GO MOBILE version!
فبراير1320185:03:58 مـجمادى أول271439
مصر النصر وحضارة في كل عصر
مصر النصر وحضارة في كل عصر
فبراير1320185:03:58 مـجمادى أول271439
منذ: 6 شهور, 7 أيام, 3 ساعات, 59 دقائق, 45 ثانية

مصر , بطلعة بهية وشمس قوية وشموخ وريادة حقيقية وللحق وحفظ العرض والأرض وكل مقومات الوطن كانت معركة سيناء فبراير2018 م , ضد الإرهاب بكل أشكاله وصوره ,سوف تكلل بالنجاح الباهر, وبالكليات العسكرية وعلومها , تدرس خطتها وفن إدارتها وتقديراتها ومدي رضا وتعاون الشعب وأهل سيناء في المقدمة مع الجيش والشرطة في تنفيذ المهام , فمسرح الحرب بكل مكان لأنها معركة من نوع جديد , فالعدو غير مباشر منه بالداخل ومنه جوه أرض سيناء المقدسة وسط الناس غير منظور , يسير في جحور, ويتعلق مقلوب في كهوف مهجورة , ويتحسس خطاه أثناء سيره مكشوف غريب ضل , مغيب العقل ومنه تشكيله سواد وظلام , جماعات وحركات ودواعش شر ودمار وسفك دماء الكل مأجور من دول ودويلات تحالفت مع الشيطان بعقد ساري المفعول وله الثمن مدفوع , إلي عدونا القول والنصيحة "آمان آمان " نشف دموعك وجفف عقلك من الوهم والشرور فكلمة آمان آمان تعني البشكير أو المنشفة بالتركي وبكل تأكيد ما يحدث من الجيش والشرطة ودحر الإرهاب المستمر حتي تطهير كل بؤرة فيها موجود يجعل العدو يقول " أمان ياربي أمان ", معناها (آه ياربي) لم نكن نعلم أو نعرف قوة مصر وعظمتها بعد كل ما تسعي فعله بها , لم نتوقع ترابط جيش وشرطه وشعب مصر, ومن هنا يتبلور لنا معرفتنا من غزالة الشر ما نسجته وتريد تنسجه أكثر وأكثر , فتركيا الساعية لإقامة دولة الخلافة وتسيدها علي العالم تسعي إقامة حرب بين بعض الدول , علي أن تشرك مصر مع أحد الدول خاصة بعدما تأكدت أن مصر اكتشفت وتكتشف حقول الغاز واستخرجت منه في وقت وجيز وتصدره ويحدث فائض , , ولم ولن تعيش تحت وصاية أحد ولا ترتدي ثياب غير ثيابها . وأمريكا لمصلحتها وخوفها لم تعد تنحاز لتركيا أو تساندها , ودويلة قطر تتعري وقد ضربت بمرض الهلوسة والجنان تبحث عن النجدة وتحتاج من ينقذها ويحميها, لذا ونحن بتلك المرحلة العصيبة , يجب علينا كشعب مصري أصيل , التكاتف أكثر وأكثر مع الجهات الأمنية والرقابية ومساندة تلك الجهات للشعب , لتطهير حقيقي بأرض الواقع لجميع مؤسسات الدولة بأقصى سرعة وأعلي درجات تحقيق الهدف وكفانا تمييز وتفرقه وتعصب وإهانات وغيرها من ضياع حقوق الإنسان , فالمعركة تأتي بالخير والسعادة حين ينتهي الإرهاب بكل أشكاله وصوره مهما كان بسيط ( إرهاب فكري – بلطجة – فساد - محسوبية – نفوذ – استخدام السلطة في غير محلها الحقوقي الأصيل لا المسيس أو الخواطر ومسنود ) فالنصر قريب يحل مع ربيع العام بالأمان والسلام وخير وسعادة وأفراح ...
 

أُضيفت في: 13 فبراير (شباط) 2018 الموافق 27 جمادى أول 1439
منذ: 6 شهور, 7 أيام, 3 ساعات, 59 دقائق, 45 ثانية
0

التعليقات

137988
  • بنك مصر
أراء وكتاب
حزب الدعوة يشعر بالخطر!حزب الدعوة يشعر بالخطر!حيدر حسين سويري2018-08-17 19:50:43
20أوت1955م بالشمال القسنطيني  ذكرى وعبرة20أوت1955م بالشمال القسنطيني ذكرى وعبرةالدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة2018-08-16 15:12:58
تهنئة قلبية لشعب مصرتهنئة قلبية لشعب مصررفعت يونان عزيز 2018-08-16 14:23:12
هل داعش صناعة أمريكية؟!هل داعش صناعة أمريكية؟!رافت عبد الحميد الدشناوى2018-08-14 13:44:11
تداعيات تشكيل الحكومة العراقيةتداعيات تشكيل الحكومة العراقيةمصطفى محمد غريب2018-08-14 09:45:45
عودوا لصوايكم يا شبابعودوا لصوايكم يا شباب ياسمين مجدي عبده2018-08-13 21:05:50
حق الشعب ..قبل حقوق الانسانحق الشعب ..قبل حقوق الانسانخالد احمد واكد 2018-08-12 11:41:24
المرأة تحت وطأة المقارنةالمرأة تحت وطأة المقارنةجوتيار تمر2018-08-12 08:55:51
حمل زايد علي التعليم والمعلمينحمل زايد علي التعليم والمعلمينحماد حلمي مسلم2018-08-12 01:25:52
إبداعات
لاتهدئة قبل المصالحةلاتهدئة قبل المصالحةكرم الشبطي2018-08-18 04:04:42
بحثت عن طفل صغيربحثت عن طفل صغيركرم الشبطي2018-08-17 17:42:00
أشعاري وحنينكأشعاري وحنينكحمدي الروبي2018-08-17 11:10:59
مُعَلَّقَةُ وَرْدَةِ الْحُبْمُعَلَّقَةُ وَرْدَةِ الْحُبْمحسن عبد المعطي محمد عبد ربه2018-08-17 09:13:25
مُعَلَّقَاتِي السِّتُّونْ {12} مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِيمُعَلَّقَاتِي السِّتُّونْ {12} مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-08-16 08:05:53
دثرينيدثرينيحمدي الروبي2018-08-13 21:08:37
كبريائي والكرمكبريائي والكرمكرم الشبطي2018-08-13 19:30:35
دعني ... وزهرآ آ آ !دعني ... وزهرآ آ آ !محمود قاسم أبوجعفر2018-08-13 18:01:00
قافية القصيدة ليست حرفقافية القصيدة ليست حرفكرم الشبطي2018-08-12 22:30:40
مساحة حرة
تكريم دكتور طارق الجيشتكريم دكتور طارق الجيشناديه شكري2018-08-17 21:59:10
حبيبتيحبيبتيسامح فكري رتيب2018-08-16 12:37:31
مدرسة بابا طاهر (1)مدرسة بابا طاهر (1)سعيد مقدم أبو شروق2018-08-15 18:19:52
ارادوها لناارادوها لناكرم الشبطي2018-08-15 15:20:46
ضربات القدر 41ضربات القدر 41حنفى أبو السعود 2018-08-12 21:36:24
ضربات القدر 40ضربات القدر 40حنفى أبو السعود 2018-08-11 08:23:05
لقاء مع مرشحلقاء مع مرشحمؤمن صلاح الدين2018-08-08 18:22:28
ضربات القدر 39ضربات القدر 39حنفى أبو السعود 2018-08-08 15:06:12
ضربات القدر 38ضربات القدر 38حنفى أبو السعود 2018-08-08 02:29:16
بشكر هذا الكيان المحترمبشكر هذا الكيان المحترم محمد مجدى 2018-08-07 10:44:23
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر