GO MOBILE version!
أغسطس420189:04:08 صـذو القعدة221439
عقوق
عقوق
أغسطس420189:04:08 صـذو القعدة221439
منذ: 4 شهور, 5 أيام, 12 ساعات, 13 دقائق, 28 ثانية

 نظن في لحظات القوة أن كل شي دائم وننسى أننا في لحظة واحدة نتراجع إلى الخلف، وتنهار قوانا بلا موعد أو اختيار منا، فالدنيا لا تُبقي أحداً على حاله، فالضعيف قد يصبح قوياً والقوي يصبح أضعف من طفلٍ.
ذات يومٍ كنتُ شاباً في يفوع الشقاوة، أتذكر كيف كان عقلي مستهتراً لا يهتم بأيِ شيءٍ، أتسكع في الطرقات بأفعال بلطجةٍ على هذا وذاك، لم أكن أتحمل مسئولية أفعالي، بل حملتَّ أبي وِزرَ ما أقوم به، ابتعد عنه محبوه بسببي، فكرامة أبنائهم أهم من صداقتهم لأبي، أهملتَّ وحدته بعد أن تخلى عنه الجميع بسبب تهوري، بل وبالعكس اعتبرتُ ذلك أفضل كي لا ينغص عليَّ بعتابه المستمر.
لم أهتم لكونه لاجئاً أوجعته الظروف وحلم العودة؛ سنوات وهو يحلم بمكان مولده في عكا حينما كان صياداً يُراقص شبكته على أمواج البحر لتلتقط قوت يومه ووالدته التي اغتال المرض زوجها قبل أن يشتم هو رائحة الدنيا. ضربت كلماته وحكاياته عن هجرتهم بلا شيءٍ عرض التجاهل.
حتى يوم انتقلت للعمل داخل السياج الإسرائيلي، استهترت بوطنية فلسطين، حاولت التنصل من واجبي تجاه أسرتي، فاجتاح التبذير والإسراف من أجل شهوتي.
سنواتٌ مرتْ، كبرت دون أن يكون لي هدفاً واضحاً في الحياة، مات والدي دون أن يفرح بإنجازٍ، لا عمل ولا شهادة ولا حتى عائلة. مات لأتحمل مسئوليةً لم أتعلمها قط، فأصبحت كطفل صرخ صرخة الحياة في عمره الثلاثين. دمعت عيناي وبكى قلبي على أيامٍ أضعتها دون أن أنعم بانبساطه من عملٍ، توسلت أمي أن تغفر لي وتدعو لي بالرحمة.
ومن هنا بدأت رحلة التغيير، استملت العمل في محل والدي وبدأت أتعلم فنيات البيع، تزوجت بفتاةٍ من اختيار أمي عسى الراحة تسكن قلبي، رزقتُ بولدٍ، كبر كما كنت ولكنه عاش في رفاهية مواقع التواصل الالكتروني.
كبرَّ وكبرتُ؛ شقَّ الشيبُ رأسي حيث قاربت الخمسين، اكتشفت وقتها أن الدائرة تدور وأن كل ما نقوم به يعود إلينا، بل وأقسى من ذلك، فعاقني كما عقتُ أبي.
مرَّ شريط عقوقي كلمح البصر، لكنني اليوم عاجزاً عن رد الزمن وإصلاح الصورة ليرضى عني والدي. فهو ما عاد هنا ولم أعد أنا بقوة الشباب. فكان السبيل الوحيد الدعاء لابني بالهداية والصلاح.



،

أُضيفت في: 4 أغسطس (آب) 2018 الموافق 22 ذو القعدة 1439
منذ: 4 شهور, 5 أيام, 12 ساعات, 13 دقائق, 28 ثانية
0

التعليقات

141716
  • بنك مصر
أراء وكتاب
الفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنالفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنعبد العزيز فرج عزو2018-12-07 19:13:07
الامم المتحدة..لا تحل ولا تربطالامم المتحدة..لا تحل ولا تربطخالد احمد واكد2018-12-07 13:57:57
بريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبقلم/ابراهيم العتر2018-12-07 11:57:32
الغذاء والعقم عند النساءالغذاء والعقم عند النساءد.مازن حمود2018-12-06 23:27:37
......... حلم يقود بصيرا................ حلم يقود بصيرا.......أحمد بن محمد الأنصاري - السعودية2018-12-06 23:24:14
مشاهد وداع رئيس سابقمشاهد وداع رئيس سابقأحمد محمود سلام2018-12-05 22:03:17
حواء أغضبت حواءحواء أغضبت حواءرفعت يونان عزيز 2018-12-03 21:07:43
الفساد السياسي أستاذ المناهج التعليميةالفساد السياسي أستاذ المناهج التعليميةد. فايز أبو شمالة2018-12-03 21:02:42
كلنا هنشرب شاى سكر بره يا ريسكلنا هنشرب شاى سكر بره يا ريسشريف دياب2018-12-03 02:26:53
ذكري رحيل أحمد فؤاد نجمذكري رحيل أحمد فؤاد نجمأحمد محمود سلام2018-12-02 23:45:16
إبداعات
اه بحبك يا مصراه بحبك يا مصرنبيل زيدان2018-12-07 19:15:51
أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )ناديه شكري2018-12-07 15:50:03
والله بحبك قوي يامهوالله بحبك قوي يامهنشات صبري2018-12-07 00:24:20
فرار نحو الأدبفرار نحو الأدبوليد سترالرحمان 2018-12-07 00:21:40
تغريدة مغتربتغريدة مغتربخيري السيد النجار2018-12-07 00:03:03
(( أيام زمان ... ))(( أيام زمان ... ))أبو أحمد سنجأ2018-12-06 23:48:33
(ضُمي قـلـبـي)(ضُمي قـلـبـي)ناصر منصورالحويطي‏2018-12-06 23:33:01
اهدى يا دنيااهدى يا دنيامحرم السعدني2018-12-06 23:10:17
هزي روحيهزي روحي سحر سالم 2018-12-03 20:02:33
{بِعِزِّ الدِّينِ} تَفْتَخِرُ الْمَعَالِي{بِعِزِّ الدِّينِ} تَفْتَخِرُ الْمَعَالِي محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-11-29 05:13:04
ضوء على أثر فراشةضوء على أثر فراشةالشاعر / أيمن أمين أبو لبدة 2018-11-26 14:21:50
مساحة حرة
انطلاق منتدى افريقيا 2018انطلاق منتدى افريقيا 2018د.أحمد سمير2018-12-08 03:17:25
مازلت ابحث عنك (2)مازلت ابحث عنك (2)طائر الليل الحزين 2018-12-03 19:28:16
شجعوا باحترام وأدبشجعوا باحترام وأدب ياسمين مجدي عبده2018-12-03 13:02:28
ضربات القدر 72ضربات القدر 72حنفي ابو السعود 2018-12-03 09:00:47
لحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىلحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىمحمد حمدى عثمان 2018-12-02 04:54:33
أكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات العربية بدبي في الإمارات العربية المتحدةأكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2018-12-01 09:34:35
ضربات القدر 71ضربات القدر 71حنفي ابو السعود 2018-12-01 04:32:20
اه عليكى يا دنيااه عليكى يا دنيانبيل زيدان2018-11-30 21:35:08
مخاطر الذباب الالكترونىمخاطر الذباب الالكترونىجمال المتولى جمعة 2018-11-28 17:25:36
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر