GO MOBILE version!
يناير29201810:57:23 مـجمادى أول121439
العالم بين الخوف والطمع
العالم بين الخوف والطمع
يناير29201810:57:23 مـجمادى أول121439
منذ: 1 سنة, 5 شهور, 18 أيام, 9 ساعات, 56 دقائق, 10 ثانية


سبب رئيسي لاختلال العالم وانتشار الحروب عاملين اثنين:
1- الخوف
2- الطمع
والاثنين ضد الحقيقة..بمعنى أن الكذب هاينتشر والظلم هايشيع لو أصبح الإنسان طمّاع أو جبان.
الخوف هو اللي يجعل مسئول دولي-مثلاَ- يؤيد حرب العراق خوفاً من بوش، لكن بعد ما يستقيل يصرح إنها حرب غير نزيهة، أو إنه نادم على دعمها.
الندم في غير وقته مقبول أخلاقيا..لكنه في الأخير مبدأ سلبي وسبب لانتشار الظلم في العالم، كذلك الحقيقة في وقتها تمنع الخوف وتشجع المترددين وأصحاب المواقف الرمادية.
عارضنا-مثلاً-حرب اليمن في وقت كان فيه الغالبية العظمى من المصريين والعرب مؤيدين، بل المعارض كانوا بيقولوا عليه إيراني، والهدف من الهجوم على المعارضين هو (إرهابهم) وبالتالي يتصرفوا كيفما يريدون..يقتلوا..ينهبوا..ينشروا الكذب والحماقة والطائفية..لا يوجد ضابط وقتها والكل خايف.
ونفس ما حدث معي حدث مع آخرين وتبنوا حملة لنصرة الشعب اليمني كلُ في موقعه.
كان من نتيجة موقفي –وموقف غيري-إننا نجحنا في كسب رأي المئات-بل ربما الآلاف- كجبهة (مصرية وعربية) ضد الحرب، هؤلاء معظمهم كانوا مترديين أو خايفين أو أصحاب مواقف رمادية وسلبية..الكل تشجع وأخذ موقف واضح..زادت الجبهة بفضل الجميع..وتوسعت بمرور الوقت حتى أصبحت قوة لا يستهان بها تحفظ للشعب اليمني حقه وتمنع ظلمه.
هو دا المقصود إن الخوف سبب في انتشار الظلم
أما الطمع فهو صفة المعتدي بالعموم، يعني هو سبب رئيسي في الأزمة، ونسأل سؤال: ماذا لو لم يطمع بوش في العراق وأفغانستان هل هايفكر يحاربهم؟..ماذا لو لم يطمع سلمان في اليمن هل هايفكر يحاربها؟
بالمناسبة: كل قوانين الفيزياء موجودة في السياسة
قانون الطفو لأرخميدس مثلا بيقول: كل جسم غاطس يكون مدفوعا بقوة طفو لأعلي تعادل وزن السائل الذي يزيحه الجسم المغمور، ولو طبقنا دا على حرب اليمن هنلاقي إن قوة هجوم السعودية على صنعاء تساوي (القوة المتخيلة أو وزن الحوثيين في أذهانهم) يعني هما شايفين الحوثي شئ ضخم وكبير جدا لذلك أعدوا له هذه العدة، وبالتالي لو اشتغل الحوثي على تضخيم قوته إو إرهاب السعودية أكثر هايشعر السعوديين بالهزيمة واليأس..لأن القوة المتخيلة السابقة أصبحت (حارة سد)
كذلك قانون نيوتن الثالث في الفيزياء: لكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه، ولو طبقنا دا في حرب سوريا هنلاقي إن بمقدار قوة (جمع الإرهابيين السلفيين) حول العالم للقتال في سوريا، كانت هي نفس مقدار رد الفعل عند الجيش السوري في الصمود، وكذلك نفس مقدار قوة جمع المتطوعين الشيعة لمساعدة الجيش.
كذلك قانون النسبية العامة لإينشتاين: أن المكان والزمان نسبي، وعن طريقه استنتج إن الزمان بُعد رابع في الفيزياء، وبذلك نعرف إن كل شئ من حولنا نسبي بما فيها آرائنا الشخصية، والديمقراطية استفادت جدا من مبدأ إينشتاين في تقرير (قصور الإنسان) عن معرفة الحقائق المطلقة..كذلك بتقرير الزمان بُعد رابع أصبحت الحقائق متغيرة بتغير الزمن، لأن الزمن نفسه (بُعد) أي مقياس ومعيار نقيس بيه، ولا يمكن إخضاعه في المقابل للقياس المطلق.
الخلاصة: إن الحقيقة في وقتها تكسر عامل الزمن في تغير طبيعتها، وبالتالي هايستفيد الإنسان بيها، وعن طريق قول الحقيقة في زمانها المناسب تقدر تواجه الخوف والطمع بل تقضي عليهم وتقل مشاكل الإنسان لأدنى معدلاتها
--------------
بقلم/ سامح عسكر
كاتب وباحث مصري

أُضيفت في: 29 يناير (كانون الثاني) 2018 الموافق 12 جمادى أول 1439
منذ: 1 سنة, 5 شهور, 18 أيام, 9 ساعات, 56 دقائق, 10 ثانية
0

التعليقات

137710
أراء وكتاب
معركة فخر العرب !معركة فخر العرب !أحمد محمود سلام2019-07-17 07:09:22
وزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاوزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاد. حامد الأطير2019-07-15 22:30:07
عنصرية العفولة ..!!عنصرية العفولة ..!!شاكر فريد حسن 2019-07-15 05:46:33
قطر النظام الملعونقطر النظام الملعونأحمد نظيم2019-07-14 09:52:19
استراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةاستراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةد. فايز أبو شمالة2019-07-14 05:23:31
اعيدوا هذا التراثاعيدوا هذا التراث ياسمين مجدي عبده2019-07-13 21:25:16
سي السيدسي السيدأحمد محمود القاضي2019-07-13 05:39:24
إبداعات
أنا وبيروت ... مقاطع شعريةأنا وبيروت ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-07-17 02:13:59
أنا أكره غزةأنا أكره غزةكرم الشبطي2019-07-15 17:59:04
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجارقراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري... بقلم الاديب المصري صابرحجازي 2019-07-13 22:28:34
كلماتكلماتإيمان مصطفي محمود2019-07-12 23:35:27
مساحة حرة
الأسكندرية وعشق لا ينتهي!الأسكندرية وعشق لا ينتهي!رانية محي2019-07-17 09:11:51
فاصل شحنفاصل شحنعبدالرحمن عليوة2019-07-17 03:01:31
ضربات القدر 136ضربات القدر 136حنفى أبو السعود 2019-07-16 17:37:37
شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !محمود قاسم أبو جعفر2019-07-15 12:59:36
نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردننتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردندوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-07-14 21:17:05
البطالةالبطالةعامر بلغالم2019-07-14 13:53:41
صغيرة على الحبصغيرة على الحببسملة محمود2019-07-14 00:41:47
لا شفاعة لمن لا يصدق نفسهلا شفاعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-14 00:30:48
شعور سيئ_القسم الأولشعور سيئ_القسم الأولعبد الوهاب اسماعيل2019-07-13 21:16:33
ضربات القدر 135ضربات القدر 135حنفى أبو السعود 2019-07-13 15:07:10
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر