GO MOBILE version!
أبريل11201811:29:56 صـرجب251439
ليس دفاعا عن أيمن عودة..!!
ليس دفاعا عن أيمن عودة..!!
أبريل11201811:29:56 صـرجب251439
منذ: 5 شهور, 14 أيام, 6 ساعات, 23 دقائق, 42 ثانية


شهدت الساعات الماضية تهجمات شخصية ومهاترات صبيانية على عضو الكنيست، ورئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة، وذلك على خلفية موقفه من التطورات على الساحة السورية، باستبعاده استخدام النظام السوري للسلاح الكيماوي، حيث عبر عن مواقف وقناعات الكثير من أبناء شعبنا الفلسطيني، الذين يرون اتهام النظام السوري وجيشه استخدام الأسلحة الكيماوية المحرمة دوليًا، تأتي في سياق دعم ومساندة القوى الامبريالية والصهيونية والرجعية العربية للمجاميع الارهابية المسلحة، وتبرير عدوان جماعي جديد تحضر له واشنطن على سورية، التي حققت انتصارًا كبيرًا باستعادة الغوطة التي شكلت مرتعًا خصبًا لقوى الارهاب والتطرف والتكفير الوهابية السلفية.
الجميع يدرك ويعرف تمامًا أن مسألة الموقف من المسألة السورية والحرب المدمرة المتواصلة، ليس اجماعيًا بين مركبات القائمة المشتركة ولجنة المتابعة العربية، وهذا شيء طبيعي وصحي، ولذلك فان الهجوم الشرس والسافر على النائب أيمن لا مبرر له ومرفوض جملة وتفصيلًا، ويجب احترام موقفه المغاير والمختلف، انطلاقًا من قبول الرأي الاخر والتعددية السياسية والفكرية.
لقد بات واضحًا للعيان بعد سبع سنوات على الحرب الشرسة بين قوات النظام السوري، وبين قوى الارهاب والتطرف الظلامية التكفيرية، أن ما جرى وحدث على الأرض السورية، ليس"ثورة ديمقراطية"، بل هو مشروع تفتيتي تآمري ومخطط امبريالي صهيوني لاسقاط سورية، قلعة العروية والصمود والرفض والممانعة، واغتيال فكر وثقافة المقاومة، بالتخلص من محور المقاومة الذي يتشكل من سورية وايران وحزب الله.
ان موقف قوى التقدم والعلمانية والديمقراطية من الأزمة السورية جلي تماما"، لا لبس فيه، ولا غمغمة، مع استقلال ووحدة الوطن السوري، ومع حق الشعب السوري في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وهذا لن يتحقق مع قوى سلفية ظلامية وتنظيمات ارهابية مسلحة، ومجاميع تكفيرية دموية تتحكم فيها أنظمة الخزي والردة والعمالة والعار في الخليج العربي، واجهزة المخابرات الغربية.
لقد صدق أيمن عودة بقوله"الأسد ينتقل من انتصار الى انتصار"، نعم..الأسد باق في عرينه، شامخ كالجبل في علاه، لم يهتز أبدًا لمن عاداه، واقف وقفة عز وكبرياء وشموخ، لم ينحن للعاصفة ولا للدواعش، ولم يسقط.
وقد استطاعت سورية أن تصمد، شعبًا وجيشًا وقائدًا عبر سبع سنوات خلت، في أشرس حرب كونية رهيبة استخدمت فيها جميع الأوراق والآليات المستحدثة،،التي أخفقت كلها في لي ذراع سورية وهزمها، وهي تسير نحو الخروج منتصرة وقوية من معركة دامية طويلة، موحدة ومتماسكة، محافظة على ثوابتها الوطنية والقومية، وعلى قرارها السيادي المستقل، وتسير كذلك باتجاه التطوير واعادة البناء والاعمار والتحديث، وتمتين الوحدة الوطنية بين أبناء شعبها بكل مكوناته.
فليتوقف الهجوم على النائب أيمن عودة، وعلى الجميع احترام رأيه الذي عبر عنه، انطلاقًا من المقولة"لا يعجبني رأيك ولكني على استعداد لاحارب كي تعبر عنه وأسمعه"، وكفى مهاترات كلامية، فقد تجاوزنا هذه النقاشات الغوغائية منذ زمن بعيد.
وعاشت سورية موحدة ومنتصرة على المؤامرة وعلى اعدائها المعروفين.!!

 

أُضيفت في: 11 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 25 رجب 1439
منذ: 5 شهور, 14 أيام, 6 ساعات, 23 دقائق, 42 ثانية
0

التعليقات

139241
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر