GO MOBILE version!
فبراير11201812:53:48 مـجمادى أول251439
أهداف التصعيد العسكري على سورية ..!
أهداف التصعيد العسكري على سورية ..!
فبراير11201812:53:48 مـجمادى أول251439
منذ: 1 سنة, 4 أيام, 20 ساعات, 20 دقائق, 12 ثانية



شهدت المنطقة الشمالية أمس السبت، تصعيدًا في الاعتداءات الاسرائيلية على عدد من المواقع العسكرية السورية. ويأتي هذا التصعيد استمرارًا للنهج العدواني الصهيوني المدعوم بالكامل من الامبريالية الامريكية، وتواطؤ الرجعيات العربية، والهدف من وراء ذلك هو توتير الأجواء في المنطقة وجرها الى حرب واسعة لا تحمد عقباها، وستحرق بنارها الأخضر واليابس، وما حدث من اعتداءات يمكن أن يؤسس لبداية جديدة في المنطقة والصراع الداخلي في سورية، ولها تداعيات سياسية وعسكرية مستقبلية ستكون نتائجها وخيمة.

وينطوي العدوان الاسرائيلي على مخالفة صريحة وواضحة لكل الاعراف والقوانين والمواثيق الدولية، وانتهاكًا صارخًا للسيادة السورية.

ومن المؤكد انها اعتداءات تستهدف قبل كل شيء تقديم المساندة والدعم لقوى الارهاب التكفيري الوهابي والمجموعات المسلحة في سورية، والهاء الجيش السوري عن مواصلة القتال والانجازات وتحقيق الانتصارات على هذه القوى الشريرة المجرمة، الساعية الى ضرب المقاومة وتصفية فكر وثقافة المقاومة، باسقاط النظام السوري وتجزئة وتفتيت الوطن السوري.

وطبيعي أن تثير هذه الاعتداءات المتكررة على سورية ردود فعل عالمية مستنكرة ومحذرة من مخاطرها وتداعياتها ومن نتائج هذا التصرف الهستيري المجنون على مستقبل المنطقة برمتها، وفي مقدمة هذه الدول التي نددت بالعدوان الجديد على سورية والتأكيد على احترام سيادة الدولة والاراضي السورية، روسيا، التي أعربت عن قلقها البالغ ازاء الهجمات الاسرائيلية وطالبت بوقف العدوان حالًا وتخفيف حدة التوتر.

ومما لا شك فيه أن الشعب والجيش والنظام السوري، الذين يحاربون ويقاتلون الارهاب منذ سبع سنوات ونيف، وحققوا الانتصارات على المؤامرة الكونية الخبيثة، لن يرضوا ولن يقبلوا باستمرار الاعتداءات الاسرائيلية وخرق وانتهاك السيادة والسلامة الاقليمية للقطر السوري.

وقد جاء اسقاط الطائرة الاسرائيلية كرسالة واضحة تؤكد امكانية الحد من الغطرسة والعربدة والعدوانية الاسرائيلية، وعدم الرضوخ لمنطق الهيمنة والعدوان، التي تسعى حكومة الاحتلال بزعامة نننياهو وليبرمان وبدعم امريكي لفرضه على شعوبنا العربية وشعبنا الفلسطيني بشكل خاص.

لقد جاء العدوان الاسرائيلي بعد أسابيع من التهديدات المتواصلة التي لم تتوقف، وهو تجسيد حقيقي للسياسة العدوانية، التي تشكل القاعدة الاساس في سياسات حكومات اسرائيل المتعاقبة، ولا يمكن التغاضي عن حقيقة غوص نتنياهو وعدد من نوابه ووزرائه في قضايا فساد، ولهذا فانهم قد يجدون في هذا التصعيد ملاذًا ومهربًا للبقاء في سدة الحكم والتغطية على فسادهم.

اننا نحذر من استمرار خرق السيادة والأجواء السورية، ومن العدوانية الاسرائيلية التي تستقحل تجاه سورية وايران وحزب الله، بغية تفجير المنطقة واشعالها وجرها الى حرب مدمرة شاملة ستكون آثارها ضارة ووخيمة، بما يخدم المخططات الامبريالية والصهيونية واذيالها في المنطقة. ولينتصر صوت العقل والوعي والسلام على صوت العدوان والهمجية والغطرسة وأزيز الصواريخ والطائرات.


 

أُضيفت في: 11 فبراير (شباط) 2018 الموافق 25 جمادى أول 1439
منذ: 1 سنة, 4 أيام, 20 ساعات, 20 دقائق, 12 ثانية
0

التعليقات

137941
  • بنك مصر
أراء وكتاب
المال السايب يجيب مستشارينالمال السايب يجيب مستشارينحماد حلمي مسلم2019-02-11 01:43:05
الأمن الغذائى المصرىالأمن الغذائى المصرىجمال المتولى جمعة 2019-02-10 15:47:53
مقال/ ألفساد يرتجف في العراقمقال/ ألفساد يرتجف في العراقسلام محمد العامري2019-02-09 15:58:02
الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الدكتور: رشيد عبّاس2019-02-09 15:04:21
على محمود طه شرق و غربعلى محمود طه شرق و غربوجيــه نــدى 2019-02-09 08:51:58
الناشئة والتعليمالناشئة والتعليمفوزية بن حورية2019-02-06 17:19:13
نحو مشاركة جماعيةنحو مشاركة جماعيةجمال المتولى جمعة 2019-02-04 21:37:50
المِش مهندس ( التورتة والكريزة)المِش مهندس ( التورتة والكريزة)أحمد الطوبجي2019-02-03 02:10:58
نسر الدراما المصريةنسر الدراما المصرية ياسمين مجدي عبده2019-02-02 22:29:21
العلاج بالفضة بين الماضي والحاضرالعلاج بالفضة بين الماضي والحاضرخالد احمد واكد 2019-02-02 08:08:05
إبداعات
من أنت يا شعاع السنامن أنت يا شعاع السنافوزية بن حورية 2019-02-08 23:01:22
حبيبتي ما اسمها؟حبيبتي ما اسمها؟محمد ربيع الشلوي2019-02-06 18:09:47
مصر ولادةمصر ولادةمحمد شطا السبكي2019-02-06 11:41:49
عندما غرقت فتاةعندما غرقت فتاةمحمود العياط2019-02-05 19:23:07
ذكرى الوصالذكرى الوصالالمالحي زهير 2019-02-04 11:06:38
إحذرإحذررحاب رفعت2019-01-31 22:29:53
وفاء.../. قصة قصيرةوفاء.../. قصة قصيرةليلى عبدالواحد المرّاني 2019-01-31 22:22:35
نهر الأعوجنهر الأعوجد . ملك محمود الأصفر2019-01-31 22:19:40
لست أدري من أنالست أدري من أناحسن بن احمد 2019-01-31 22:08:18
مساحة حرة
صدر  حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2019-02-10 16:36:10
ضربات القدر 84ضربات القدر 84حنفي ابو السعود 2019-02-09 05:23:19
عذرا لك ياأمىعذرا لك ياأمىسمر طلال فياض2019-02-05 16:38:01
عتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب مصرعتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب...وجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-04 19:42:48
فوائد التمر في الصباح الباكرفوائد التمر في الصباح الباكرميزا فودز2019-02-03 13:27:51
إبنى لغيركإبنى لغيركسمر طلال فياض2019-02-02 15:20:30
ضربات القدر 83ضربات القدر 83حنفي ابو السعود 2019-02-02 05:40:34
كام مرسالكام مرسالميدو ابو هريدي2019-01-31 21:41:50
ضربات القدر 82ضربات القدر 82حنفي ابو السعود 2019-01-27 01:42:19
ياعاااااااااااالم .ياعاااااااااااالم .صباح أبو السعود سلطان - الاردن2019-01-25 21:24:59
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر