلما كان المجتمع أقرب للتفكك والانهيار بسرعة الصاروخ.
------------
بقلم / سامح هسكر
كاتب وباحث مصري

أُضيفت في: 15 سبتمبر (أيلول) 2017 الموافق 22 ذو الحجة 1438
منذ: 1 سنة, 10 شهور, 5 أيام, 7 ساعات, 40 دقائق, 10 ثانية
0

التعليقات

134595
أراء وكتاب
معركة فخر العرب !معركة فخر العرب !أحمد محمود سلام2019-07-17 07:09:22
وزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاوزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاد. حامد الأطير2019-07-15 22:30:07
عنصرية العفولة ..!!عنصرية العفولة ..!!شاكر فريد حسن 2019-07-15 05:46:33
قطر النظام الملعونقطر النظام الملعونأحمد نظيم2019-07-14 09:52:19
استراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةاستراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةد. فايز أبو شمالة2019-07-14 05:23:31
اعيدوا هذا التراثاعيدوا هذا التراث ياسمين مجدي عبده2019-07-13 21:25:16
سي السيدسي السيدأحمد محمود القاضي2019-07-13 05:39:24
إبداعات
أنا وبيروت ... مقاطع شعريةأنا وبيروت ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-07-17 02:13:59
أنا أكره غزةأنا أكره غزةكرم الشبطي2019-07-15 17:59:04
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجارقراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري... بقلم الاديب المصري صابرحجازي 2019-07-13 22:28:34
كلماتكلماتإيمان مصطفي محمود2019-07-12 23:35:27
مساحة حرة
الأسكندرية وعشق لا ينتهي!الأسكندرية وعشق لا ينتهي!رانية محي2019-07-17 09:11:51
فاصل شحنفاصل شحنعبدالرحمن عليوة2019-07-17 03:01:31
ضربات القدر 136ضربات القدر 136حنفى أبو السعود 2019-07-16 17:37:37
شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !محمود قاسم أبو جعفر2019-07-15 12:59:36
نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردننتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردندوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-07-14 21:17:05
البطالةالبطالةعامر بلغالم2019-07-14 13:53:41
صغيرة على الحبصغيرة على الحببسملة محمود2019-07-14 00:41:47
لا شفاعة لمن لا يصدق نفسهلا شفاعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-14 00:30:48
شعور سيئ_القسم الأولشعور سيئ_القسم الأولعبد الوهاب اسماعيل2019-07-13 21:16:33
ضربات القدر 135ضربات القدر 135حنفى أبو السعود 2019-07-13 15:07:10
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر