GO MOBILE version!
يونيو720187:01:38 صـرمضان231439
ضربات القدر 20
ضربات القدر 20
يونيو720187:01:38 صـرمضان231439
منذ: 4 شهور, 11 أيام, 5 ساعات, 19 دقائق, 32 ثانية

تقرب احمد أفندى شقيق عبدالله من عربى كذلك الزوجات وأبناء احمد وفى جوله قادها احمد
فى الاسواق والمحال حتى يتعرف عربى على اماكن وأفضل التجار وقت الحاجه اليها حتى بلغ
محل للخضار والفاكهه للمعلم سليم وما ان وصلا الى المحل واذا بمعلم كبير يهب واقفا لتحية
عربى متعجبا كيف وصل الى القاهره وهو صاحب عزبه يشترى منها المعلم جابر بعض الفواكه
طمئن عربى المعلم مؤكدا له انه ليس ابن أمين بك سعودى كما يعتقد الناس بل كان يعامله
كأبن له من طيبته وصغر سنه ثم استطرد انه يقيم فى منزل بسيدى زينهم واكمل احمد افندى
بقية الحكايه.هنا التفت المعلم الكبير وهو عم المعلم سليم مشددا له تقديم كل الخدمات واللوازم
من هذه اللحظه اعجب المعلم سليم بعربى وكانا متقاربين فى العمر. سارت الايام ولكن على مضد من زينب وغضبها من التنازل عن الافدنه.بدت مظاهر الحمل عليها اكدته زوجة احمد..ومن
ثم صاحبتها الى الطبيب ليؤكد انها حقا حامل فى شهورها الاولى كان النبأ مصدر سعاده للجميع
دأبت السيده نبويه زوجة احمد وكذلك السيده انصاف زوجة المعلم سليم فى التردد عليها والقيام
بمساعدتها فى توفير حاجات المنزل. بسعاده وتفاءل انتظم عربى نشيطا فرض شخصيته على
الجميع لذكاءه وسرعة بديهته والاعتزاز بشخصيته بما اكسبه التقدير والاحترام واعتباره متواضعا
بخلاف ما اعتقدوه مما اشار اليه ولمدير العام وعربى لم يستغل هذا فى تعامله مع العمال
طلب عربى من احمد افندى ان يرجو شقيقه عبدالله الا يخبر احد من العزبه عن مكانه..حتى
تنسى زوجته الامر الذى يغضبها وكثرة الحديث فيه لتنتبه لنفسها ولمن فى بطنها لتقوم سليمه
وما ان وصل نبأ حمل زينب حتى قام والدها واخوتها بزيارتها تاركا لها شقيقتها فاطمه لخفة
دمها وحبها لزينب لخدمتها والاستمتاع بالخيرات الوارده من العزبه قبل ان تنقطع حسب امر
عربى وعدم الحديث فى ذلك مع زينب..شدد الصول جاد على ابنته زينب عدم ذكر الماضى تماما
وغدا لقاء اخر

أُضيفت في: 7 يونيو (حزيران) 2018 الموافق 23 رمضان 1439
منذ: 4 شهور, 11 أيام, 5 ساعات, 19 دقائق, 32 ثانية
0

التعليقات

140415
  • بنك مصر
أراء وكتاب
نداء الفصائل السبعة بحاجة إلى إسنادنداء الفصائل السبعة بحاجة إلى إسنادد. فايز أبو شمالة2018-10-18 01:40:21
هل سيسقط رأس الفساد؟هل سيسقط رأس الفساد؟سلام محمد العامري2018-10-15 06:55:38
في مجلس الشهيدفي مجلس الشهيدحيدر حسين سويري2018-10-13 20:59:30
قتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمقتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمسامي إبراهيم فودة2018-10-13 09:02:41
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-12 05:32:43
حكاية من الشارع (4)حكاية من الشارع (4)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-10 17:21:53
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-10 09:04:24
إبداعات
بلاد الروحبلاد الروحمحمد محمد علي جنيدي2018-10-17 23:35:24
عالم الشتاتعالم الشتاتالشاعر:عبدالعزيز أيمن2018-10-17 19:55:59
زمن الضياعزمن الضياععلي عمر خالد 2018-10-15 06:31:44
وصية شهيدوصية شهيدمحمد السيد طه2018-10-14 22:11:56
حضن الولايةحضن الولايةشعر,/ ابراهيم مصطفى باط2018-10-14 20:06:57
موعد الرحيلموعد الرحيلنبيل زيدان2018-10-13 17:45:21
ترجمةترجمةرشا محمد2018-10-13 12:43:08
ومضةومضةشاكر فريد حسن 2018-10-13 10:27:55
من طرابلس .. إلى لبنان والعالممن طرابلس .. إلى لبنان والعالمد. رأفت الميقاتي. رئيس جامعة طرابلس- لبنان2018-10-11 21:40:59
الحُلْمُالحُلْمُجمال غريس2018-10-10 15:19:38
إستعجلت الرحيلإستعجلت الرحيلشاكر فريد حسن 2018-10-07 08:59:35
راجعين يا قلبىراجعين يا قلبىنبيل زيدان2018-10-05 21:43:50
مساحة حرة
حكاية من الشارع (5)حكاية من الشارع (5)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-16 15:21:08
مجــرد محــاولاتمجــرد محــاولاتإيمان فايد2018-10-14 14:16:34
ضربات القدر 62ضربات القدر 62حنفى أبو السعود 2018-10-13 15:38:13
بارقة أمل وتفاؤل...ولكنبارقة أمل وتفاؤل...ولكن ياسمين مجدي عبده2018-10-10 13:15:16
ضربات القدر 61ضربات القدر 61حنفى أبو السعود 2018-10-09 17:15:50
نهايه أسطورهنهايه أسطورههانم داود2018-10-06 18:17:34
ضربات القدر 60ضربات القدر 60حنفى أبو السعود 2018-10-06 14:37:35
مصر اتغيرتمصر اتغيرتسامح فكري رتيب2018-10-06 11:40:28
مطلوب ضمير على نفقة الدولهمطلوب ضمير على نفقة الدولهراندا فارس2018-10-05 19:28:32
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر