GO MOBILE version!
ديسمبر620179:03:58 مـربيع أول171439
المواجهة الميدانية هي الرد على خطاب ترامب
المواجهة الميدانية هي الرد على خطاب ترامب
ديسمبر620179:03:58 مـربيع أول171439
منذ: 10 شهور, 10 أيام, 6 ساعات, 54 دقائق, 18 ثانية


التزم ترامب بوعده الانتخابي لليهود، وطعن العرب والفلسطينيين في الظهر، كما عبر عن ذلك مسؤول فلسطيني، وهذه الطعنات الأمريكية التي كان يجب أن يتوقعها ويقدرها كل من درس ألف باء السياسة الأمريكية، هذه الطعنات رتب لها اليهود في أمريكا، واجتهدوا من أجل أن تقطف ثمارها دولة إسرائيل، التي تسند ظهرها لحائط الدعم الأمريكي المضمون.
لقد عبر زمن الانتظار الفلسطيني لصدقات السياسية الأمريكية، وجاء وقت انتزاع الحقوق بالقوة، وهذا كله يفرض على القيادة الفلسطينية أن تتحمل مسؤوليتها التاريخية، وأن تكف عن البكاء والعتب واللوم واستخذاء الحقوق، ولاسيما أن طاقة الشعب الفلسطيني لا تنضب.
على القيادة الفلسطينية أن تعيد الأمانة إلى الشعب الفلسطيني، وأن تشارك في لقاء وطني إسلامي يضم كل التنظيمات الفلسطينية، وكل القوى السياسية، وكل المنظمات الأهلية، ليتحمل الجميع مسؤولياتهم الوطنية، ويقف الجميع أمام واجباته، وهو يلقي على ظهر الشعب الفلسطيني عبء المواجهة، ولكن ضمن برنامج سياسي وطني جديد، يختلف كلياً عن البرنامج الذي سقط الليلة، وتحطم على أسوار القدس التي أعلن ترامب أنها عاصمة إسرائيل الأبدية.
العدوان على القدس عدوان على كل الأمة العربية والإسلامية، تلك الأمة التي استخف بها ترامب، وأهان حاضرها وتاريخها، وهو يعلن منذ سبعة أيام أنه سيقرر بشأن القدس، مستخفاً بردة فعل العرب والمسلين، الذين اكتفوا بالمناشدة والانتظار؛ حتى فجر ترامب قنبلته العدوانية في وجه كل من وثق بأمريكا، وتحالف معها، ورتب معها صفقة العصر التي ماتت قبل أن تولد.
الفلسطينيون اليوم هم رأس الحربة ضد العدوان، وهم القدوة التي تتطلع إليها الجماهير العربية والإسلامية، ولا يصح أن يتوقع الفلسطينيون أي نصرة عربية وإسلامية قبل أن ينصروا أنفسهم، ويقفوا من قضيتهم موقف الند من العدوان، وذلك بأن يعلنوا لكل العالم بأنهم في صف واحد، وأنهم جميعهم في خندق المقاومة، وأن ميادين المواجهة مع العدو الإسرائيلي هي العنوان الحقيقي للمصالحة الفلسطينية، التي تملي على القيادة الفلسطينية جملة من خطوات تعزيز الثقة، ومنها:
تطبيق قرار المجلس المركزي الفلسطيني، الصادر بتاريخ 5/3/2015، والداعي لوقف التنسيق الأمني مع الإسرائيليين فوراً.
دعوة القيادة الفلسطينية لكافة التنظيمات وقوى المقاومة الفلسطينية لرسم معالم خارطة طريق لمواجهة ميدانية متفق عليها من الجميع.
أن تطلق السلطة الفلسطينية سراح كل المعتقلين في سجونها ضمن التنسيق الأمني
أن ترفع السلطة الفلسطينية العقوبات عن غزة فوراً، وأن تسارع لتطبيق بنود اتفاق المصالحة.
أن يبدأ التنسيق الميداني لتصعيد المواجهة في الأراضي المحتلة.
أن تطلق السلطة يد الشباب الفلسطيني كي يتمرد ويثور ويغض، ويؤسس لمستقبله، وهو يصنع المعجزات في مواجهة العدو الإسرائيلي في كل الميادين والساحات.
ودون تصعيد المواجهات كفعل دفاعي غريزي، فإن الحفاظ على الهدوء لا يخدم إلا قرارات ترامب، ولا يصب إلا في مصلحة العدوان الإسرائيلي.

 

أُضيفت في: 6 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 17 ربيع أول 1439
منذ: 10 شهور, 10 أيام, 6 ساعات, 54 دقائق, 18 ثانية
0

التعليقات

136511
  • بنك مصر
أراء وكتاب
قتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمقتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمسامي إبراهيم فودة2018-10-13 09:02:41
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-12 05:32:43
حكاية من الشارع (4)حكاية من الشارع (4)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-10 17:21:53
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-10 09:04:24
المنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةالمنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةطيرا الحنفي كاتب مغربي ومحام 2018-10-08 18:30:23
لا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريلا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريايفان علي عثمان 2018-10-08 01:36:28
فى ذكرى انتصار اكتوبرفى ذكرى انتصار اكتوبرجمال المتولى جمعة 2018-10-06 22:32:33
حكاية شعب....حكاية شعب....آمال الشرابي2018-10-06 22:18:42
إبداعات
موعد الرحيلموعد الرحيلنبيل زيدان2018-10-13 17:45:21
ترجمةترجمةرشا محمد2018-10-13 12:43:08
ومضةومضةشاكر فريد حسن 2018-10-13 10:27:55
من طرابلس .. إلى لبنان والعالممن طرابلس .. إلى لبنان والعالمد. رأفت الميقاتي. رئيس جامعة طرابلس- لبنان2018-10-11 21:40:59
الحُلْمُالحُلْمُجمال غريس2018-10-10 15:19:38
إستعجلت الرحيلإستعجلت الرحيلشاكر فريد حسن 2018-10-07 08:59:35
راجعين يا قلبىراجعين يا قلبىنبيل زيدان2018-10-05 21:43:50
اتكلماتكلموليد الوصيف2018-10-02 02:36:24
لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون !لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون ! مصطفى محمد غريب2018-09-28 18:46:03
مساحة حرة
ضربات القدر 62ضربات القدر 62حنفى أبو السعود 2018-10-13 15:38:13
بارقة أمل وتفاؤل...ولكنبارقة أمل وتفاؤل...ولكن ياسمين مجدي عبده2018-10-10 13:15:16
ضربات القدر 61ضربات القدر 61حنفى أبو السعود 2018-10-09 17:15:50
نهايه أسطورهنهايه أسطورههانم داود2018-10-06 18:17:34
ضربات القدر 60ضربات القدر 60حنفى أبو السعود 2018-10-06 14:37:35
مصر اتغيرتمصر اتغيرتسامح فكري رتيب2018-10-06 11:40:28
مطلوب ضمير على نفقة الدولهمطلوب ضمير على نفقة الدولهراندا فارس2018-10-05 19:28:32
حكاية من الشارع (2)حكاية من الشارع (2)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-04 19:40:49
انها مصر بلد الإرادةانها مصر بلد الإرادةاحمد رمضان محمد2018-10-03 14:45:56
لا ظابط ولا رابطلا ظابط ولا رابط ياسمين مجدي عبده2018-10-03 14:05:44
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر