GO MOBILE version!
أغسطس14201810:18:39 مـذو الحجة21439
ليست إيران فقط
ليست إيران فقط
أغسطس14201810:18:39 مـذو الحجة21439
منذ: 1 سنة, 1 شهر, 29 أيام, 8 ساعات, 20 دقائق, 8 ثانية

إنشغل الكثير بتداعيات الحصار الأمريكي على إيران، وتأثيراته السياسية والاقتصادية على المنطقة، وراح البعض يطبل لهذا الحصار لأحقاد طائفية، أو لأسباب سياسية لها علاقة بالصراع الدائر في المنطقة، بينما أخذ البعض موقف المتفرج وكأن الأمر لا يعنيه.
للمنطقة تجربة مريرة مع الحصار الاقتصادي، عانى منها الشعب العراقي مطلع تسعينيات القرن الماضي، جلبت البؤس والشقاء والويلات والأمراض، ما زالت أجيال كاملة تعاني منها، فيما بقي النظام صامدا لم يتأثر بتلك الأوضاع، ولم يسقط إلا بالتدخل العسكري المباشر.
اليوم تعاد الكرة من جديد، ولكن بتصرف من طرف واحد تقوده الولايات المتحدة، معتمدة على نفوذها وقوتها الاقتصادية، وبعض دول المنطقة المؤيدة لسياسية الولايات المتحدة ضد إيران، ظنا منها إن هذا الحصار وهذه العقوبات، سوف تكون في صالحها على المستوى السياسي أو الاقتصادي، أو هكذا تحاول أن تقنع جماهيرها.
نظرة بسيطة وقراءة للتأثيرات المستقبلية لما يجري الآن، يخبرنا أن هذه الإجراءات الأمريكية ليس المقصود بها إيران فقط، وإنما المنطقة بأكملها، فهذه التداعيات ليست بعيدة عن تركيا الشريك الاقتصادي الكبير لإيران، أو العراق الذي سيتعرض الى حصار اقتصادي هو الآخر، بسبب اعتماد سوقه على البضاعة الإيرانية بدرجة كبيرة.
حتى دول المنطقة، المؤيدة للحصار الأمريكي على إيران، سوف يصيبها الضرر في المنظور البعيد، وسوف ترتد موجة هذا الحصار عليها، فالخطة معدة للمنطقة بأكملها وليست دولة واحدة فقط، لكن البداية كانت حصار إيران، فالقضية ليست صراع بين دولتين، إنما هو صراع دولي فيه أطراف متعددة، يبدأ من روسيا والصين وتركيا وإيران، وينتهي بأوربا وأمريكا وإسرائيل.
حرصت الدول المتصارعة، على جعل منطقة الشرق الأوسط هي حلبة الصراع الكبير، فكانت سوريا والعراق ودول الخليج هي المتأثرة بهذا الصراع، مع إعطاء بعضها دورا صغيرا فيه، تبعا لكمية الأموال التي دفعتها لاللاعبين الكبار، الذين يديرون الأحداث في المنطقة، ويتصارعون على تقاسم النفوذ فيها.
بلا شك إن خيار الحصار الاقتصادي، سيكون المتضرر منه الشعب والطبقات الفقيرة المعدمة، ولن يؤثر على الطبقات الحاكمة، ولا يعدوا أن يكون طريقا للوصول الى الحرب، فلإجتناب ما سيحصل لابد من جلوس جميع الأطراف الى طاولة الحوار، وحل جميع المشاكل التي تعانيها المنطقة، وليس حلولا ثنائية ترقيعية.

أُضيفت في: 14 أغسطس (آب) 2018 الموافق 2 ذو الحجة 1439
منذ: 1 سنة, 1 شهر, 29 أيام, 8 ساعات, 20 دقائق, 8 ثانية
0

التعليقات

141989
أراء وكتاب
إبداعات
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
الجنازة في لباس الفرحالجنازة في لباس الفرحالشاعر / أيمن أمين2019-10-09 12:13:28
لن تتمكّنوالن تتمكّنواعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 20:30:12
حان التّعلّم والنجاةحان التّعلّم والنجاةعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 19:18:14
بيوت القصديربيوت القصديرفوزية بن حورية2019-10-02 23:23:56
مساحة حرة
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
موعد مع الحظ ....؟موعد مع الحظ ....؟ناديه شكري 2019-09-17 18:24:06
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر