GO MOBILE version!
يناير420186:43:15 مـربيع آخر161439
الحلقه السابعه من.......احلام ليلى
الحلقه السابعه من.......احلام ليلى
يناير420186:43:15 مـربيع آخر161439
منذ: 9 شهور, 12 أيام, 12 ساعات, 30 دقائق, 35 ثانية

واذا بها ترى قطه صغيره تقترب منها فاطمئتن قليلا ولكن ماحدث هو مالم تكن تتخيله فقد بدات القطه فى التحول واتخذت شكل فتاه صغيره غايه فى الجمال وبدات تتحدث معها قائله: من انتى ومن اين جئتى وكيف دخلتى الى تلك الحجرات كيف..صمتت ليلى وقد اصابتهااا الدهشه ولكن الفتاه نظرت لها بقوه وقالت لماذا تصمتين تكلمى ...بدات ليلى بالتحدث وهى ترتجف وتقطع فى الكلام وتقول...انى اسفه ..ولكنى وجت هذه المفاتيح وقد تملكنى الفضول لاعرف مابداخل الغرفات ..قالت لها الفتاه لو رائكى حراس القصر لكانوا اخذوكى للملك وكنتى ستعاقبين على فعلتك هذه فخافت ليلى خوفا شديدا. .. فطمأنتها الفتاه قائله لا تخافى لن اقول لاحد انى ارى انكى فتاه طيبه ولكن وجودك بهذا القصر يكون خطر عليكى اختبئى حتى ياتى الليل وتستطيعين الهرب وتركتها الفتاه وخرجت لتتحول لقطه مره ثانيه وفى هذه اللحظات كان صوت ضجيج يزيد بمرور الوقت واذ بها تسمع اصوات هتاف كانه استعداد لحفله كبيره وقد تملكهاا الفضول لتعرف ماذ يحدث خارج الغرفه فخرجت خارج الغرفه وتمشت بهدوء تتلفت يمينا ويسارا واذ بها تلمح اثنين من النمور يبدو انهم قادمين نحوهاا فبداء قلبهاا ينبض من الخوف بضربات سريعه وجرت لتدخل الحجره التى كانت بها ولكن وجدت بابها مغلق فاسرعت امام غرفه اخرى واخرجت المفاتيح بسرعه من جيبها محاوله فتح الغرفه واذا بها تجد ضوء ساطع ينعكس فى وجهها ولكنها دخلت لتختبىءواذا بها تجد اشخاص كثيرين يمشون بملابس براقه ومكان لم ترى فى الجمال والعظمه مثله من قبل وحاولت الاقتراب لتسال من انتم ولكن حينما مدت يدها لم تجد الا السراب خيالات فقط باصوات كانه احتفال دائم فاندهشت وفى هذا الوقت نظرت واذا بباب الغرفه يهتز فترجعت وهى خائفه من ان يكتشف احد وجودها فى هذا القصر العجيب وسمعت صوت ينادى عليهااا ....سنكمل الباقى غدا...

أُضيفت في: 4 يناير (كانون الثاني) 2018 الموافق 16 ربيع آخر 1439
منذ: 9 شهور, 12 أيام, 12 ساعات, 30 دقائق, 35 ثانية
0

التعليقات

137264
  • بنك مصر
أراء وكتاب
قتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمقتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمسامي إبراهيم فودة2018-10-13 09:02:41
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-12 05:32:43
حكاية من الشارع (4)حكاية من الشارع (4)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-10 17:21:53
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-10 09:04:24
المنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةالمنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةطيرا الحنفي كاتب مغربي ومحام 2018-10-08 18:30:23
لا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريلا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريايفان علي عثمان 2018-10-08 01:36:28
فى ذكرى انتصار اكتوبرفى ذكرى انتصار اكتوبرجمال المتولى جمعة 2018-10-06 22:32:33
حكاية شعب....حكاية شعب....آمال الشرابي2018-10-06 22:18:42
إبداعات
موعد الرحيلموعد الرحيلنبيل زيدان2018-10-13 17:45:21
ترجمةترجمةرشا محمد2018-10-13 12:43:08
ومضةومضةشاكر فريد حسن 2018-10-13 10:27:55
من طرابلس .. إلى لبنان والعالممن طرابلس .. إلى لبنان والعالمد. رأفت الميقاتي. رئيس جامعة طرابلس- لبنان2018-10-11 21:40:59
الحُلْمُالحُلْمُجمال غريس2018-10-10 15:19:38
إستعجلت الرحيلإستعجلت الرحيلشاكر فريد حسن 2018-10-07 08:59:35
راجعين يا قلبىراجعين يا قلبىنبيل زيدان2018-10-05 21:43:50
اتكلماتكلموليد الوصيف2018-10-02 02:36:24
لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون !لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون ! مصطفى محمد غريب2018-09-28 18:46:03
مساحة حرة
ضربات القدر 62ضربات القدر 62حنفى أبو السعود 2018-10-13 15:38:13
بارقة أمل وتفاؤل...ولكنبارقة أمل وتفاؤل...ولكن ياسمين مجدي عبده2018-10-10 13:15:16
ضربات القدر 61ضربات القدر 61حنفى أبو السعود 2018-10-09 17:15:50
نهايه أسطورهنهايه أسطورههانم داود2018-10-06 18:17:34
ضربات القدر 60ضربات القدر 60حنفى أبو السعود 2018-10-06 14:37:35
مصر اتغيرتمصر اتغيرتسامح فكري رتيب2018-10-06 11:40:28
مطلوب ضمير على نفقة الدولهمطلوب ضمير على نفقة الدولهراندا فارس2018-10-05 19:28:32
حكاية من الشارع (2)حكاية من الشارع (2)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-04 19:40:49
انها مصر بلد الإرادةانها مصر بلد الإرادةاحمد رمضان محمد2018-10-03 14:45:56
لا ظابط ولا رابطلا ظابط ولا رابط ياسمين مجدي عبده2018-10-03 14:05:44
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر