GO MOBILE version!
يناير820181:32:34 صـربيع آخر191439
المصابيح والاسلاك الكهربائية المستوردة والمغشوشة انتشرت بصورة رهيبة
المصابيح والاسلاك الكهربائية المستوردة والمغشوشة انتشرت بصورة رهيبة
يناير820181:32:34 صـربيع آخر191439
منذ: 9 شهور, 9 أيام, 4 ساعات, 36 دقائق, 32 ثانية

انتشرت المصابيح والأسلاك والدوى الكهربائية المستوردة والمغشوشةوالتالفة
في كثير من الأسواق المصرية خلال العشرين سنة الماضية وحتى الآن والتي تم
استيرادها من دول كثيرة منها الصين وتركيا وتايوان والفلبين وغيرها
من دول أخري وهذه المصابيح والأسلاك والدوى الكهربائية تعرض في الأسواق المصرية
علي ذمة أنها منتجات تعيش مدة طويلة وأنها مصنوعة علي درجة عالية من الجودة ولكن
هي في الحقيقة هي عبارة عن منتجات مضروبة ومغشوشة ومصنعة بمواد رديئة في الدول
المذكورة وتباع لرجال الأعمال علي أنها من الفرز الثالث أو الرابع أو الخامس ورجال الأعمال
المستوردين يعلمون ذلك ويأخذونها برضا لأنها تباع بتراب الفلوس يعني رخيصة
لهم ثم يحلبونها لنا وعرضها في الأسواق المصرية وتباع بسعر غالي للمستهلك
ثم يقولون للتجار الصغار أن هذه المنتجات فرز أول وفي متناول المستهلك العادي ويقوم التجار
ببيعها للمستهلك بسعر غالي وبمجرد قيام المستهلكين بشراء هذه المصابيح والأسلاك والدوى
منهم واستعمالها في المنازل أو الشقق وغيرها من أماكن أخري يجدونها في اليوم التالي
أو بعد مرور أسبوع من تركيبها قد احترقت أو تسببت في وجود ماس كهربائي داخل الدوى
والأسلاك وحدوث انقطاع للتيار الكهربائي أو حدوث حرائق تدمر الشقق السكنية وسقوط
الضحايا من المصابين والموتى في كثير من الحالات وهذه المنتجات الكهربائية المغشوشة
والمضروبة تباع بمبالغ كبيرة للمستهلكين وتتسبب كما ذكرنا في خسائر كبيرة في الأموال والأرواح لهم.
وتجار الجملة الكبار يقومون بوضع هذه المنتجات في كراتين متشابهة للكراتين
المخصصة للمنتجات السليمة والاعلي جودة والتي تخص منتجات الفرز الأول
المستورد يثم بيعها للتجار الصغار وهؤلاء التجار بعضهم يعلم أنها منتجات مضروبة والبعض
الاخرلا يعلمون بما فيها إلا عندما يخبرهم المستهلك بعيوبها أو غشها بعد أن اشتراها منهم وتم
استعمالها في مسكنه أو في شقته أو في أي مكان أخر هذا بجانب الخسائرالاخري التي لحقت
بالمستهلك في مسكنه والتي تكلفه المئات والآلاف من الجنيهات لصيانتها.
يصنع منها في مصانع بير السلم عندنا بعيدا عن الرقابة هذا بجانب أن هذه المنتجات
العامة تباع علي أنها مستوردة رغم أن صناعتها غير جيدة ومغشوشة بمواد ضاره
تعجل بتلفها خلال فترة قصيرة وذلك لغرض البيع الكثير وجني الإرباح المالية
الكبيرة من خلال بيعها للمستهلك المسكين الذي يقع ضحية لهم علي طول الدوام
ومن هنا نريد من الحكومة المصرية ووزارة التجارة والصناعة وقفة جادة لمراقبة
هذه السلع التي يتم استيرادها من الخارج عن طريق بعض رجال الأعمال وكذلك مراقبة
مصانع بير السلم والتي تنتج منتجات كهربائية مغشوشة تضر بالمستهلك وبنا جميعا
فبعض صناعة الأسلاك الكهربائية والتي تصنع من مادة النحاس الخالص يتم خلط
مادة الحديد عليها وإعطاء هذه الأسلاك لون النحاس الأصفر أو البني لخداع
المستهلك وهذا لن يعرفه المستهلك إلا عند حدوث القفلات الكهربائية وإحضار الكهربائي
الذي يكتشف هذا الغش في الأسلاك وإعلام صاحب الشقة بهذا الغش الموجود في
هذه الأسلاك.
ونقول لبعض رجال الأعمال الذين يستوردون هذه البضائع المغشوشة أو الرديئة
نريد منتجات الفرز الأول من دول الخارج خاصة دولة الصين التي ملئت الأسواق
المصرية بمنتجاتها المضروبة من الفرز الثالث وحتى العاشر أما الفرز الأول
والذي يتم صناعته في الصين علي أكمل وجه فيتم تصديرها لدول أمريكا وأوروبا
وغيرها لأنهم لا يقبلون هناك إلا البضائع السليمة والمعاملة بينهم تتم بالمثل يعني
منتجات اعلي جودة مقابل منتجات اعلي جودة ولكن ليس العيب علي الصين ولكن
العيب فينا يجب علي المستهلك وقفة وتشجيع المنتج المصري الاعلي جودة لنترقي
باقتصادنا المصري ونرفع من شانه ليكون في متناول الجميع وتوريده لدول الخارج
ويكون الخير للجميع في الداخل والخارج وهذا لن يتم إلا بوضع القواعد والقوانين
السليمة وشراء المواد الخام السليمة والتي يتم استخدامها في صناعة هذه المنتجات
الكهربائية وغيرها من صناعات أخري وصناعة هذه المنتجات السليمة في مصانعنا
المعتمدة من قبل الدولة والقضاء علي مصانع بير السلم والتي تدمر الاقتصاد المصري
والمستهلك وبذلك نكون قد فعلنا شئ لخدمة وطننا الغالي مصر.
--------------
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري






 

أُضيفت في: 8 يناير (كانون الثاني) 2018 الموافق 19 ربيع آخر 1439
منذ: 9 شهور, 9 أيام, 4 ساعات, 36 دقائق, 32 ثانية
0

التعليقات

137307
  • بنك مصر
أراء وكتاب
قتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمقتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمسامي إبراهيم فودة2018-10-13 09:02:41
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-12 05:32:43
حكاية من الشارع (4)حكاية من الشارع (4)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-10 17:21:53
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-10 09:04:24
المنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةالمنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةطيرا الحنفي كاتب مغربي ومحام 2018-10-08 18:30:23
لا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريلا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريايفان علي عثمان 2018-10-08 01:36:28
فى ذكرى انتصار اكتوبرفى ذكرى انتصار اكتوبرجمال المتولى جمعة 2018-10-06 22:32:33
حكاية شعب....حكاية شعب....آمال الشرابي2018-10-06 22:18:42
إبداعات
موعد الرحيلموعد الرحيلنبيل زيدان2018-10-13 17:45:21
ترجمةترجمةرشا محمد2018-10-13 12:43:08
ومضةومضةشاكر فريد حسن 2018-10-13 10:27:55
من طرابلس .. إلى لبنان والعالممن طرابلس .. إلى لبنان والعالمد. رأفت الميقاتي. رئيس جامعة طرابلس- لبنان2018-10-11 21:40:59
الحُلْمُالحُلْمُجمال غريس2018-10-10 15:19:38
إستعجلت الرحيلإستعجلت الرحيلشاكر فريد حسن 2018-10-07 08:59:35
راجعين يا قلبىراجعين يا قلبىنبيل زيدان2018-10-05 21:43:50
اتكلماتكلموليد الوصيف2018-10-02 02:36:24
لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون !لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون ! مصطفى محمد غريب2018-09-28 18:46:03
مساحة حرة
ضربات القدر 62ضربات القدر 62حنفى أبو السعود 2018-10-13 15:38:13
بارقة أمل وتفاؤل...ولكنبارقة أمل وتفاؤل...ولكن ياسمين مجدي عبده2018-10-10 13:15:16
ضربات القدر 61ضربات القدر 61حنفى أبو السعود 2018-10-09 17:15:50
نهايه أسطورهنهايه أسطورههانم داود2018-10-06 18:17:34
ضربات القدر 60ضربات القدر 60حنفى أبو السعود 2018-10-06 14:37:35
مصر اتغيرتمصر اتغيرتسامح فكري رتيب2018-10-06 11:40:28
مطلوب ضمير على نفقة الدولهمطلوب ضمير على نفقة الدولهراندا فارس2018-10-05 19:28:32
حكاية من الشارع (2)حكاية من الشارع (2)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-04 19:40:49
انها مصر بلد الإرادةانها مصر بلد الإرادةاحمد رمضان محمد2018-10-03 14:45:56
لا ظابط ولا رابطلا ظابط ولا رابط ياسمين مجدي عبده2018-10-03 14:05:44
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر