GO MOBILE version!
سبتمبر320184:04:48 صـذو الحجة221439
ضربات القدر 47
ضربات القدر 47
سبتمبر320184:04:48 صـذو الحجة221439
منذ: 23 أيام, 9 ساعات, 53 دقائق, 57 ثانية

جلس حول المنضده البعض  وقف البقيه طلب شعبان بعض الوقت للتسخين وبضربات هنا وهناك
بهدوء وسهوله طلب الجميع مباراه لمعرفة لمن الفوز اعترض حمدى بعد ان وقف على مستوى
غريمه المتواضع علل ذلك انه مفلس ولايملك ثمن المشروبات وعلى حين غره دلف من الباب
الرائد قائد ليشاهد هذا الجندى امر قائد الوحده لعب مفتوح استعراضى دون مباراه فائز وخاسر
سعد حمدى بذلك وبلا توقع من احد تحول حمدى الى فراشه تنتقل يمينا ويسارا بضربات ساحقه
حتى كاد شعبان ان يسقط لعدم ملاحقته الكره يمينا او يسارا تعالت الاصوات والتصفيق فرحا
وشماته فى شعبان لكثرة سخريته ممن اقل مهاره منه قام ضابط واحد تلو الاخر الى قائد الوحده
مطالبين بالاتصال بالمقدم النمر الاسود وتحديد موعد لمباراه ثأريه اقترح الرائد الانتظار كام يوم
اوقف شعبان اللعب مسرعا الى حمدى يحتضنه ويقبله عندما استفسر عن السبب فى صوت واحد
رد الجميع لانه رحمه من الغرامه من هزيمه ساحقه اشار الرائد لحمدى بالجلوس الى جواره
ودار الحوار مع حمدى ابتسم قائلا فهمت ليه يدعونك أبيه ثم عقب النقيب حسن بقتراح للرائد
وهو تفرغ حمدى لتدريب فريق قوى وافق الجميع على هذا الاقتراح تم تحديد المهندس احمد
المجند مسؤول عنن زراعة مايمكن من خضروات للوحده وتعزيزه ببعض الجنود وهكذا يكون
وضع الرجل المناسب فى المكان المناسب على ان يكون هذا التكليف فى وقت الفراغ من التدريب
والمحاضرات فى اليوم التالى تم تحديد عدد من التصاريح لأجازة المستجدين لزيارة الاهل
على دفعتين الاولى تم اختيارها والبقيه الدفعه الثانيه واهمهم حمدى عربى..احمد موسى
وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم قالها احمد وحمدى الشهره والتقدير لها ثمنها وهو تأجيل
الاجازه يحدث هذا امام حمدى واحمد دار الحوار بينهما حول ماحدث ببهجه اجاب حمدى تتصور
انا فى غاية السعاده بوجودى هنا مع هؤلاء الناس قلوب نقيه روح جميله رفاق قلما يتواجد
فى الحياه المدنيه مثل هذا الحب..الصداقه الصادقه بديلا عن الاهل اجابه احمد الناس فى الخارج
فى ظروف عسيره وملل من حالة لا حرب ولا سلام واحنا هنا لا مبالاه ماذا يعتقد العدو ونحن
بهذه الحاله اجابه لاتنسى يا احمد هؤلاء يقوموا بلذعات قاتله فى معركه اوضح انكسار وشك
العدو القلق وضح تماما لكثرة الحراسه على الابراج على الضفه الشرقيه  رحمة الله على
عبدالناصر الذى طمئن العرب بالحرب وهو فى اقوى حالات القوات المسلحه ولكن تردد السادات
يتنحى ان كان يخشى الهزيمه    والبقيه تأتى

أُضيفت في: 3 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 22 ذو الحجة 1439
منذ: 23 أيام, 9 ساعات, 53 دقائق, 57 ثانية
0

التعليقات

142363
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر