GO MOBILE version!
سبتمبر9201811:56:00 صـذو الحجة281439
حياةٌ بين واقعين
حياةٌ بين واقعين
سبتمبر9201811:56:00 صـذو الحجة281439
منذ: 17 أيام, 1 ساعة, 38 دقائق, 49 ثانية


احداها هو واقع بداخل كل انسان والاخرى هى واقعنا جميعنا

انهما لحظتان فى واقعين يندر ان يعيشهما كل انسان ومن عاشهما فربما يعيش المعاناة فى داخله

اللحظة الاولى هى عمرك الذى يمتد بحياتك ، وواقعك فى تلك الحياة التى تحياها كسائر البشر

اما تلك اللحظة الثانية فواقعها غريب وفريد

فقد تكون تلك اللحظة، هى اللحظة التى تتكبد فيها قمة عناءك او تهنأ فيها سكينة وطمأنينه

تلك اللحظة هى معنا اخر ،، يختلف عن كل المعانى

لحظة علينا ان نقف عندها .

فهى اللحظة التى تعيشها بداخلك بشعورك واحساسك ويأولها لك عقلك وفق افكاره وتصوراته

انها لحظة حياتك مع نفسك التى تخاطبها وتخاطبك فى عالم من الصمت والوحدة والعزلة

انها الحياة التى بداخلك وبين جوارحك

حياة تخاطبٍ بداخلك ، تحكى بين القلب والنفس والعقل

انه وصف غريب الا انه وصف قد يحياه البعض

فنحن نتكلم عن لحظة تشعر فيها كأن واقعك قد اختلف وانك تعيش فى واقع اخر لا يطابق واقع دنياك

واقع قد يكون كواقع الحلم مثلا ، الذى تعيشه فى منامك ، فالحلم شعور ورؤية فى واقع النائم وليس فى واقع المستيقظ

هذا الواقع هو واقع عقلك الباطن ودنياه التى يعيش فيها

انها لحظة لادراك معجزة الهيه تجعل كل عقل يذعن بالوحدانية وهى لحظة لا يكابر فيها الا جاحد وملحد

هذه اللحظة يحاول الكثير الوصول اليها رغم انها شاقةٌ عليهم فنجد من يتمرن لها اليوجا ومن يعيش من اجلها بخاطر التامل

انهم يحاولون ان يعيشو فى ذلك الوقت الذى يحدث فيه التحاما بين عقلك الظاهر وعقلك الباطن

وهذا هو الواقع الذى الذى يجعلك تشعر بالخطاب بين جوارحك

يريدون ان يصلو الواقع الذى يتصل فيه الانسان اتصالا شعوريا بجوارحه

نعم ،انهم يحاولون ان يصلو الى واقع حقيقى بداخلهم

فهذا الوقع هو واقع ذاتك ونفسك وجوارحك وملكات تلك الجوارح

والسؤال هنا !

هل وعى كل انسان منا بهذين الواقعين ام وعى بواقع ظاهره فقط ؟الله اعلم

الامر الذى اراه غريب انا فى هذه اللحظة وليس بعادل ، هو ان من يعيش بين هذين الواقعين يصنفه البشر حاليا فى صنف المريض النفسى ، فسبحان الله حين نمسى وحين نصبح

الم يلاحظ من قالو بهذا ، ان اليوم يعيش بين هذين اللحظتين وينتقل من نهار الى ليل ليعيش لحظة ضوء ولحظة ظلام ومثله الانسان

اليست هاتين لحظتين يكون لدى الانسان شعور باحدهما ولا يشعر بالاخرى الا اذا يحلم وهو نائم ، فالانسا لا يشعر بنومه الا عندما يحلم والحلم هو الشى الذى يتذكره بعد النوم ، ذلك لانه رأى فشعر وتذكر

اللهم إننا آمنا بك وبملائكتك وكتبك ورسلك وقدرك وءامنا باليوم الآخر

فى النهاية اتمنى ان يكون القارىء الكريم قد فهم ما اقصده باللحظتين والواقعين
 

أُضيفت في: 9 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 28 ذو الحجة 1439
منذ: 17 أيام, 1 ساعة, 38 دقائق, 49 ثانية
0

التعليقات

142491
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر