GO MOBILE version!
أبريل1520186:43:03 مـرجب291439
الأمانة والاحترام للمرافق والمال العام [ 1 ]
الأمانة والاحترام للمرافق والمال العام [ 1 ]
أبريل1520186:43:03 مـرجب291439
منذ: 7 شهور, 25 أيام, 12 ساعات, 56 دقائق, 57 ثانية

المرافق العامة والمال العام هم أمانة كبري يجب علي كل المواطنين أن يحافظوا عليهم في كل زمان ومكان فالمرافق العامّة هي جميع المَرافقِ التي تَبنيها الدّولة من أجل المَصلحة العامّة لان وجود المرافق العامّة في الدّولة هو أمْرٌ ضروري من أجل تيسير حياة النّاس، وتقديم الخدمات المُختلفة لهم إلى جانب التّرفيه عنهم.
ومن المرافق العامة في الوطن المدارس والجامعات ووسائل المواصلات المختلفة والحدائق والطرق والكباري والملاعب والنوادي الرياضية والمستشفيات والمكتبات العامة والبنوك والمتاحف والوزارات والمساجد والكنائس وغيرهما كل ذلك واجب علي المواطنين أن يحافظوا عليها لان ذلك ملك للجميع ورغم أهمية هذه المرافق العامة لجميع الناس فقد انتشر العدوان علي كل هذه المرافق العامة ومعها المال العام فقد أصبحوا ظاهرة خطيرة ومنتشرة في المجتمع الذي نعيش فيه وهذا الأمر يرجع إلي أساليب التنشئة التربوية والاجتماعية الخاطئة والتي تلعب دورا خطيرا في إضعاف قيمة العمل واحترامه أيا كان هذا العمل وتساهم في إعلاء قيمة الكسب والثراء السريع دون تعب بالإضافة لإبراز كثير من القيم الاستهلاكية وانحسار القيم الإنتاجية أمامها وتتضح أساليب التنشئة غير السوية في البيت والمدرسة والجامعة والمحيط الاجتماعي بصفة عامة فالتربية الأسرية القاصرة قد تدفع الطفل دفعا إلي الحصول علي حقه بأساليب غير مشروعة من أقرانه وأحيانا أخري يطالب الأب والأم طفلهما ذكرا كان أو أنثي بالكذب والتحايل
للحصول علي ما لا يستحق كي يتميز طفلهما علي زملائه أو أصدقائه علاوة علي أن للمعلم دور بارز في اكتساب التلميذ لأساليب التحايل والفهلوة المبكرة فالمعلم الذي يعطي الطالب درجات لا يستحقها لمجرد انه يأخذ دروسا خصوصية لديه يعود التلاميذ وهو لا يدري علي أن الاجتهاد وبذل الجهد والوقت في المذاكرة ليس اقصر الطرق للنجاح والتفوق وبذلك يحدث خلل في منظومة القيم الأخلاقية والدينية لدي هؤلاء التلاميذ تجعلهم غير أسوياء في التعامل مستقبلا مع المرافق والمال العام وعلاج هذه الأمور يجب علينا اخذ القدوة التي أمرنا بها الله تعالي في الإسلام وكل الشرائع السماوية الاخري والتي جاء به جميع الأنبياء والمرسلين وختامهم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فقد أمرنا جميع الأنبياء والمرسلين باحترام المرافق العامة والحفاظ علي أموال المجتمع ومن هنا يجب أن تتوافر هذه القدوة للطفل في البيت والشارع والمدرسة والمجتمع
بصفة عامة كي ننشئ جيلا يدرك خطورة المسئولية الملقاه علي عاتقه في المستقبل فالشارع مثلا
به الحق في الارتقاء لجميع أفراد المجتمع أو الطريق أمام بيته أو محله ولا يلقي فيه بما يعوق حركة الناس ويؤذيهم وكذلك المحافظة على نظافة المرافق العامّة كالحدائق والمتنزهات، وذلك بعدم رمي الأوساخ والقاذورات على الأرض، وكذلك يجب التأكد من نظافة دورة المياه بعد الانتهاء من استعمالها، بحيث يستطيع باقي الأفراد استخدامها، بشكل سليم وصحي
إن إعادة ترميم الممتلكات العامّة التي تم تخريبها، إذ لا يقتصر إصلاح العطل على الدولة بل يجب على المواطنين إصلاحها والمشاركة فيها، لنشر المنفعة والخير بين الناس.
وكذلك المحافظة على جميع مرافق المستشفيات والتخلّص بشكل سليم وصحي من المخلفات التي ترافق المرضى ويجب الالتزام بكافّة القوانين الصادرة عن المستشفى، فالناس كلها تحتاج إلى هذه المرافق وتستخدمها.
وكذلك يجب المحافظة علي حوائط كل المرافق كالمدارس والجامعات والمستشفيات.
وعدم الرسم والشخبطة بالألوان الصناعية على جدرانها.
وكذلك يجب المحافظة علي مرافق الحدائق والوزارات وكل المنشات الاخري من الحفاظ علي كل الأشجار أو الأعشاب أو الشجيرات الموجودة بهما.
وأيضا تعليم الطفل وهو صغير بعدم العبث بالمقاعد العامة والوقوف عليها، أو كسرها لأي سببٍ من الأسباب.
لذلك يجب علي الدولة عمل محاضرات ثقافية وتنويرية علي القنوات الفضائية و في المدارس والجامعات والمساجد والكنائس وغيرهما لتعريف الصغار والكبار على أهمية احترام المرافق العامّة وطرق المحافظة عليها وتعريفهم خطورة العبث بها وتطبيق القوانين الصارمة علي كل من تسول له نفسه العبث به فيما بعد.
وكذلك يجب علي الدولة أيضا تخصيص خطوط ساخنة غير عطلانة وسريعة للتبليغ عن المخربين والعابثين بالمرافق العامّة في كل مكان واتخاذ العقوبات الرادعة تجاههم
وفي النهاية يجب علينا نحن الآباء والمربين والموجهين أن نكون قدوة حسنة لكل أبنائنا وشبابنا ومجتمعنا وأن يتمثل ذلك في سلوكنا وتعاملنا ومحافظتنا على مرافقنا العامة وتجنب مساوئ ذلك.
وبذلك نكون قد فعلنا شئ من التحضر نحو المحافظة علي المرافق والمال العام في الوطن الذي نعيش فيه
---
بقلم / عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري

أُضيفت في: 15 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 29 رجب 1439
منذ: 7 شهور, 25 أيام, 12 ساعات, 56 دقائق, 57 ثانية
0

التعليقات

139351
  • بنك مصر
أراء وكتاب
الفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنالفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنعبد العزيز فرج عزو2018-12-07 19:13:07
الامم المتحدة..لا تحل ولا تربطالامم المتحدة..لا تحل ولا تربطخالد احمد واكد2018-12-07 13:57:57
بريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبقلم/ابراهيم العتر2018-12-07 11:57:32
الغذاء والعقم عند النساءالغذاء والعقم عند النساءد.مازن حمود2018-12-06 23:27:37
......... حلم يقود بصيرا................ حلم يقود بصيرا.......أحمد بن محمد الأنصاري - السعودية2018-12-06 23:24:14
مشاهد وداع رئيس سابقمشاهد وداع رئيس سابقأحمد محمود سلام2018-12-05 22:03:17
حواء أغضبت حواءحواء أغضبت حواءرفعت يونان عزيز 2018-12-03 21:07:43
الفساد السياسي أستاذ المناهج التعليميةالفساد السياسي أستاذ المناهج التعليميةد. فايز أبو شمالة2018-12-03 21:02:42
كلنا هنشرب شاى سكر بره يا ريسكلنا هنشرب شاى سكر بره يا ريسشريف دياب2018-12-03 02:26:53
إبداعات
قصيدة: نعم.. لا..قصيدة: نعم.. لا..بنعيسى احسينات - المغرب2018-12-09 12:12:56
تمنيات بأحضان غيوم جاثمةتمنيات بأحضان غيوم جاثمةطائر الليل الحزين 2018-12-08 09:26:24
اه بحبك يا مصراه بحبك يا مصرنبيل زيدان2018-12-07 19:15:51
أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )ناديه شكري2018-12-07 15:50:03
والله بحبك قوي يامهوالله بحبك قوي يامهنشات صبري2018-12-07 00:24:20
فرار نحو الأدبفرار نحو الأدبوليد سترالرحمان 2018-12-07 00:21:40
تغريدة مغتربتغريدة مغتربخيري السيد النجار2018-12-07 00:03:03
(( أيام زمان ... ))(( أيام زمان ... ))أبو أحمد سنجأ2018-12-06 23:48:33
(ضُمي قـلـبـي)(ضُمي قـلـبـي)ناصر منصورالحويطي‏2018-12-06 23:33:01
اهدى يا دنيااهدى يا دنيامحرم السعدني2018-12-06 23:10:17
هزي روحيهزي روحي سحر سالم 2018-12-03 20:02:33
مساحة حرة
ضربات القدر 73ضربات القدر 73حنفي ابو السعود 2018-12-09 13:10:29
انطلاق منتدى افريقيا 2018انطلاق منتدى افريقيا 2018د.أحمد سمير2018-12-08 03:17:25
مازلت ابحث عنك (2)مازلت ابحث عنك (2)طائر الليل الحزين 2018-12-03 19:28:16
شجعوا باحترام وأدبشجعوا باحترام وأدب ياسمين مجدي عبده2018-12-03 13:02:28
ضربات القدر 72ضربات القدر 72حنفي ابو السعود 2018-12-03 09:00:47
لحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىلحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىمحمد حمدى عثمان 2018-12-02 04:54:33
أكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات العربية بدبي في الإمارات العربية المتحدةأكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2018-12-01 09:34:35
ضربات القدر 71ضربات القدر 71حنفي ابو السعود 2018-12-01 04:32:20
اه عليكى يا دنيااه عليكى يا دنيانبيل زيدان2018-11-30 21:35:08
مخاطر الذباب الالكترونىمخاطر الذباب الالكترونىجمال المتولى جمعة 2018-11-28 17:25:36
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر