GO MOBILE version!
سبتمبر11201810:40:49 مـذو الحجة301439
وبعدين معاكي يامخدرات
وبعدين معاكي يامخدرات
سبتمبر11201810:40:49 مـذو الحجة301439
منذ: 14 أيام, 15 ساعات, 30 دقائق, 35 ثانية


ممكن الواحد فينا يقوم الصبح يلاقي تلاته في اتنين بخمسه و ممكن نصلي الجمعة التلات ورمضان نلاقيه اسبوع او ممكن يتأجل والله كل حاجة ممكن تحدث وخاصة لما نواجهه من حوادث غريبة علي مجتمعنا فعندما شرعنا في اصدار جريده متخصصة في الحوادث وخاصة وانني كنت اعمل في بداية حياتي الصحفية صحفي تحقيقات علي اي حال عندما اصدرنا جريده للحوادث تحت مسمي عالم الجريمة تضم كوكبة من الكتاب العتوله من امثال استاذنا طلعت عبد الرحمن والاستاذ العظيم محمد غانم ومحمد النوبي والزملاء سيد محمد وحسين حموده والزميل المجتهد عبد العزيز فرج عزو بالتأكيد مع رئيس مجلس اداره اخ وصديق الاستاذ عاشور عبد الحليم ونظرا لما كنت اشغله وهو منصب مدير التحرير قبل ماانسي كان معنا ايضا الصحفي الشاطر عصام هادي اتت لنا حوادث من خلال الزملاء من كل محافظات مصر كنا نشعر باننا امام نهاية الدنيا حوادث اليوم بالنسبة للحوادث عادية مخدرات قتل سرقه اداب حوادث عالمية لم اكن اتوقع ان نشاهد مثل حوادث اليوم نعم نتفق ان مافيا المخدرات نجحت بكل تأكيد في هزيمتنا نحن العرب المخدرات من ابشع الجرائم لانها ياساده تؤدي الي حوادث كنا نسمع عنها انها من الخروفات ولكن عندما يقتل الاب ابناءه الصغار تحت تأثير المخدر او اب يغتصب ابنته اواخ يغتصب اخته الابن الذي يمارس الفاحشة مع امه كل ذلك تحت تأثير البرشام او المخدرات التي تتطورت بشكل مخيف الشيء الذي يجعلنا ندق ناقوس الخطر المخدرات تغزوالمناطق العشوائية والبرشام في متناول الاطفال ياساده امننا القومي يتتطلب ان تسن القوانين الرادعه وخاصة وان شبابنا امام اغراء مافيا المخدرات ضعاف وخاصة وان البطالة لها دور ولكن نحن بدورنا نؤكد ان مؤشرات الحوادث ونوعيتها ومن مرتكبها ينذر بأن الخطوره علي الابواب نعم من الممكن ان يكون قلوبنا تمتليء من الاحزان او تكون طفحت من الكيل ولكن مازال هناك بادرة امل وعلاج لهذه المشكله نعلم ان حلها لم يأتي في يوم وليلة ولكن لابد من وضع خطه للنجاة وانتشال ابنائنا من وحل المخدرات حتي نحمي امهاتنا واخواتنا وابنائنا ابائنا من تلك الحوادث علي العموم تحية واحترام لكل انسان مازال لايعرف للمخدرات شكل ولا طريق
--------
بقلم/ حماد حلمي مسلم
كاتب وباحث ومحرر وكبير معلمين مصري

أُضيفت في: 11 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 30 ذو الحجة 1439
منذ: 14 أيام, 15 ساعات, 30 دقائق, 35 ثانية
0

التعليقات

142541
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر