GO MOBILE version!
مايو2020185:16:53 مـرمضان51439
شَ..و..قِ..ي..ألمُتَسَترُ.. يَ حْ م لِ نِ..ي يا بُغد...!
شَ..و..قِ..ي..ألمُتَسَترُ.. يَ حْ م لِ نِ..ي يا بُغد...!
مايو2020185:16:53 مـرمضان51439
منذ: 1 سنة, 29 أيام, 14 ساعات, 46 دقائق, 31 ثانية

يَ..
حْ..
م
لَ..
نِ..
ي.. الشوق المتلبس بالألوان
لمسافاتٍ ومسافاتٍ من ذكرى
فأتيه بأحلاهن،
أحلى ما فيهنَ ضفافكْ
تأتي امرأةٌ كاللون اللوزي
تحمل ريحاً غربية
تحمل ريحاً شرقية
ورياحاً من بصرة حتى زاخو
ومتاهات تبعد في العمر كما النجم القطبي
فأطير بأجنحةٍ زهرية
فوق سحابٍ يمطر وجداً من سحر جبال الأحلام
فتقص فخاتي الحنطة من وجدٍ قصصاً..
وحكاياتٌ تأتي بحكايات
عن أسماء مرت كالشهب اللامع على مقربةٍ من باب القلبِ
تحكي فن الغربة في ترتيلٍ قدسي
تَ..حْ..كِ..يِ.. قضبان اللهب القاسي في حر الصيف اللاهث كالجمرِ
وجروحٌ تنهض في البعد عن الهمسِ..
يا همسي.. المختل تبارك جرحك
يا وجدي.. المجبول بقلبي المثلوم
يا همسي.. الفاقد رجفة هذا العمرْ
يا وجدي.. كوحيد القرن الناطح من صبرٍ صخراً جبلياً
لاشيء يعود كما كانت رحلتنا
رحلتنا " أَ..ل.. أ.. سْ.. طُ.. وُ..رِ..يَ..ةْ "
رحلتنا في الغور مسالك تبعد كالشمس
في البحث عن المأوى
في البحث بما نهوى
عَ..نْ.. نَجوى..فِ..ي.. نجوانا
تتبعثر حتى كل الكلماتْ
كم نزفتْ لغة ..أ..ل ..ض..ا..دْ..!
ذكرى من وجهٍ أغلق بالشمع الفاقد دفء الدمع
الشمع على رف الثامن من ماضي،
ماضٍ لا يتوقفْ في لون دمٍ
كشراعٍ يعبر سوح القارات
صرتُ بلا صوتٍ في البحث أتيه الجسر الواصل ما بين الريبة والمقصود
تحملني الرايات على مرأى من غفران اليوم الموعود
الراياتُ الحمراء على المرفئ ، وعلى الشاطئْ وعلى الأرض الجرداءْ
تُزرعُ في صخبٍ شكل الرايات
يحملني شَ..وْ..قِ..ي الملعون بلون الخضرة
يحملني شوقي إليك زرافاتٍ
يا بُغد الجرح المُغتر على الرغم من المأساة
يا بغداد الشوق الممتد من الألوان الشعبية
يا بُغد القفزة من نكبات نحو الآفاق المرسومة من تاريخ الإنسان
ي.. ا.. بُ.. غْ.. د.. المحصورة في غارات مغول العصرِ
يحملني الأمل الزاهي بالرغم من الأيام الحرباء
لأيامٍ حمراء كما كانت في الرايات..
يَ.. حْ.. م ِ.. لُ.. نِ.. ي.. قهرٌ من بعد المغزى في المعنى
وَ.. شِ.. جُ..و.. ن.. المنفى المتجرد بالحزن الدافئ كالداء
15 / 5 / 2018




 

أُضيفت في: 20 مايو (أيار) 2018 الموافق 5 رمضان 1439
منذ: 1 سنة, 29 أيام, 14 ساعات, 46 دقائق, 31 ثانية
0

التعليقات

140065
أراء وكتاب
في بيتك ملحد.. ما العمل؟!في بيتك ملحد.. ما العمل؟!الدكتور / رمضان حسين الشيخ2019-06-19 06:25:48
الغربية ست ملايين نسمهالغربية ست ملايين نسمهفوزى يوسف اسماعيل2019-06-18 18:27:32
حرائق الطغاة دليل ضعفهمحرائق الطغاة دليل ضعفهمجوتيار تمر2019-06-18 08:28:53
إلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتإلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتد. فايز أبو شمالة2019-06-18 08:07:49
ولتنظر نفس ما قدمت لغد  !ولتنظر نفس ما قدمت لغد !إبراهيم مرسى 2019-06-18 00:17:07
مَن يلتحق بالمعارضةمَن يلتحق بالمعارضةسلام محمد العامري2019-06-17 21:19:29
ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!مصطفى محمد غريب2019-06-17 16:20:45
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
إبداعات
فلسطين لي الأمفلسطين لي الأمكرم الشبطي2019-06-18 18:23:36
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
مساحة حرة
ضربات القدر 128ضربات القدر 128حنفى أبو السعود 2019-06-18 17:55:48
بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟عبد الوهاب اسماعيل2019-06-17 13:38:31
حالة حب - الجزء الثالث والأخيرحالة حب - الجزء الثالث والأخيررانية محي2019-06-17 10:35:39
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
كأي الأمم الأفريقيةكأي الأمم الأفريقيةرفعت يونان عزيز 2019-06-15 10:58:50
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر