GO MOBILE version!
يونيو620184:01:11 مـرمضان221439
5 يونيو ..نظرة للمستقبل
5 يونيو ..نظرة للمستقبل
يونيو620184:01:11 مـرمضان221439
منذ: 4 شهور, 12 أيام, 1 ساعة, 14 دقائق, 15 ثانية

اليقين أن ماجري قبل 51 عاما سيظل في ذكراة مصر التي لن تنسي هزيمة 5 يونيو سنة 1967 الأليمة التي أطلق عليها النكسة تخفيفا لمرارة حرب الأيام الستة التي إلتهمت خلالها إسرائيل كامل سيناء فضلا عن الجولان السورية والضفة الغربية الفلسطينية . !
...... جلد الذات وقتها والجهر بتحمل المسئولية كاملة إنتهي إلي إعلان من الرئيس جمال عبد الناصر بالتنحي عن السلطة في خطاب درامي مؤثر إنتهي فيه إلي الإعلان عن زكريا محيي الدين خليفة له وهنا كان رد الفعل الشعبي الرافض للتنحي
.......كان من الأفضل أن يترك الرئيس جمال عبد الناصر الحكم لأن ماجري في 5 يونيو سنة 1967 من تبعات الثقة الزائدة في الصديق المشير عبد الحكيم عامرالقائد العام للقوات المسلحة الذي كان وراء الهزيمةوفي معيته شمس بدران وزير الحربية وقد كانت الفجيعة في الإنسحاب المُخزي للجيش المصري من سيناء بينما إسرائيل علي مرمي حجر من القاهرة .
.....سواء كان الأمر نكسة أو هزيمة فقد ضاعت سيناء في وضح النهار وصار لزاما إزالة آثار العدوان وتغيير من تسببوا في الهزيمة تزامنا مع محاكمتهم .وكانت حرب الإستنزاف هي البداية للخلاص من عار الهزيمة وقد تولي الفريق محمد فوزي وزارة الحربية بينما تولي الفريق عبد المنعم رياض رئاسة أركان حرب القوات المسلحة .
.....إستعد الجيش المصري جيدا لرد الإعتبار وكانت حرب أكتوبر سنة 1973 هي سبيل الخلاص ورد الإعتبار وقد كان تعبير العملاق توفيق الحكيم الشهير وقتها عبرنا الهزيمة أقوي تعبير عن فرحة النصر العظيم وكسر شوكة إسرائيل .
..... 5 يونيو سنة 1967 في ميزان التاريخ خطيئة لاتٌُغتفروإن طال الزمان وقد كان لزاما النظر للمستقبل صونا لمصر من توابع الإنكسار. .
...... المؤكد أن ماحدث لن يحدث مُجددا لأن مصر قد إستوعبت الدرس جيدا وحاكمت من تسببوا في الهزيمة وتولت إعادة بناء الجيش الذي لم يحارب في يونيو سنة 1967 وكان لزاما أن يُحارب لمحو عار الهزيمة وقد حارب وإنتصر .
....... اليقين دوما أن إسرائيل هي العدو الأزلي لمصر وجرائمها في حق العرب ومصر تأبي النسيان وتستلزم دوام اليقظة وكفي ماكان وذاك فيما يتعلق بمصر.
...... في الذكري ال51 لهزيمة 5 يونيو سنة 1967 مصر تحارب من جديد في سيناء لأجل دحر الإرهاب تزامنا مع دوام التربص بها من المتربصين لكونها دوما مستهدفة مع الحرص علي أن يكون الجيش المصري قويا سيما وقد إتسعت مناطق الخطرمن كل حدب وصوب وقد كان تسليح الجيش المصري مؤخرا وزيادة فاعلية القوات البحرية والقوات الجوية موضع فخر للمصريين.
..... 5 يونية ... نظرة للمستقبل .قصة الماضي تركت دروساً إستوعبت ونبش القبور لا جدوي منه . كل هذا لأجل مصر القوية التي لن تنكسرأبداً, ولتبقي الذكري الحزينة للتأمل والإعتبار .

أُضيفت في: 6 يونيو (حزيران) 2018 الموافق 22 رمضان 1439
منذ: 4 شهور, 12 أيام, 1 ساعة, 14 دقائق, 15 ثانية
0

التعليقات

140410
  • بنك مصر
أراء وكتاب
نداء الفصائل السبعة بحاجة إلى إسنادنداء الفصائل السبعة بحاجة إلى إسنادد. فايز أبو شمالة2018-10-18 01:40:21
هل سيسقط رأس الفساد؟هل سيسقط رأس الفساد؟سلام محمد العامري2018-10-15 06:55:38
في مجلس الشهيدفي مجلس الشهيدحيدر حسين سويري2018-10-13 20:59:30
قتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمقتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمسامي إبراهيم فودة2018-10-13 09:02:41
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-12 05:32:43
حكاية من الشارع (4)حكاية من الشارع (4)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-10 17:21:53
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-10 09:04:24
إبداعات
بلاد الروحبلاد الروحمحمد محمد علي جنيدي2018-10-17 23:35:24
عالم الشتاتعالم الشتاتالشاعر:عبدالعزيز أيمن2018-10-17 19:55:59
زمن الضياعزمن الضياععلي عمر خالد 2018-10-15 06:31:44
وصية شهيدوصية شهيدمحمد السيد طه2018-10-14 22:11:56
حضن الولايةحضن الولايةشعر,/ ابراهيم مصطفى باط2018-10-14 20:06:57
موعد الرحيلموعد الرحيلنبيل زيدان2018-10-13 17:45:21
ترجمةترجمةرشا محمد2018-10-13 12:43:08
ومضةومضةشاكر فريد حسن 2018-10-13 10:27:55
من طرابلس .. إلى لبنان والعالممن طرابلس .. إلى لبنان والعالمد. رأفت الميقاتي. رئيس جامعة طرابلس- لبنان2018-10-11 21:40:59
الحُلْمُالحُلْمُجمال غريس2018-10-10 15:19:38
إستعجلت الرحيلإستعجلت الرحيلشاكر فريد حسن 2018-10-07 08:59:35
راجعين يا قلبىراجعين يا قلبىنبيل زيدان2018-10-05 21:43:50
مساحة حرة
حكاية من الشارع (5)حكاية من الشارع (5)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-16 15:21:08
مجــرد محــاولاتمجــرد محــاولاتإيمان فايد2018-10-14 14:16:34
ضربات القدر 62ضربات القدر 62حنفى أبو السعود 2018-10-13 15:38:13
بارقة أمل وتفاؤل...ولكنبارقة أمل وتفاؤل...ولكن ياسمين مجدي عبده2018-10-10 13:15:16
ضربات القدر 61ضربات القدر 61حنفى أبو السعود 2018-10-09 17:15:50
نهايه أسطورهنهايه أسطورههانم داود2018-10-06 18:17:34
ضربات القدر 60ضربات القدر 60حنفى أبو السعود 2018-10-06 14:37:35
مصر اتغيرتمصر اتغيرتسامح فكري رتيب2018-10-06 11:40:28
مطلوب ضمير على نفقة الدولهمطلوب ضمير على نفقة الدولهراندا فارس2018-10-05 19:28:32
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر