GO MOBILE version!
أبريل920185:19:41 مـرجب231439
احترسوا ... من فيروس المصالحة
احترسوا   ... من فيروس المصالحة
أبريل920185:19:41 مـرجب231439
منذ: 5 شهور, 16 أيام, 1 ساعة, 3 دقائق, 20 ثانية


مصر أم الدنيا بلد الشهداء تناضل وتكافح وفي انتصار دائم لأجل الحفاظ علي الشعب والهوية ومقدرات و كرامة وأمن وسلامة واستقرار الوطن
بعد كشف مشورة الشر والمعركة الخبيثة ، من أعداء الوطن وبمقدمتهم جماعة الإخوان وقياداتهم بطوابيرهم المختلفة الظاهر منهم والخفي , هؤلاء من لُطخت أياديهم بدماء شهداء الوطن ,ها دماء شهدائنا صارخة للجيش والشرطة وللمصريين الأصلاء هاتوا حقنا لنستريح وتجف دموع الفراق من الزوجات والأمهات والإباء والأخوة والأخوات وأولادنا صغار وكبار فيدركوا ويدرك العالم دماء شهدائنا لم ولن تذهب هباء . ونداء تحذير عالي جداً من أرواح الشهداء إياكم و إياكم يا شعب مصر معكم الجيش والشرطة والقيادة المصالحة مع جماعة الإخوان ومن علي شاكلتهم وإلا كل ما قطعتموه من مشوار يذهب في خبر كان ...) وأنتم الآن علي أعتاب بداية النهاية علي تلك الأسطورة وتطهير مصر من بؤر وشظايا الإرهاب فمن الملاحظ في هذا التوقيت وبعد فترة رئاسة ثانية للرئيس / عبد الفتاح السيسي يدب الرعب في مملكة الشيطان الإخوانية والإرهاب فلذا تطفوا علي السطح من بعض الأشخاص والحركات ودويلات ودول ( قطر – تركيا – دول كبري ) من خلال منظمات شركات وقد تأتي تغذية هذه الأفكار عن طريق ترانزيت من خلال أفراد وشركات منتمين للإرهاب وجماعة الإخوان يقطنون بدول صديقة دون معرفة تلك الدول لهم ، وهذا يكون من خلال مشروعات جمعيات خيرية وطرق وحيل الشيطان كثيرة 0 تبدأ فكرتهم من نقطة لماذا لا نتصالح مع من لم يلطخوا أيديهم بدم الشهداء أولم يشتركوا ؟ الجواب يا ساده لابد أن لا ننسي هولاء لو سنحت لهم الفرصة لكانوا فعلوا مثل إخوانهم فالفكر في العقل معجون وينتظر خميرة الشرير أعداء الخارج والداخل حلفائهم حتي ينتشروا بشرهم أكثر مما كانوا وتعيد التنظيمات الإرهابية حساباتها وتخطط للتفكيك لنا والضربات الشديدة , فالشعب الذي دفع ومازال يدفع ضريبة ما فعلوه الإخوان والإرهاب المساند لهم من جرائم القتل وما أفسدوه ودمروه من البنية الأساسية , التي بشجاعة الرئيس مع الجيش والشرطة والحكومة والمؤسسات الأخرى يعملوا ليل ونهار وبخطي سريعة ومنظمة وثابتة وواثقة في دقة الأداء لتخرجنا من الأطواق وعنق زجاجة الاقتصاد الذي توارثناه من أنظمة وفاسدين سابقين لنسبح في مياه نقية هادئة تفيض بالخير وسفينة الحياة ترسوا نحو أفضل الشوطيء. ويتكرر النداء إياكم والمصالحة فلو حدثت مصالحة تخرج علينا جماعات أخري وتتعاون مع الأخرى . تحيا مصر وأثق لم ولن نخدع مرة أخري .

أُضيفت في: 9 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 23 رجب 1439
منذ: 5 شهور, 16 أيام, 1 ساعة, 3 دقائق, 20 ثانية
0

التعليقات

139208
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر