GO MOBILE version!
أغسطس720186:44:18 مـذو القعدة251439
جار چولان البصير
جار چولان البصير
أغسطس720186:44:18 مـذو القعدة251439
منذ: 6 شهور, 8 أيام, 8 ساعات, 22 دقائق, 39 ثانية

كلما ذكرني أحدهم بالحرب تضايقتُ وتراءت أمامي تلك السنين الشاقة.
تحزنني تلك الخسائر التي تكبدناها في أموالنا وثقافتنا وهويتنا.
فما أكثر البيوت التي هدمتها المدافع، وكأين من ثقافة نـُسيت فأهملت، وكم من هوية عربية اضمحلت بعد أن نزح العرب الأهوازيون من ديارهم! لا شك أن هذا الضياع و الذوبان حقق أمنية الكثير من أعداء أبناء هذه الأرض الناطقة بالضاد.
قص لي عن تلك الأيام المرحوم (چولان) عن جاره البصير:
كان يسكن في الصرائف1 يتصدق عليه الفقراء، وكلنا كان فقيرًا.
ولكن فاقة البصير ذاك كانت مدقعة، يتغدى ولا يكاد يتعشى.
فاقترح عليه جار آخر أن يجلس جنب الجسر يترزق من صدقة المارة.
فأخذ البصير بالاقتراح وأصبح يقوده أبوه الشيخ نحو الجسر، وعند المساء يرجعه وفي جيوبه الرزق الوفير.
تحسنت معيشته، أمسى يأكل حتى الشبع، وأضحت زوجته تلبس الجديد.
عندما تركنا الصرائف وانتقلنا إلى حي العبّارة، انتقل معنا واشترى بيتا وسيعا وأثاثا.
ولم تدم النعمة، فدقت أجراس الحرب ونزل العذاب من فوق رؤوسنا، وفاجأتنا القذائف تقصف المنازل من غير دقة ولا رحمة.. فحان وقت النزوح.
وتأوه المرحوم (چولان) وتابع حكايته فقال:
كانت لحظات حمراء، والموت أضحى يلوح للجميع.
وجاءني جاري البصير حائرًا يطلب استشارتي :
ماذا أفعل؟
فقلت: نحن جمعنا أثاثنا وعلى وشك النزوح.. فانزح.
قال وهو يحاول أن يخفض صوته:
المشكلة مشكلة نقودي!
فقلت متعاطفا معه: هل تريد أن أقرضك أجرة السيارة؟
قال وهو يشيح بوجهه: لا، فلوسي كثيرة، أين أخبئها؟ جيوب دشداشتي2 لا تسعها! إن تحزمت عليها أبدو كالحبلى!
إن صررتها في صرة خفت أن تسرق مني! فاهدني إلى رأي.
اقترحت عليه أن يتقاسمها بينه وبين أبيه العجوز وامرأته في صرر يعلقونها في أرقابهم ويخبئونها تحت ملابسهم.
ويضيف (چولان) في عجب: كانت كثيرة، وفي فئات مختلفة! عرفت أن ما يكسبه في اليوم، كان يفوق أجرتي أنا العامل الذي يكدح في الشمس من الصباح وحتى المساء.

1- الصرائف: مفردها صريفة، كوخ من قصب.
2- الدشداشة: ثوب يشتمل على الجسد كله، جلباب.

سعيد مقدم أبو شروق - الأهواز

أُضيفت في: 7 أغسطس (آب) 2018 الموافق 25 ذو القعدة 1439
منذ: 6 شهور, 8 أيام, 8 ساعات, 22 دقائق, 39 ثانية
0

التعليقات

141847
  • بنك مصر
أراء وكتاب
المال السايب يجيب مستشارينالمال السايب يجيب مستشارينحماد حلمي مسلم2019-02-11 01:43:05
الأمن الغذائى المصرىالأمن الغذائى المصرىجمال المتولى جمعة 2019-02-10 15:47:53
مقال/ ألفساد يرتجف في العراقمقال/ ألفساد يرتجف في العراقسلام محمد العامري2019-02-09 15:58:02
الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الدكتور: رشيد عبّاس2019-02-09 15:04:21
على محمود طه شرق و غربعلى محمود طه شرق و غربوجيــه نــدى 2019-02-09 08:51:58
الناشئة والتعليمالناشئة والتعليمفوزية بن حورية2019-02-06 17:19:13
نحو مشاركة جماعيةنحو مشاركة جماعيةجمال المتولى جمعة 2019-02-04 21:37:50
المِش مهندس ( التورتة والكريزة)المِش مهندس ( التورتة والكريزة)أحمد الطوبجي2019-02-03 02:10:58
نسر الدراما المصريةنسر الدراما المصرية ياسمين مجدي عبده2019-02-02 22:29:21
العلاج بالفضة بين الماضي والحاضرالعلاج بالفضة بين الماضي والحاضرخالد احمد واكد 2019-02-02 08:08:05
إبداعات
من أنت يا شعاع السنامن أنت يا شعاع السنافوزية بن حورية 2019-02-08 23:01:22
حبيبتي ما اسمها؟حبيبتي ما اسمها؟محمد ربيع الشلوي2019-02-06 18:09:47
مصر ولادةمصر ولادةمحمد شطا السبكي2019-02-06 11:41:49
عندما غرقت فتاةعندما غرقت فتاةمحمود العياط2019-02-05 19:23:07
ذكرى الوصالذكرى الوصالالمالحي زهير 2019-02-04 11:06:38
إحذرإحذررحاب رفعت2019-01-31 22:29:53
وفاء.../. قصة قصيرةوفاء.../. قصة قصيرةليلى عبدالواحد المرّاني 2019-01-31 22:22:35
نهر الأعوجنهر الأعوجد . ملك محمود الأصفر2019-01-31 22:19:40
لست أدري من أنالست أدري من أناحسن بن احمد 2019-01-31 22:08:18
مساحة حرة
صدر  حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2019-02-10 16:36:10
ضربات القدر 84ضربات القدر 84حنفي ابو السعود 2019-02-09 05:23:19
عذرا لك ياأمىعذرا لك ياأمىسمر طلال فياض2019-02-05 16:38:01
عتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب مصرعتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب...وجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-04 19:42:48
فوائد التمر في الصباح الباكرفوائد التمر في الصباح الباكرميزا فودز2019-02-03 13:27:51
إبنى لغيركإبنى لغيركسمر طلال فياض2019-02-02 15:20:30
ضربات القدر 83ضربات القدر 83حنفي ابو السعود 2019-02-02 05:40:34
كام مرسالكام مرسالميدو ابو هريدي2019-01-31 21:41:50
ضربات القدر 82ضربات القدر 82حنفي ابو السعود 2019-01-27 01:42:19
ياعاااااااااااالم .ياعاااااااااااالم .صباح أبو السعود سلطان - الاردن2019-01-25 21:24:59
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر