GO MOBILE version!
أبريل1520188:05:01 صـرجب291439
كُن عميلا .. تحيا طويلاً
كُن عميلا .. تحيا طويلاً
أبريل1520188:05:01 صـرجب291439
منذ: 5 شهور, 10 أيام, 10 ساعات, 46 دقائق, 8 ثانية


قصة الأمس تعاود دوما في الشرق الأوسط مهبط الديانات السماوية ومسرح الحروب الأزلية لسلب ثروات العرب تزامنا مع التواجد الخبيث لأهداف تعددت إما للإستفادة من الموقع الإستراتيجي أو لبث أفكار عقائدية تشعل الأرض نارا . !
...... ذاك هو حديث كل زمان ومكان في الوطن العربي الذي يتضاءل يوما بعد يوم في ظل أن الأقوي هو الأعلي صوتا والمهيمن علي مقدرات الضعفاء أخذا في الحسبان أن القصد من كلمة ضعف المرحلة الدقيقة من تردي الأحوال حيث الوهن وغياب الإرادة تزامنا مع ثروات لاتنضب ودائما ما تُنتهب إما من الطامعين أو الحاكمين .
....... غزو وإحتلال في الماضي وإستقلال في النهاية إنتهي إلي تواجد بصور تعددت بأشكال مباشرة وغير مباشرة في العالم العربي ودائما كان النفط موضع إصرار علي التواجد في الخليج العربي لحماية الثروة التي جعلت من دول بعينها الأعلي ثراءاً في المال والأكثر تشبسا في البقاء في الحكم وذاك إستلزم قوة الغرب لحماية العروش ومن هنا كانت القواعد العسكرية والتدخلات المستمرة في كل أمر يتعلق بدوام التبعية للآلية الأجنبية وقد كان لبريطانيا السبق ثم حلت الولايات المتحدة بحكم تداول الأيام تليها بريطانيا راكضة ورائها مؤتمرة بأوامرها لأجل قدر من الكعكة العربية الشهية , ولاننسي فرنسا وتواجدها في المشهد تزامنا مع إصرارروسي علي موضع شرق المتوسط وقد وجد سلواه في سوريا الأسد تلو الأسد .!
.... مطامع الغرب في الشرق الأوسط قديمة متجددة وقد إستلزم الأمر دعم تأسيس دولة صهيونية في فلسطين وحماية بقاءها دوما مهما كانت العواقب وقد كان السبق لبريطانيا في هذا الصدد وأكملت الولايات المتحدة الأمريكية الدعم حتي قيل أن إسرائيل هي الولاية الأمريكية رقم 52 ,ومن عجب أن الولايات المتحدة تحمي إسرائيل وتجاهر دوما بأنها القادرة علي حل قضية فلسطين وذاك وهم لأن القدس لن تعود عربية إلا بالقوة يوم أن يوجد من يقتدر علي حمل سيف الناصر صلاح الدين .
...... وتبقي أحاديث الخيانة موجعة ودائما التاريخ لايرحم الخونة وقد ساروا في فلك أعداء العرب طائعين خاضعين ولأجل هذا يظل الجرح غائرا يصعب الإلتئام والكرة دوما في ملعب الشعوب لتطهير العروش من كل حاكم عميل أميرا كان او ملكا أو حتي رئيسا وقد تعددت الأسماء .
...... تلك كانت خواطر عابرة في أعقاب ضرب سوريا العربية مؤخراَ وقد تولي الأمر أمريكا وفي فلكها إنجلترا وفرنسا بعثا لتاريخ لايُنسي مفاده أن عدو الأمس لن يكون أبدا صديقا وقد إختلطت الأمور في الوطن العربي حيث تفرقت بالعرب السُبل ونال منهم الوهن ومن يخضع يبقي في سُدة الحكم طويلا ومن يجاهر بالقوة والقدرة علي المواجهة ينل مايكره .
.... أصداء ضرب سوريا أليمة وقد أيدت دول الخليج العدوان صراحة وذاك يدل علي أن الأمر قد إنتهي ولاتسل بعدها عن جدوي من أي قمة عربية تجمع الأشقاء ولأجل هذا يتفنن الأعداء في الأذي جهارا نهارا فقد تم ضرب سوريا فجر السبت 14 إبريل 2018 قبل ساعات من القمة العربية التي تنعقد في الظهران بالمملكة العربية السعودية في ظل أن العرب أموات .

أُضيفت في: 15 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 29 رجب 1439
منذ: 5 شهور, 10 أيام, 10 ساعات, 46 دقائق, 8 ثانية
0

التعليقات

139344
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر