GO MOBILE version!
ديسمبر3020178:53:03 مـربيع آخر111439
للتيــــن قـــــوم .. وليوسف زيدان عمرو أديب .. !
للتيــــن قـــــوم .. وليوسف زيدان عمرو أديب .. !
ديسمبر3020178:53:03 مـربيع آخر111439
منذ: 4 سنوات, 28 أيام, 1 ساعة, 14 دقائق, 38 ثانية


قال الظرفاء من قريتنا فتعلمنا منهم وكنا ومازلنا فى مدرسة الحياة نتعلم .

( للتين قوم .. وللجميز أقوام )

وقال السوقية ورددها الباحثون فى المعاملات التجارية :

( لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع )

ولا مراد لنا إلا ما عارفناه فسنوات البحث التى قضيانا فى دراسة الحقائق والأباطيل كلفتنا عمرا ووقتا لا ثمن يَعْدُلَه ولا يقدره إلا الرجال فلم نلعب ولم نطلب شهرة ولا جاها ولا سلطانا فقط الحق ولا غيره ولا نحيد عنه إن شاء الله .

وعموما ، لا أحد أعرف منى بزميلى القديم د.
يوسف زيدان ؛ فلا أحد يرجو له الخير مثلى !

لقد حصل مالا بعدما لم يكن ، وحصل شهرة فى الظاهر وخسر شهرة الآخرة إن لم يرجع لوعيه ؛ فشهرة الآخرة لا تناظرها شهرة لمن يعلم!

( هاؤم اقروا كتابية )

تلك شهرة نرجوها كما سبقنا إليها أهل الحق والصدق والإخلاص.

ولكننى – مازلت لا أعرف العلة الحقيقية وراء هذيانه الذى يقف المخمور منه متعجبا فاغرا فاه !

أقول ذلك بمناسبة ذلك القيح الفكري وتلك الأورام الثقافية الخبيثة التى يفرزها فكر د. يوسف زيدان وكأنه لا يعى ما يقول ، فقد سمعه الكثيرون وهو يزعم أن اليهود عاشوا فى وئام مع المسلمين من قبل سيدنا محمد وإلى الآن !

ولقد انزعج البعض ممن لا يعرف زميلنا القديم ولم يصدق ان يصدر هذا الكلام من مسلم !

ولكن البعض ممن تعرفوا مباشرة على أكاذيب د. يوسف زيدان وافتراءاته المتكررة ومغالطاته وتلبيسه على الناس دينهم وطعنه فى ثوابت الأمة لم ينزعجوا هؤلاء الذين عرفوه من تلك الهلوسات التى يطلقها على عوانها ؛ ذلك الذى يصفه أعداء الأمة بالمفكر والمؤرخ الكبير مع أن تخصصه الدقيق لا يتعدى تحقيق مخطوطة لشاعر ينتمى إلى الصوفية بوجه من الوجوه .

أقصد أن تخصص د. يوسف زيدان الحقيقي لا يتصل من قريب أو من بعيد لا بالتصوف ولا بالفلسفة ولا بالتاريخ فكل ما هناك نقول كالتى ينقلها رواد الفيس - بوك من هنا وهناك فقط يتميز زميلنا عنهم بأنه ينسخها بأسلوبه فيلبس على الناس أنها من جراب الحاوى وتخريجاته كما فعل فى روايته ( عزازيل ) مع أنها مخطوطة أطلعنى شفاهة عليها ونحن نأكل فى أحد المطاعم التى كان يفضلها هو ( فراخ بيضة ) أصابتنى وقتها بما لا أستطيع التصريح به فدفعت الحساب دون اعتراض ( كلاكيت آخر مرة ) !

يعنى لا صلة له لا بالعلم إلا التشكيك والكذب على علماء الأمة كما حدث وزيف ما قاله الواقدي فى كتابه ( المغازى ) ، ناهيك عن الطعن فى ثوابت الأمة وحقائق الدين .

أما البعض الآخر فلم ينزعج من مزاعمه المتكررة إما بسبب معرفتهم الحقيقية د.يوسف زيدان أو من قرأ منهم كتابنا :

( أصنام فى فكر يوسف زيدان )

أمثال هؤلاء ممن ظهرت لهم الدلائل بينة على زيف مزاعم د. يوسف زيدان فلم ينزعجوا كما انزعج غيرهم ممن لا يعرفون تدليسات زميلنا القديم وهذيانه ؛ فأولئك قد ظنوا بحسن نواياهم أنه ليس لعاقل أن يصدر منه مثل هذا القيح الفكري !

قد يظننى البعض أتهجم عليه فلو علموا لعرفوا أننى فى الحقيقة إنما أحذر منه لخطورة ما يزعمه ومدى ما يسببه للمسلمين من إيذاء وكأنه لا يعرف ما يشعرون به من ألم ، وبخاصة أن ما ينز فكره من ذلك القيح والصديد الثقافي مازال يكرره كالببغاء مثلما كان يردده منذ أكثر من ثلاث سنوات دون ملل ، فقط صياغة جديدة وتقديم وتأخير.

لقد سبق له كما بينت فى كتابى : ( أصنام فى فكر يوسف زيدان ) أن قال وردد وهو يوهم من يحيطونه من شباب لا يعرفون شيئا عن أمور دينهم فانخدعوا فيه فقد زينه السفير الإسرائيلي لهم كما نفخ فيه الإعلام وكأنه منقذهم من الظلمات فإذا به يخرجهم من نور الفطرة السليمة ويجرهم إلى الهلاك لأنه قال لهم وقد أوهمهم أنه يعرف الإسلام ، ققال افتراء على الله ورسوله أن الإسلام ( ملوش دعوة بمحمد ) !

انظر ما زال يردد كالببغاء ما يلقن له ؛ فليس ما زعمه بالأمس إلا ما كرره اليوم ، فقد سمعه الكثيرون وهو يزعم أن اليهود عاشوا فى وئام مع المسلمين من قبل سيدنا محمد وإلى الآن !

والخلاصة كما زعم ودلس أن كل من استسلم لشئ فهو مسلم ، فقد انتهى من تعريفه المجنون أن المشرك الذى يعبد الحجر والشجر والبقر مسلم فالبوذي ( المشرك ) كما صرح هو مسلم ، واليهودي مسلم ، والنصراني مسلم ، وهلم جرا .

والحق أننى خصصت فصلا كاملا فى ذلك فهدمت أركانه الخاوية ونقضت مزاعمه بالحجة والبرهان طوبة طوبة .

وستعجب أيها العاقل الفطن أن لفظ ( المسلم ) ولفظ ( الإسلام ) لا وجود له فى لغة العرب فى العصر الجاهلي لا فى الشعر الجاهلي ولا فى النثر ولا غير ذلك .

هذا ، وستعجب أكثر لو علمت أن كلمة مسلم ولفظ الإسلام لا وجود له عند أهل الكتاب من اليهود والنصارى ولا يوجد فى كتبهم ( التوراة ) و( والإنجيل ) .. !

ولا يتسع المجال لذكر باقى الأدلة على تدليس وكذب د. يوسف زيدان وافتراءه على الله ورسوله ؛ فمن احتاج للمزيد فعليه بكتابى سالف الذكر ، فستزداد علما نافعا ليس سردا بل مؤيدا بالحجة والبرهان والدليل الساطع .

( ولكل وجهة هو موليها )

دكتور / عبد العزيز أبو مندور
 

أُضيفت في: 30 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 11 ربيع آخر 1439
منذ: 4 سنوات, 28 أيام, 1 ساعة, 14 دقائق, 38 ثانية
0

التعليقات

137150
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر