GO MOBILE version!
مارس920185:18:23 مـجمادى آخر211439
الكتاتيب فى مصر ( مكانتها . دورها . كيف ينظر اليها )
الكتاتيب فى مصر ( مكانتها . دورها . كيف ينظر اليها )
مارس920185:18:23 مـجمادى آخر211439
منذ: 6 شهور, 14 أيام, 19 ساعات, 20 دقائق, 44 ثانية

الكُتًاب : هوتلك المؤسسة الاسلامية العتيدة . هو مدرسة القرأن وعلوم البيان هو حصن الأمة ومعلم الاجيال .وهو النظام التعليمى الامثل لتعليم الناشئة فى المرحلة الاولية .
وهوأخيرا ً تلك المنظومة التى باتت مهدده بالانهيار والإنقراض .فى ظل المخططات الخبيثة المنظمة للقضاء عليه.
عُرفت الكتاتيب فى الحضارات السابقة للاسلام فى نطاق ضيق اذ كانت ملحقه بالمعابد كما فى الحضارة الفرعونية وكانت تسمى بمدرسة المعبد وفى العصر المسيحى كانت تعلم ال والمزامير .ومع بذوغ نجم الحضارة الاسلامية ظهرت الكتاتيب فى شكلها الاسلامى البحت وأخذت تنتشر مع توسع وانتشار الاسلام فى مشارق الارض ومغاربها .ولما كان الاسلام قد جاء بالعلم وجعله فريضه على كل مسلم كانت لها المكانة الكبيره باعتبارها الوسيلة الرئيسية لتلقى هذا العلم .
عنيت الكتاتيب بتعليم وتحفيظ القرأن الكريم وأدابه .فضلاً عن الأحاديث النبوية الشريفة الى جانب تعلم القراءة ومبادئ الحساب ويسير النحو . فكانت ولا تزال اهم المؤسسات التعليمية على الإطلاق.فهى نظام تعليمى مناسب وملائم لكافة مستويات المجتمع ولا تكلف الدولة شئ .فهى منظومة تعليمية ضرورية على اختلاف العصور ولا يمكن التخلى عنها فى ظل وجود مؤسسات التعليم الحديثة .
وفى ظل العولمة المفحمة بالعلمانية وجهت كثير من المخططات الخبيثة المنظمة سهامها للقضاء على ألاثار الايجابية لتلك الكتاتيب وذلك عن طريق الدعوة لاغلاقها وأضعاف دورها واهمالها وقطع المعونات المادية عنها وعدم العناية بمقارها ومحفظيها . حتى يكون ذلك ذريعة للتخلص منها .وتاتى ضربات تلك المخططات من عدة نواحى .ابرزها المد الثقافى الغربى الذى سخر- بثقافته - بعض وسائل الاعلام وبعض الأقلام للنيل من صورة الشيخ محفظ الكتاب وتصويره فى القصص والروايات وكذلك فى الافلام والمسلسلات بشكل هزلى.
فهذه رواية عميد الادب العربى التى نشرت فى سنة 1954 وتحولت بعد ذلك للكثير من الاعمال التليفزيونية . وقد صورت شيخ الكتاب بذلك الضرير. البدين . الكذاب . ذو الصوت القبيح .
أو هو ذلك المتعجرف . غليظ القلب . صليط اللسان كما يتضح من رواية – سقوط النور – لمحمد ابراهيم طه .أو هو الشيخ ( كفته ) ذو الوجه المنتفخ . المذموم من قبل الاطفال والذى يتعامل بالفلكة والخيرزانة كما جاء فى رواية – السقا مات – 1952 – ليوسف السباعى .
تلك هى صورة من قال عنه المصطفى (ص) : (خيركم من تعلم القرأن وعلمه) .فى الاعلام فالى متى سنظل نيام عن الحقيقة ومنساقين كالاغنام وراء أجهزة الظلام

أُضيفت في: 9 مارس (آذار) 2018 الموافق 21 جمادى آخر 1439
منذ: 6 شهور, 14 أيام, 19 ساعات, 20 دقائق, 44 ثانية
0

التعليقات

138603
  • بنك مصر
أراء وكتاب
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
الشهيد أحمد عصمت ملحمة بطولية مصريةالشهيد أحمد عصمت ملحمة بطولية مصريةعبد العزيز فرج عزو2018-09-12 19:59:14
إبداعات
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
أسفار القصائدأسفار القصائدمصطفى محمد غريب2018-09-15 19:20:44
مساحة حرة
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
ضربات القدر 51ضربات القدر 51حنفى أبو السعود 2018-09-12 19:57:03
ضربات القدر 50ضربات القدر 50حنفى أبو السعود 2018-09-11 19:43:32
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر