GO MOBILE version!
يوليو220184:37:57 مـشوال181439
لعل الله يهديكن
لعل الله يهديكن
يوليو220184:37:57 مـشوال181439
منذ: 2 شهور, 22 أيام, 7 ساعات, 30 دقائق, 52 ثانية

لن تتصوروا يا ااصدقائي مدى الحزن والاسى من الموضوع الذي سأتناوله معكم في مقالي اليوم....انني اتأسف على الاخلاق المتدنية التي تتحلى بها سيدات وبنات هذا الزمان....فماذا تفعل يا صديقي القارئ عندما تفتح الجريدة في الصباح وانت تشرب مشروبك المفضل وتتنسم هواء مصر الجميل أن تقرأ في الصفحة الاولى عن جريمة قتل ومن الضحية يا قرائي الزوج المطحون الغلبان الذي وصانا الله عز وجل بطاعته فهو الغلبان الذي يخرج من بيته في الصباح الباكر ويبحث عن لقمة عيشه ورزقه ايا كان...وعندما يعود اخر اليوم الي واحة استراحته المشروعة ويجد حورية من الجنة في انتظاره تريحه من عناء طوال النهار يجد شيطانة تنتظره بالسكين لتطعته في ظهره ومن هنا اوجه الرسالة لهؤلاء الزوجات ايتها القارئات للقرآن ...ألم تقرأن “ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق” الم تعلموا يا متعلمات يا مسلمات يا ذاكرات الله أن قتل النفس حرام وعقابة عند الله كبير ....وبعد ذلك أين المودة والرحمة التي ذكرها الله في كتابه حيث ان من الزوجة للزوج مودة ورحمة وليس العكس فقط ...أين قلبك؟اين الحب التي كنتي تكنينه له من قبل؟ هل أنتي على دراية ماذا فعلتي يا ايتها الزوجة القاتلة ام كنتي غائبة عن الوعي....لا أظن وخاصة من منكن تشرك بعض صديقاتها من أجل التخلص من الزوج المسكين وهنا يكون سؤال مهم إذا كان هناك اولاد وسألو عن ابيهم ماذا ستقولي لهم وعندما يكبروا ويعرفوا الحقيقة المرة كيف سيكون شكلك امامهم بعد كذبك عليهم ....أين الضمير هل هو الآخر غاب عن الوعي ؟هل ستهربين من عذاب ضميرك؟إلى أين
لا اعرف ماذا جناه هذا الرجل ليكون هذا هو عقابه في الدنيا ....فالرجل هو الرجل مهما فعل يجب عليكي طاعته واحترامه أمام الله وأمام الناس وله وضعه الاجتماعي الذي لابد ان تعطيه له مهما أصبحتي ومهما لك من شان عال في المجتمع
وهناك نقطة مهمة اود لفت نظركم اليها للزوجات والازواج وهي أن أسرار بيوتكم وحياتكم الخاصة خط احمر لا يستطع احد الاقتراب منه فالصديق صديق ولكن خارج نظاق البيت والاسرة ....فلا يصح للصديق ان يتطلع على اسرار البيوت واياكم ومواقع التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية....فقد اصبح هذا الآن من اهم مدمرات الحياة الزوجية إذا زاد استخدامه عن الحد....أرجزكم يا ازواج وزوجات هذا العصر اصبروا على بعضكم بعض الشيء واقرأوا القرآن وحافظوا على صلواتكم لعل الله يهديكن ويهديكم....

أُضيفت في: 2 يوليو (تموز) 2018 الموافق 18 شوال 1439
منذ: 2 شهور, 22 أيام, 7 ساعات, 30 دقائق, 52 ثانية
0

التعليقات

140910
  • بنك مصر
أراء وكتاب
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
الشهيد أحمد عصمت ملحمة بطولية مصريةالشهيد أحمد عصمت ملحمة بطولية مصريةعبد العزيز فرج عزو2018-09-12 19:59:14
إبداعات
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
أسفار القصائدأسفار القصائدمصطفى محمد غريب2018-09-15 19:20:44
مساحة حرة
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
ضربات القدر 51ضربات القدر 51حنفى أبو السعود 2018-09-12 19:57:03
ضربات القدر 50ضربات القدر 50حنفى أبو السعود 2018-09-11 19:43:32
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر