GO MOBILE version!
سبتمبر1220182:09:41 صـمحرّم11440
تجّار الدين في هذا الزّمن اللّعين
تجّار الدين في هذا الزّمن اللّعين
سبتمبر1220182:09:41 صـمحرّم11440
منذ: 14 أيام, 11 ساعات, 57 دقائق, 56 ثانية

 
سأل القاضي أحد الحرامية الماثلين أمامه للمحاكمة : ما أسمُك ؟؟؟
فأجاب الحرامى :بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله ، إسمي ميخائيل
فقال القاضى: أنت مسلم ؟؟؟
فأجابه الحرامى : بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله ، لا أنا مسيحي
فقال القاضى : طيّب ، إذا كنت مسيحيّا فلماذا تستعمل مثل هذة العبارات ؟
عندها قال الحرامى : وما الغريب في الأمر ؟؟؟؟ كلّ الحراميّة في هذا البلد يقولون مثلما أقول ...
في بلادنا ... الكثير من النماذج والأشباه ، الذي يسرقون بإسم الله ، وينهبون بإسم الله ، ويقتلون بإسم الله ... ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله ...
تسمعهم يتحدّثون عن الصّدق ولكنك لا تراه ، إذ هو عندهم مجرّد كلمة للإستهلاك تنطق بها الأفواه ، أمّا الفعل فكذب وبهتان إن عرفت أوّله فلن تتمكّن من معرفة آخره ومنتهاه ...
وتنصت إليهم وهم يعطون دروسا في نظافة اليد والحفاظ على الأمانة ، فتقول : تبارك الله ، ما هذا العقل ؟؟؟ وما هذه الرّصانة ؟؟؟ ولكنك حين ترى أفعالهم ، تلعن اليوم الذي صادفتهم فيه وتشعر حينها بحجم الإهانة التي لحقتك من تصديق تلك العصابة والإرتياح الى تلك البطانة ...
سيماهم على غير وجوههم كما هو معروف ومعتاد ، لأنّ وجوههم تخفي ما تُبطن صدورهم من مكر وخداع وفساد ، فإذا صادفتهم في الطريق ترى على جباههم حُمرة أقرب الى السّواد ، وسبحة لا تفارق أيديهم مع الحمد والشّكر لخالق الأرض والسماء ومن عليها من العباد ...
يلبسون العمائم وبها وعن طريقها يرتكبون الجرائم ، ويطلقون غازات الفساد ثمّ يمنعون الناس من إرتداء الكمائم ... ويأكلون الأخضر واليابس في رمضان وشعبان وشوّال ثمّ يدفعون الشّعب الى البقاء الدّهر كلّه صائم ...
وهؤلاء الأنجاس ... هم أخطر الناس على الناس ، فإن غاب الحرّاس ، عاثوا فسادا في الأرض ، وتفشّت الرذيلة والسرقة والإختلاس ، وأصبحت حياتنا لا تطاق في بلد أقتُلِعت أنيابه ومنع أهله حتى من إستعمال الأضراس ...
وصدق نزار قباني حينما سأله المحقّق : من قتل الإمام ؟؟؟ فقال :
يا سادتي
أعرف أن تهمتي
عقابها الإعدام
لكنني
قتلت إذا قتلته
كل الصراصير التي تنشد في الظلام
و المسترخين على أرصفة الأحلام
قتلتُ إذا قتلته
كل الطفيليات في حديقة الإسلام
كل الذين يطلبون الرزق ..
من دُكَّانَةِ الإسلام
قتلت إذا قتلته
يا سادتي الكرام
كل الذين منذ ألف عام
يزنون بالكلام ..

أُضيفت في: 12 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 1 محرّم 1440
منذ: 14 أيام, 11 ساعات, 57 دقائق, 56 ثانية
0

التعليقات

142545
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر