GO MOBILE version!
سبتمبر1220189:36:02 مـمحرّم11440
تكميم الأفواه هو الحل
تكميم الأفواه هو الحل
سبتمبر1220189:36:02 مـمحرّم11440
منذ: 13 أيام, 15 ساعات, 58 دقائق, 28 ثانية


سؤال دوما ما اسأله هل تكميم الأفواه هو الحل؟في تلك المرحلة ام ان تكميم الأفواه حافز للصراخ والخروج عن النص ويشجع الأفواه الصامتة للصراخ يجعلنا نخرج من كبتنا والإحباط الذي أصابنا به فالعديد منا حبس نفسه داخل نفسه ولم يعي المسئول ان تكميم الأفواه يعطي نتيجة عكسية ويجعل الأخرس فصيح اللسان ويخرج من الأفواه أنياب ..نعم نتفق أحيانا تكميم الأفواه واجبة ومطلوبة عندما يجد من يسأل إجابة علي ما يطرحه من أسئلة نؤمن ان لابد ان تكون هناك شفافية بين المسئول وبين من يتفوه بالكلام بمعني إذا وجدنا إجابة علي أسئلة عديدة نطرحها إذن لماذا نتفوه بالكلام الا اذا وجدنا الغموض في إجابتكم أسئلة عديدة قدمناها ولم نجد لها إجابة هل هذا يجعلنا ان نكمم أفواهنا لا وأيضا لاينتهي الحبر من القلم فا للأسف الشديد وجدنا من يستغل منصبه في مصلحته وجعل من المؤسسة أو المصلحة او الشركة او حزب الخ عزبة له ولأفراد أسرته فإذا كنا نطالب بمصر جديدة وخاصة وإننا نري القيادة السياسية تسعي وتسابق الزمن لجعل مصرنا الحبيبة ضمن أعظم الدول نجد أصحاب الأيادي الملوثة ينهبون ويتلاعبون بمقدرات هذا الوطن حتي وجدنا الفساد عائلي نعم عائلي (مقصوده) فساد في الأحزاب ماشي في النقابات لامانع والويل كل الويل لمن يتسول له نفسه ويتفوه بالكلام التهم مصنفه واكيد هي اهانه الرموز ونشر أخبار كاذبة ..عزيزي القاريء إننا نؤمن أننا بالفعل نمر بمرحلة شديدة الخطورة وخاصة وان أبالسة الشر وأصحاب الأيادي الملوثة بالسرقة والنهب تحت مسمي بالقانون نراهم يتعملقون علي شر فاء البلد مطالبين بالشفافية نريد من اي مسئول ان يعمل من اجل الصالح العام علي اي حال اشرنا في مقالات عديدة ان مصرنا الحبيبة بتتغيروهناك بالفعل تجاوزات ولكن نعي ان وقت الحساب قد اقترب وكل فاسد سوف يحاسب فالقضاء علي الفساد ومحاربته واجب وطني فالرئيس عبد الفتاح السيسي يواصل الليل النهار لجعل مصرنا العظيمة تتبوء مكانتها الحقيقية نحن أصحاب حضارات يامن تسعون لتكميم أفواهنا ولن ترهبنا اتهاماتكم ولا ترهبنا بل سوف تزيدنا إصرار علي موقفنا في محاربة الفساد مهما كلفنا ذلك من اجل مصرنا العزيزة لعل الرسالة وصلت نحن ثوار ٣٠يونيو
------
بقلم/ حماد حلمي مسلم
كاتب وباحث ومحرر وكبير معلمين مصري

أُضيفت في: 12 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 1 محرّم 1440
منذ: 13 أيام, 15 ساعات, 58 دقائق, 28 ثانية
0

التعليقات

142557
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كشف النقاب عن مصاير الموجوداتكشف النقاب عن مصاير الموجوداتابراهيم امين مؤمن2018-09-24 16:04:36
أهلاً ومرحباً مدرستيأهلاً ومرحباً مدرستيرفعت يونان عزيز 2018-09-24 12:49:58
الغذاء والطاقةالغذاء والطاقةد.مازن سلمان حمود2018-09-22 22:46:21
الحرية لرجا اغباريةالحرية لرجا اغباريةشاكر فريد حسن 2018-09-22 07:17:52
مشكلة كل سنةمشكلة كل سنة ياسمين مجدي عبده2018-09-17 14:11:54
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةقضية الحسين، هي التي أنقذت البصرةحيدر حسين سويري2018-09-16 23:10:36
وجوهوجوه ياسمين مجدي عبده2018-09-15 19:54:16
نظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةنظرة لتطوير الجهاز الإدارى للدولة المصريةزكريا فايز الخويسكي2018-09-15 16:17:30
سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!سوق الخضار .. للكبار فقط ؟!أحمد محمود سلام2018-09-15 13:46:44
نَرمِيننَرمِينحيدر حسين سويري2018-09-13 19:52:47
إبداعات
أمي وردة الجنانأمي وردة الجنانطاهر مصطفى2018-09-24 15:19:53
ستبقى الساطع الشامخستبقى الساطع الشامخمصطفى محمد غريب2018-09-23 18:57:31
كؤوس الهواءكؤوس الهواءمحمود خطاب2018-09-23 06:35:13
أحمدأحمدعلي عمر خالد 2018-09-22 10:11:51
بنت قلبيبنت قلبيمحمد مبارز2018-09-20 13:35:32
إلتئام الجراحإلتئام الجراحعلي عمر خالد 2018-09-19 05:26:36
فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ)فِلِسْطِينُ..الْحَبِيبَةْ (عَوْدَةُ..الْأَمْجَادْ) محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-09-18 07:22:53
وجع قلبوجع قلبعلي عمر خالد 2018-09-17 12:35:53
تأنيب الضميرتأنيب الضميرعلي عمر خالد 2018-09-17 12:33:56
مساحة حرة
ضربات القدر 55ضربات القدر 55حنفى أبو السعود 2018-09-24 04:12:04
العقل والذاتالعقل والذاتاشرف محمود حسن2018-09-23 18:55:51
أغلى من الياقوتأغلى من الياقوت ياسمين مجدي عبده2018-09-22 14:50:56
باحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود  سفير الثقافة الـجزائرية...محمد حسين طلبيباحث من كلية الآداب بجامعة عنابة يبين جهود سفير...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة 2018-09-22 06:58:56
ضربات القدر 54ضربات القدر 54حنفى أبو السعود 2018-09-22 06:12:39
ضربات القدر 53ضربات القدر 53حنفى أبو السعود 2018-09-18 22:48:03
في الجنة مع الطيبينفي الجنة مع الطيبينهالة محمد2018-09-17 00:46:19
ضربات القدر 52ضربات القدر 52حنفى أبو السعود 2018-09-16 20:05:01
حكايات و بنعيشهاحكايات و بنعيشهاسامح فكري رتيب2018-09-16 14:06:24
لماذا لا تفهمنيلماذا لا تفهمنيعبد الوهاب اسماعيل2018-09-14 23:35:03
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر