GO MOBILE version!
سبتمبر820181:47:04 مـذو الحجة271439
ضربات القدر 48
ضربات القدر 48
سبتمبر820181:47:04 مـذو الحجة271439
منذ: 18 أيام, 25 دقائق

فى نهاية اليوم انصرف الجميع الى اماكن المبيت وماهى الا دقائق حتى استسلم الجميع للنوم
تمدد حمدى يقظا يراقب رفاق سريته ومر امامه شريط الاحداث وكيف وصل الى ما لم يكن فى حتى الخيال نسى حمدى كيف يكون شابا هيمن على تفكيره شيخا كبيرا لايدرك ماهى نهايته
سمع رفاقه ما يشغلهم هو تأجيل زواجهم الى متى..؟ تبسم لم يشغل باله يوما هذا الامر ونبيله
مجرد اعجاب خاطف سرعان ما زال من الذاكره أبى ان يتحدث عنه مع رفاقه خجلا وحياءا نفى
انه مرتبط او انشغل رمضان على الابواب وهو بعيدا عن والدته و رفاقه..جيرانه..الاهل والاحبه
قرار رفع سن الاعفاء صب فى مخطط القدر حياه لايملك فيها اختيارا امواج تلاطمه محاولا تمريرها
حتى لاينزلق الى القاع يقود قاربه بمجاديف مهيضة الجناح يصم أذنه السخريه  التأنيب لسوء حالته  ثم انتبه فى محاوله للاستسلام للنوم  لكن كيف الكثير لابد ان يفكر لحل له ولاسرته بعد
الوصول لهذه الحاله ثم يتساءل كيف وأن حدث ان يحاط بالاعجاب وتكليفه بتدريب فريق اعاده
هذا لما حدث اثناء الدراسه ايضا تولى ادارة الفريق فى المصنع هل هى تعاطف من القدر ام
أنه الهدوء السابق للعاصفه وما جدوى  عدم انهاء الخدمه العسكريه وعودة المجندين لحياتهم
المدنيه والتفرغ لممارسة تخصصاتهم التى على وشك فقدها تماما وهل تدخل القدر لتدريبى
فى الدفاع الشعبى لحماية الوحده ام كان اعداد للوصول الى الجبهه ولاحاجة لما تعلمته ليس
فى الافق مجرد اشتباك محدود مع العدو وهذا السلاح لمواجهة المصفحات والدبابات ولم
اتدرب او لعلى من قوة المشاه لحماية ضاربى الصواريخ الى ان انبلج ضوء الصباح لينام ساعه
والبقيه تأتى

أُضيفت في: 8 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 27 ذو الحجة 1439
منذ: 18 أيام, 25 دقائق
0

التعليقات

142472
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر