GO MOBILE version!
فبراير13201812:47:33 صـجمادى أول261439
استجداء آلية دولية بدلاً من الآلية الأمريكية
استجداء آلية دولية بدلاً من الآلية الأمريكية
فبراير13201812:47:33 صـجمادى أول261439
منذ: 1 سنة, 3 أيام, 7 ساعات, 41 دقائق, 8 ثانية


استئناف المفاوضات مع الإسرائيليين، هذا هو مضمون الزيارة التي يقوم بها السيد محمود عباس إلى الرئيس الروسي بوتين، لا أكثر من ذلك ولا أقل، فلا غاز روسي للاستيراد، ولا صناعات تكنولوجية فلسطينية للتصدير، ولا صواريخ روسية للحرب ضد إسرائيل، ولا تبادل تجاري مميز مع روسيا، زيارة بوتين تهدف إلى حض روسيا للتدخل من أجل استئناف المفاوضات مع الإسرائيليين، ضمن آلية دولية بديلاً للتفرد الأمريكي، وهذا ما أكده السيد مجدي الخالدي المستشار الدبلوماسي للرئيس، حيث قال: إن الجانب الفلسطيني سيطلب من الرئيس الروسي تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية عملية السلام مع الجانب الإسرائيلي.
لجوء السيد عباس إلى الرئيس الروسي لاستئناف المفاوضات لا يعني قدرة روسيا على فرض رؤيتها السياسية على الإسرائيليين أو الأمريكيين، ولا يعني رغبة روسيا في لعب هذا الدور في هذه المرحلة من التحالفات الدولية الجديدة، والتي يتحرك فيها الملقط الأمريكي وفق المصالح الإسرائيلية العليا، وهذا ما أكده الدكتور صائب عريقات، حين اعترف مطلع هذا الشهر برفض نتنياهو عقد لقاء مع الرئيس عباس برعاية بوتين! هذا الرفض المتطرف يدلل على أن الرئيس الروسي أعجز عن فرض رؤيته على نتانياهو، طالما قد عجز عن ترتيب لقاء يجمع بين نتانياهو وعباس بناء على رغبة عباس.
زيارة السيد عباس إلى بوتين تدخل في إطار إشغال الوقت، والتحرك في المساحة الزمنية الفاصلة بين التسويق لصفقة القرن، وفرض صفقة القرن بلا اعتراض أو نقاش، كما كشف عن ذلك مسؤول غربي، حين قال: إن السيد محمود عباس قدّم رؤية بديلة إلى الجانب الأميركي، من خلال الطرف الثالث، تنص على إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 على مراحل، مع تبادل أراضٍ يسمح لإسرائيل بضم الكتل الاستيطانية الرئيسة. وقال: "طلب عباس أن يتم الاتفاق على الحدود أولاً في مقابل الموافقة على إقامة دولة فلسطينية على مراحل"، إلا أن الجانب الأميركي رفض العرض الفلسطيني على اعتبار أن الخطة للتطبيق وليست للتفاوض. وأوضح: "قال الأميركيون للفلسطينيين: إما أن تأخذوا الخطة كما هي أو أن تتركوها كما هي".
ومع حسن الظن بسياسة السيد عباس، فإن اللقاء الذي يعقده مع الرئيس الروسي محاولة منه للتأثير على الصفقة من خلال عرض بدائل دولية، وهذا ما لا يرضي صاحب اليد العليا، والممسك بالأرض، والمتصرف بها بقوة الواقع، وهو العدو الإسرائيلي القادر على أن يقول لا، لكل طرح سياسي يتعارض مع مصالحة، لتبقى حركة السيد محمود عباس تعكس:
أولاً: الإفلاس السياسي القائم على التمسك بالمفاوضات طريقاً وحيداً لمواجه المحتلين.
ثانياً: التحايل على الوقت، وتفويت الفرصة على غضب الجماهير، من خلال الإيهام بمواصلة المساعي السلمية، وعدم انغلاق الأفق على صفقة القرن سيئة السمعة فقط.
إن ما ينفع الفلسطينيين في هذه المرحلة هو فرض وقائع جديدة على الأرض، تغيير الواقع هو القادر على تغيير المعادلة لصالح تشكيل آلية دولية لرعاية المفاوضات، ودون التغيير الجذري على أرض الواقع، ستظل الكلمة العليا في كل ما يتعلق بآلية استئناف المفاوضات في يد العدو الإسرائيلي الذي يمتلك القوة والنفوذ والتأثير على الأرض.

أُضيفت في: 13 فبراير (شباط) 2018 الموافق 26 جمادى أول 1439
منذ: 1 سنة, 3 أيام, 7 ساعات, 41 دقائق, 8 ثانية
0

التعليقات

137960
  • بنك مصر
أراء وكتاب
المال السايب يجيب مستشارينالمال السايب يجيب مستشارينحماد حلمي مسلم2019-02-11 01:43:05
الأمن الغذائى المصرىالأمن الغذائى المصرىجمال المتولى جمعة 2019-02-10 15:47:53
مقال/ ألفساد يرتجف في العراقمقال/ ألفساد يرتجف في العراقسلام محمد العامري2019-02-09 15:58:02
الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الدكتور: رشيد عبّاس2019-02-09 15:04:21
على محمود طه شرق و غربعلى محمود طه شرق و غربوجيــه نــدى 2019-02-09 08:51:58
الناشئة والتعليمالناشئة والتعليمفوزية بن حورية2019-02-06 17:19:13
نحو مشاركة جماعيةنحو مشاركة جماعيةجمال المتولى جمعة 2019-02-04 21:37:50
المِش مهندس ( التورتة والكريزة)المِش مهندس ( التورتة والكريزة)أحمد الطوبجي2019-02-03 02:10:58
نسر الدراما المصريةنسر الدراما المصرية ياسمين مجدي عبده2019-02-02 22:29:21
العلاج بالفضة بين الماضي والحاضرالعلاج بالفضة بين الماضي والحاضرخالد احمد واكد 2019-02-02 08:08:05
إبداعات
من أنت يا شعاع السنامن أنت يا شعاع السنافوزية بن حورية 2019-02-08 23:01:22
حبيبتي ما اسمها؟حبيبتي ما اسمها؟محمد ربيع الشلوي2019-02-06 18:09:47
مصر ولادةمصر ولادةمحمد شطا السبكي2019-02-06 11:41:49
عندما غرقت فتاةعندما غرقت فتاةمحمود العياط2019-02-05 19:23:07
ذكرى الوصالذكرى الوصالالمالحي زهير 2019-02-04 11:06:38
إحذرإحذررحاب رفعت2019-01-31 22:29:53
وفاء.../. قصة قصيرةوفاء.../. قصة قصيرةليلى عبدالواحد المرّاني 2019-01-31 22:22:35
نهر الأعوجنهر الأعوجد . ملك محمود الأصفر2019-01-31 22:19:40
لست أدري من أنالست أدري من أناحسن بن احمد 2019-01-31 22:08:18
مساحة حرة
صدر  حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2019-02-10 16:36:10
ضربات القدر 84ضربات القدر 84حنفي ابو السعود 2019-02-09 05:23:19
عذرا لك ياأمىعذرا لك ياأمىسمر طلال فياض2019-02-05 16:38:01
عتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب مصرعتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب...وجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-04 19:42:48
فوائد التمر في الصباح الباكرفوائد التمر في الصباح الباكرميزا فودز2019-02-03 13:27:51
إبنى لغيركإبنى لغيركسمر طلال فياض2019-02-02 15:20:30
ضربات القدر 83ضربات القدر 83حنفي ابو السعود 2019-02-02 05:40:34
كام مرسالكام مرسالميدو ابو هريدي2019-01-31 21:41:50
ضربات القدر 82ضربات القدر 82حنفي ابو السعود 2019-01-27 01:42:19
ياعاااااااااااالم .ياعاااااااااااالم .صباح أبو السعود سلطان - الاردن2019-01-25 21:24:59
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر