GO MOBILE version!
ديسمبر27201710:45:32 مـربيع آخر81439
لا سلطان للجن أو للشيطان على الإنسان
لا سلطان للجن أو للشيطان على الإنسان
ديسمبر27201710:45:32 مـربيع آخر81439
منذ: 2 سنوات, 4 شهور, 27 أيام, 23 ساعات, 26 دقائق, 48 ثانية


وصلنا عبر موقعنا على النت سؤال من السيدة - هاجر محمد من السعودية تقول أن لديها بنت عمرها 26 سنة تاتيها حالات تشنج وتجلس صامته فترات طويلة وتنام وتنسى كثيرا ولم تتزوج حتى الأن وذهبت بها للعديد من المشايخ وأشار بعضهم بأنها يتلبسها جن ومتزوجها لذا يمنع عنها العرسان وقرأ العديد منهم عليها القرآن ولم تٌشْفَىَ فهل هذا الكلام صحيح ومن فضلك نطلب مساعدتك وصلاتك ودعائك من أجلها ؟ وللإجابة على هذا السؤال نقول :-
بدايةً بتوفيقً مِن اللهِ وإرشاده وسَعياً للحق ورِضوَانه وطلباً للدعم من رُسله وأحبائه ، نصلى ونسلم على كليم الله موسى عليه السلام ، وكل المحبة لكلمة الله المسيح له المجد فى الأعالى ، وكل السلام والتسليم على نبى الإسلام محمد ابن عبد الله --، ايضا نصلى ونسلم على سائر أنبياء الله لانفرق بين أحدً منهم -------- اما بعد
فأن مايشاع من أن الجن قد يتلبس الإنسان أو أن الشيطان يسيطر على الإنسان أو أن الجن يتزوج الإنسان أو يتحكم فى سلوكه وتصرفاته فهذا غير صحيح ومجرد أوهام وتخاريف بعض الجهلاء بالدين لقوله تعالى فى حديث موجه للشيطان (إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ) [الحجر: 42]، وقوله تعالى (يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ) [الأعراف: 27]. ولا يوجد حتى الآن ما يسمى بعالم الجن أو الشياطين حسب وجهة نظر العلم الحديث، ولكن القرآن يؤكد حقيقة وجود الجن وأنهم مثل البشر يتكاثرون ومنهم المؤمن والكافر ومنهم الصالح والظالم ومن يكفر من الجن أو الإنس يٌعَده القرآن من أتباع الشيطان والقرآن لا يتحدث مطلقا عن دخول الجن في أجساد البشر، بل يخبرنا بأن الجن مخلوقات مثلنا، وقد لا يهمها أمرنا كثيراً وقد تكون مسالمة وغير مؤذية على الإطلاق.. ولكن هناك جزء من عالم الجن وهو الشيطان الذي هو عدو للبشر حسب تفسير القرآن وهذا الشيطان له مهمة محددة وهي إغواء البشر وقيادتهم نحو الضلال ليكونوا معه في النار يوم القيامة... يدعوهم للفاحشة والسرقة وظلم الناس والكذب والكفر ولكن ليس له أدنى سيطرة على المؤمن ، فلو إستمع له الإنسان وتبعه يكون ذلك فعل الإنسان بكامل إرادته ولا سلطة للشيطان على إرادته ، وإلا لماذا سيحاسب الله الإنسان على أفعاله ، ايضا يؤكد القرأن أن الضر والمرض والعلاج جميعا بأمر الله فى قوله تعالى: (وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) [يونس: 107]. فالضرّ بيد الله لا يكشفه إلا هو، والنفع بيده عز وجل لا يمنعه أحد من دونه ايضا قول الله تعالى على لسان الشيطان من سورة إبراهيم ( وَما كانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ ) ليؤكد أنه لا يوجد سلطة للشيطان على الإنسان. ... وهذه هي أول خطوة على طريق الشفاء أن نؤمن أنه لا سلطان للجن والشيطان على ضرر الإنسان وهذا مايعنى أن السائلة وكل مريض يجب عليه أن يتوجه للطبيب المختص ليحصل على العلاج الصحيح ، لأن الجن مثل البشر لا يعلمون الغيب لقوله تعالى (فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ) [سبأ: 14]. وللأسف تم التسويق لسلطان الجن والشيطان على البشر بأحاديث غير صحيحة مثل سحر النبى ص ، ومثل قول حديث منسوب لسيدنا النبى زورا (إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم) فهذا الحديث لا سند كامل له ولا مصدرثابت له ، ايضا لايوجد مطلقا حديث واحد صحيح يؤكد على سلطة الجن أو الشياطين على الإنسان ، كما أن القرآن يأتى بكلام قاطع ينفى نهائيا سلطة غير الله على الإنسان فى الآية 51 من سورة التوبة بقوله ﴿ قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾ ص ق لذا لا تستمعوا أبنائى وإخوتى لاى رجل دين يقول بسلطان الجن والشياطين لأن هؤلاء من أتباع الشياطين ومن يستمع لهم يكون منهم
والله من وراء القصد والابتغاء—والله المستعان
الشيخ د- مصطفى راشد عالم أزهرى وأستاذ الشريعة الإسلامية
ورئيس الاتحاد العالمى لعلماء الإسلام من أجل السلام ومفتى استراليا ونيوزيلاندا
وعضو نقابة المحامين المصرية وإتحاد الكتاب الأفريقى الأسيوى
ورئيس منظمة الضمير العالمى لحقوق الإنسان
E: [email protected]
http:||www.ahewar.org|m.asp?i=3699

أُضيفت في: 27 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 8 ربيع آخر 1439
منذ: 2 سنوات, 4 شهور, 27 أيام, 23 ساعات, 26 دقائق, 48 ثانية
0

التعليقات

137113
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر