GO MOBILE version!
يوليو720181:33:51 مـشوال231439
أيها المصلحون ضاق بنا العيش !
أيها المصلحون ضاق بنا العيش !
يوليو720181:33:51 مـشوال231439
منذ: 5 شهور, 7 أيام, 23 ساعات, 33 دقائق, 14 ثانية

........ فصول قصة البؤس ممتدة منذ القِدم وقد وقر يقينا أن مصر الغنية بمواردها تنشد من يحمي ثرواتها وقد كابد الشعب طويلا جراء طول مقام الظلم والفساد والإنتهاب وهو ماجعل الشاعر العملاق المتنبي يكتب يوما قائلا نامت نواطير مصر عن ثعالبها .!
....... عن عذابات الفقر والمعاناة من تبعاته كتب شاعر النيل حافظ إبراهيم قصيدة مُعبرة منذ أكثر من قرن من الزمان وكأنه كان مُطلعا علي الغيب حيث جسدت القصيدة واقعا أليما يعبر من المعاناة جراء غلاء الأسعار ومرارة الحاجة وذل السؤال على نحو ينطق بأنها كُتبت بمداد من صدق لتكون كالسوط ذو الوقع القاسي لعل وعسى أن تنصلح الأحوال والمثير أن من يقرأ القصيدة يشعر أنها كُتبت اليوم وذاك يؤكد أن مرارة الفقر والعوز داء يستلزم عاجل الدواء .!
...... نداء شاعر النيل إلي دوام والمبتغي أن تفارق العثرات وتخطو مصر خطوها نحو الأمام وقد فارقت الفقر والتعثر .
...........أيها المصلحون ضاق "بنا"العيش..قصيدة حافظ إبراهيم ناقوس خطر يستلزم ألا ينام الحاكم ويسعي جاهدا كي ينقذ شعبه من عذابات الفقر وفي نفس الوقت أن يعمل الشعب أخذا في الحسبان أن من يمتلك قوته يملك قراره .!
....لا أجد إلا كلمات حافظ إبراهيم لأكمل بها مقالي فهي خير وصف لحال المعذبين في الأرض وقد لازمهم الخوف والفقر والضيم من زمان إلى زمان
..يقول حافظ إبراهيم....في قصيدته الخالدة عن غلاء الأسعار:
أيها المصلحون ضاق بنا العيش....ولم تحسنوا عليه القياما
عزّت السّلعة الذّليلة حتى...بات مسحُ الحذاء خطبا جساما
وغدا القوتُ في يد الناس كالياقوت........ حتّى نوى الفقير الصياما
يقطعُ اليوم طاويًا ولديه.......... ِدون ريح القتار ريح الخُزامى
ويخال الرّغيف في البعد بدرًا...........ويظن اللّحوم صيدا حراما
إن أصابَ الرغيف من بعد كدٍ...........صاح َ: من لي بأن أُصيبَ الإداما ؟
أيها المصلحون أصلحتم الأرض.........وبتُّم عن النفوسِ نياما
أصلحوا أنفسا أضر بها الفقْر.........وأحيا بموتها الآثاما
ليس في طوقها الرحيل ولا الجد ........ ولا أن تواصِل الإقداما
تؤْثِر الموت في ربى النيلِ جوعا...........وترى العار أن تعاف المقاما
--
إنتهت القصيدة ويستمر التمني وكم يؤمل ألا يطول الإنتظار .!

أُضيفت في: 7 يوليو (تموز) 2018 الموافق 23 شوال 1439
منذ: 5 شهور, 7 أيام, 23 ساعات, 33 دقائق, 14 ثانية
0

التعليقات

141004
  • بنك مصر
أراء وكتاب
حرب ضروس ضد الدكتور سعد الدين الهلاليحرب ضروس ضد الدكتور سعد الدين الهلاليمحمود حسني رضوان2018-12-14 22:14:51
كارت أحمركارت أحمرمروة عبيد2018-12-12 13:41:47
الفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنالفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنعبد العزيز فرج عزو2018-12-07 19:13:07
الامم المتحدة..لا تحل ولا تربطالامم المتحدة..لا تحل ولا تربطخالد احمد واكد2018-12-07 13:57:57
بريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبقلم/ابراهيم العتر2018-12-07 11:57:32
الغذاء والعقم عند النساءالغذاء والعقم عند النساءد.مازن حمود2018-12-06 23:27:37
إبداعات
الهوى أنتالهوى أنتنبيل زيدان2018-12-14 23:30:16
أَيَا بَدْرَ الصَّعِيدِ..جَمَالُ أَشْرِقْأَيَا بَدْرَ الصَّعِيدِ..جَمَالُ أَشْرِقْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-12-14 05:01:02
هذيان ـ قصة قصيرةهذيان ـ قصة قصيرةمهى عبدالكريم هسي2018-12-12 15:21:59
أَلَا بِالْمُصْطَفَى تَحْلُو الْبُحُورُأَلَا بِالْمُصْطَفَى تَحْلُو الْبُحُورُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-12-12 08:20:20
قصيدة: نعم.. لا..قصيدة: نعم.. لا..بنعيسى احسينات - المغرب2018-12-09 12:12:56
تمنيات بأحضان غيوم جاثمةتمنيات بأحضان غيوم جاثمةطائر الليل الحزين 2018-12-08 09:26:24
اه بحبك يا مصراه بحبك يا مصرنبيل زيدان2018-12-07 19:15:51
أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )ناديه شكري2018-12-07 15:50:03
والله بحبك قوي يامهوالله بحبك قوي يامهنشات صبري2018-12-07 00:24:20
فرار نحو الأدبفرار نحو الأدبوليد سترالرحمان 2018-12-07 00:21:40
مساحة حرة
ضربات القدر 73ضربات القدر 73حنفي ابو السعود 2018-12-09 13:10:29
انطلاق منتدى افريقيا 2018انطلاق منتدى افريقيا 2018د.أحمد سمير2018-12-08 03:17:25
مازلت ابحث عنك (2)مازلت ابحث عنك (2)طائر الليل الحزين 2018-12-03 19:28:16
شجعوا باحترام وأدبشجعوا باحترام وأدب ياسمين مجدي عبده2018-12-03 13:02:28
ضربات القدر 72ضربات القدر 72حنفي ابو السعود 2018-12-03 09:00:47
لحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىلحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىمحمد حمدى عثمان 2018-12-02 04:54:33
أكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات العربية بدبي في الإمارات العربية المتحدةأكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2018-12-01 09:34:35
ضربات القدر 71ضربات القدر 71حنفي ابو السعود 2018-12-01 04:32:20
اه عليكى يا دنيااه عليكى يا دنيانبيل زيدان2018-11-30 21:35:08
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر