GO MOBILE version!
أغسطس820187:41:46 مـذو القعدة261439
عندما (يزكَط) الزمان
عندما (يزكَط) الزمان
أغسطس820187:41:46 مـذو القعدة261439
منذ: 6 شهور, 7 أيام, 6 ساعات, 45 دقائق, 41 ثانية

 
قيل لحكيم : فلان يتكلم عنك ويشتمك ويغتابك ، قال: إذا عضك كلب فهل تعضهُ؟ ترفع الحكيم عن رد الشتيمة بالشتيمة وقو قادرٌ عليها ، لأنهُ يمتلك لساناً على أقل تقدير.
اليوم نرى الكثير ممن يتزلف للأحزاب ولرجالات السياسة، ويلحس قصاعهم وباقي ما رموه لهُ من فاضل نعمتهِم، فيزيدُ في طلبهِ وطمعهِ فإن منعوه شيئاً من ذلك، إنهال عليهم بالسب والشتيمة، وقذفهم بما ليس فيهم، وأظهر غيضهُ وبطشهُ بهم، لا سيما منهم من يمتلك منصةً إعلامية.
تمكن بعض الإعلاميين من الفوز في الإنتخابات الأخيرة، بفضل الأحزاب التي أنضووا تحتها، لكن زملائهم الآخرين الذين نافقوا كل الآحزاب ولم يستقروا في مكانٍ واحد(مثل أم البزازين)، لم يهنئوهم بالفوز أو يباركوا لهم، وإن هنئوهم فمن وراءِ حجاب، بالمقابل قاموا بالهجوم على الآحزاب التي ساهمت في صعود زملائهم، غيضاً وحسداً، وعسى أن ينالوا رضا أحزاب أُخرى علَّها تحنُ عليهم.
تحولت بعض الكلاب البشرية في زماننا إلى مطيات(جمع مطي ومنها الحمار)، وأخذووا يرفسون برجلهم(يزكَطون) من أتهموه أنهُ السبب في فشلهم! من أحزابٍ وغيرها ، فـ(زكَطهم) الزمان ورماهم شر رميه؛ ولا أدري كيف يكون الآخر سبباً في فشلهم، والله تعالى يقول: (وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى[النجم:39])، لكن هل يعرفون هؤلاء الله أو قرئوا كلامه؟ هل أمنوا بقدراتهم التي منحها الله لهم؟ هل أمتلكوا سر النجاح يوماً ما؟ لا أعتقد ذلك.
أصبح هؤلاء يتخبطون، لا يعرفون ما يفعلون، فتارة يدعون للعلمانية وتارة أُخرى يدعون للإسلام السياسي، وهكذا ليس لهم قرار، ولا أرى أي مشكلة في وجودهم فهم لا يؤثرون سوى بمن شابههم في الخلقة والأخلاق ، فبالحرف الواحد نقول لهم : أن مستواكم بشير شوز.
جاء في الحديث النبوي الشريف: " أربعٌ مَنْ كَنَّ فيهِ فهو منافق وإن كانت فيهِ واحدة منهن كانت فيهِ خصلةٌ من النفاق حتى يدعها ، إذا حدَّث كذب ، وإذا وعدَ أخلف ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر)(بحار الأنوار 69:261)
بقي شئ...
على الأشخاص التي يتعرضومن لهجمات من هؤلاء، أن يرموا لهم بقصاعٍ يلعقوها، فهم كالكلاب المسعورة لا تسكت إلا أن تعض.
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام
البريد الألكتروني:[email protected]
 

أُضيفت في: 8 أغسطس (آب) 2018 الموافق 26 ذو القعدة 1439
منذ: 6 شهور, 7 أيام, 6 ساعات, 45 دقائق, 41 ثانية
0

التعليقات

141862
  • بنك مصر
أراء وكتاب
المال السايب يجيب مستشارينالمال السايب يجيب مستشارينحماد حلمي مسلم2019-02-11 01:43:05
الأمن الغذائى المصرىالأمن الغذائى المصرىجمال المتولى جمعة 2019-02-10 15:47:53
مقال/ ألفساد يرتجف في العراقمقال/ ألفساد يرتجف في العراقسلام محمد العامري2019-02-09 15:58:02
الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الامة العربية: الاكثر مفردات والاقل تفاهم!الدكتور: رشيد عبّاس2019-02-09 15:04:21
على محمود طه شرق و غربعلى محمود طه شرق و غربوجيــه نــدى 2019-02-09 08:51:58
الناشئة والتعليمالناشئة والتعليمفوزية بن حورية2019-02-06 17:19:13
نحو مشاركة جماعيةنحو مشاركة جماعيةجمال المتولى جمعة 2019-02-04 21:37:50
المِش مهندس ( التورتة والكريزة)المِش مهندس ( التورتة والكريزة)أحمد الطوبجي2019-02-03 02:10:58
نسر الدراما المصريةنسر الدراما المصرية ياسمين مجدي عبده2019-02-02 22:29:21
العلاج بالفضة بين الماضي والحاضرالعلاج بالفضة بين الماضي والحاضرخالد احمد واكد 2019-02-02 08:08:05
إبداعات
من أنت يا شعاع السنامن أنت يا شعاع السنافوزية بن حورية 2019-02-08 23:01:22
حبيبتي ما اسمها؟حبيبتي ما اسمها؟محمد ربيع الشلوي2019-02-06 18:09:47
مصر ولادةمصر ولادةمحمد شطا السبكي2019-02-06 11:41:49
عندما غرقت فتاةعندما غرقت فتاةمحمود العياط2019-02-05 19:23:07
ذكرى الوصالذكرى الوصالالمالحي زهير 2019-02-04 11:06:38
إحذرإحذررحاب رفعت2019-01-31 22:29:53
وفاء.../. قصة قصيرةوفاء.../. قصة قصيرةليلى عبدالواحد المرّاني 2019-01-31 22:22:35
نهر الأعوجنهر الأعوجد . ملك محمود الأصفر2019-01-31 22:19:40
لست أدري من أنالست أدري من أناحسن بن احمد 2019-01-31 22:08:18
مساحة حرة
صدر  حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2019-02-10 16:36:10
ضربات القدر 84ضربات القدر 84حنفي ابو السعود 2019-02-09 05:23:19
عذرا لك ياأمىعذرا لك ياأمىسمر طلال فياض2019-02-05 16:38:01
عتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب مصرعتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب...وجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-04 19:42:48
فوائد التمر في الصباح الباكرفوائد التمر في الصباح الباكرميزا فودز2019-02-03 13:27:51
إبنى لغيركإبنى لغيركسمر طلال فياض2019-02-02 15:20:30
ضربات القدر 83ضربات القدر 83حنفي ابو السعود 2019-02-02 05:40:34
كام مرسالكام مرسالميدو ابو هريدي2019-01-31 21:41:50
ضربات القدر 82ضربات القدر 82حنفي ابو السعود 2019-01-27 01:42:19
ياعاااااااااااالم .ياعاااااااااااالم .صباح أبو السعود سلطان - الاردن2019-01-25 21:24:59
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر