GO MOBILE version!
فبراير13201812:47:33 صـجمادى أول261439
استجداء آلية دولية بدلاً من الآلية الأمريكية
استجداء آلية دولية بدلاً من الآلية الأمريكية
فبراير13201812:47:33 صـجمادى أول261439
منذ: 9 شهور, 2 أيام, 17 ساعات, 8 دقائق, 59 ثانية


استئناف المفاوضات مع الإسرائيليين، هذا هو مضمون الزيارة التي يقوم بها السيد محمود عباس إلى الرئيس الروسي بوتين، لا أكثر من ذلك ولا أقل، فلا غاز روسي للاستيراد، ولا صناعات تكنولوجية فلسطينية للتصدير، ولا صواريخ روسية للحرب ضد إسرائيل، ولا تبادل تجاري مميز مع روسيا، زيارة بوتين تهدف إلى حض روسيا للتدخل من أجل استئناف المفاوضات مع الإسرائيليين، ضمن آلية دولية بديلاً للتفرد الأمريكي، وهذا ما أكده السيد مجدي الخالدي المستشار الدبلوماسي للرئيس، حيث قال: إن الجانب الفلسطيني سيطلب من الرئيس الروسي تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية عملية السلام مع الجانب الإسرائيلي.
لجوء السيد عباس إلى الرئيس الروسي لاستئناف المفاوضات لا يعني قدرة روسيا على فرض رؤيتها السياسية على الإسرائيليين أو الأمريكيين، ولا يعني رغبة روسيا في لعب هذا الدور في هذه المرحلة من التحالفات الدولية الجديدة، والتي يتحرك فيها الملقط الأمريكي وفق المصالح الإسرائيلية العليا، وهذا ما أكده الدكتور صائب عريقات، حين اعترف مطلع هذا الشهر برفض نتنياهو عقد لقاء مع الرئيس عباس برعاية بوتين! هذا الرفض المتطرف يدلل على أن الرئيس الروسي أعجز عن فرض رؤيته على نتانياهو، طالما قد عجز عن ترتيب لقاء يجمع بين نتانياهو وعباس بناء على رغبة عباس.
زيارة السيد عباس إلى بوتين تدخل في إطار إشغال الوقت، والتحرك في المساحة الزمنية الفاصلة بين التسويق لصفقة القرن، وفرض صفقة القرن بلا اعتراض أو نقاش، كما كشف عن ذلك مسؤول غربي، حين قال: إن السيد محمود عباس قدّم رؤية بديلة إلى الجانب الأميركي، من خلال الطرف الثالث، تنص على إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 على مراحل، مع تبادل أراضٍ يسمح لإسرائيل بضم الكتل الاستيطانية الرئيسة. وقال: "طلب عباس أن يتم الاتفاق على الحدود أولاً في مقابل الموافقة على إقامة دولة فلسطينية على مراحل"، إلا أن الجانب الأميركي رفض العرض الفلسطيني على اعتبار أن الخطة للتطبيق وليست للتفاوض. وأوضح: "قال الأميركيون للفلسطينيين: إما أن تأخذوا الخطة كما هي أو أن تتركوها كما هي".
ومع حسن الظن بسياسة السيد عباس، فإن اللقاء الذي يعقده مع الرئيس الروسي محاولة منه للتأثير على الصفقة من خلال عرض بدائل دولية، وهذا ما لا يرضي صاحب اليد العليا، والممسك بالأرض، والمتصرف بها بقوة الواقع، وهو العدو الإسرائيلي القادر على أن يقول لا، لكل طرح سياسي يتعارض مع مصالحة، لتبقى حركة السيد محمود عباس تعكس:
أولاً: الإفلاس السياسي القائم على التمسك بالمفاوضات طريقاً وحيداً لمواجه المحتلين.
ثانياً: التحايل على الوقت، وتفويت الفرصة على غضب الجماهير، من خلال الإيهام بمواصلة المساعي السلمية، وعدم انغلاق الأفق على صفقة القرن سيئة السمعة فقط.
إن ما ينفع الفلسطينيين في هذه المرحلة هو فرض وقائع جديدة على الأرض، تغيير الواقع هو القادر على تغيير المعادلة لصالح تشكيل آلية دولية لرعاية المفاوضات، ودون التغيير الجذري على أرض الواقع، ستظل الكلمة العليا في كل ما يتعلق بآلية استئناف المفاوضات في يد العدو الإسرائيلي الذي يمتلك القوة والنفوذ والتأثير على الأرض.

أُضيفت في: 13 فبراير (شباط) 2018 الموافق 26 جمادى أول 1439
منذ: 9 شهور, 2 أيام, 17 ساعات, 8 دقائق, 59 ثانية
0

التعليقات

137960
  • بنك مصر
أراء وكتاب
ابتلاءات الزمن الردئابتلاءات الزمن الردئحسن غريب أحمد2018-11-14 23:24:33
كلمات قديمة ومعانيها الجميلة [ 1 ]كلمات قديمة ومعانيها الجميلة [ 1 ]عبد العزيز فرج عزو2018-11-14 22:14:16
بماذا انتصرت المقاومة في غزة؟بماذا انتصرت المقاومة في غزة؟د. فايز أبو شمالة2018-11-14 21:41:13
أفاق التنميةأفاق التنميةجمال المتولى جمعة 2018-11-14 15:54:38
انتظروا موسم كارثى للنادى الأهلىانتظروا موسم كارثى للنادى الأهلىمحمود يسن علام2018-11-13 14:32:03
تعذب الناس تتعذبتعذب الناس تتعذبهانم داود2018-11-11 16:03:40
رومانسية الحكومة ودراما المواطنرومانسية الحكومة ودراما المواطنحماد حلمي مسلم2018-11-10 20:54:59
من مهازل شبكة الإعلام العراقيمن مهازل شبكة الإعلام العراقيعلي الكاش2018-11-10 16:22:33
متى نفرح بالمطر ؟متى نفرح بالمطر ؟ثامر الحجامي2018-11-08 19:58:55
غزة بداية الفرج ونهاية الانفصالغزة بداية الفرج ونهاية الانفصالد. فايز أبو شمالة2018-11-07 21:00:07
إبداعات
انت اجمل النساءانت اجمل النساءنبيل زيدان2018-11-14 22:09:37
انتظار....انتظار....نادية رفعت2018-11-13 03:13:03
دعاء للمريضدعاء للمريضشريف عبدالوهاب العسيلي2018-11-13 03:03:27
بطلوا تزرعوا فينا وردبطلوا تزرعوا فينا وردرشا محمد حسن2018-11-13 00:29:01
الرفيقالرفيقأحمد يسري عبد الرسول2018-11-11 20:41:20
الهوى أنتالهوى أنتنبيل زيدان2018-11-10 21:04:38
روافد القلبروافد القلبإيناس ثابت2018-11-10 13:17:18
أولــــــــســـــــــت ؟أولــــــــســـــــــت ؟أمان الله الغربي - تونس2018-11-08 23:31:50
انت القصيدةانت القصيدةكاتيا متوكل 2018-11-08 22:47:37
الدرة النادرة ًمصر الغانيةالدرة النادرة ًمصر الغانية فوزية فرحات 2018-11-08 22:31:28
مساحة حرة
فن القرن القادمفن القرن القادمابراهيم مرسى 2018-11-14 17:05:13
الاثارالاثارالحسين داود2018-11-14 16:08:16
السمرالسمرعبد الوهاب اسماعيل2018-11-14 11:53:43
الكذبالكذبالحسين داود2018-11-14 08:54:58
ضربات القدر 68ضربات القدر 68حنفي ابو السعود 2018-11-13 17:20:35
مهرجان الموسيقى العربية...شباب دائممهرجان الموسيقى العربية...شباب دائمياسمين مجدي عبده2018-11-13 13:58:19
ثقافة شعب 2ثقافة شعب 2السيد محمد عرفه2018-11-13 08:13:01
رسايلرسايلتقي شهير2018-11-13 03:19:53
أرجوك لا تذهب معهم - الجزء الثانيأرجوك لا تذهب معهم - الجزء الثانيعبدالله محمد حسن2018-11-12 22:05:22
التشجيعالتشجيعاسامة عبدالقادر 2018-11-10 17:29:34
ضربات القدر 67ضربات القدر 67حنفي ابو السعود 2018-11-10 12:15:17
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر