GO MOBILE version!
سبتمبر1320181:57:21 صـمحرّم11440
شعب الحزين ... ذبح نفسه بسكّين...
شعب الحزين ... ذبح نفسه بسكّين...
سبتمبر1320181:57:21 صـمحرّم11440
منذ: 2 شهور, 17 ساعات, 53 دقائق, 17 ثانية


أثناء الحرب الأهليّة في الصومال وتفشّي المجاعة ، أرسلت الكويت شحنة أدوية الى الصوماليين فأرجعوها من حيث أتت ورفضوا قبولها قائلين : ماذا نفعل بهذه الأدوية وكلّها واجبة الإستعمال فقط بعد الأكل ...
ويقال إن شحاذا ميتا من الجوع طلب من أحد الأنذال شيئا يسدّ به رمقه فأعطاه حبوبا طبيّة تفتح الشهيّة ...
هنا في هذه البلاد ... حيث تكاثر الفقراء والجائعون مثل الجراد ، وخسّت أجسادهم حتى أصبحت من كثرة الجوع هزيلة كالأعواد ... يقف الحاكم رأس الفتنة وقلب الفساد ، ليتبجّح على رؤوس الإشهاد ، بإنجازاته العظيمة المتمثّلة في تراجع نسب التّصدير وإرتفاع نسبِ الإستيراد ، ووجود السّلع في الأسواق مع غياب المشترين الذين تحوّلت أموالهم بفضل التضخّم ونار الأسعار الى رماد....
يفتخر الحاكم في كلّ كلمة يلقيها أو خطاب ، بدوره البطولي في العناية بالشباب وتعصير التّعليم وتعميم الكمبيوتر في المدارس والمعاهد التي أصبحت خرابة ليس فيها شبّاك ولا باب ، ولم يعد بإمكان أبناء الشعب إرتيادها بسبب غلاء ثمن الكراس والقرطاس والقلم والكتاب...
سلع إستهلاكية في كلّ مكان ، وسيّارات شعبيّة مختلفة الأشكال والأنواع والألوان ، ولحوم حمراء وبيضاء بآلاف الأطنان ، وما لذّ وطاب من فواكه العنب والتين والبطّيخ والرمّان ... ولكن المشكلة أنّها جميعها غالية الأثمان ، من إقترب منها أو حاول لمس ظفائرها أصابه الهذيان حينا والسّيلان في أغلب الأحيان ...
بلاد قانونها أن ترى بعينيك ولا تلمس بيديك ، لأنّك إن لمست ما تراه فقدت أصابعك وخسرت كلّ ما لديك ...
أوّل بند في ذلك القانون الجبّار ، هو أن يكون الجيب عامرا بالدّينار والدولار، وأن يكون الحقّ دائما في صفّ التجّار ، وأن تشترى البضاعة بالحاضر دون إمهال أو تقسيط أو إنتظار ... فإن كان هناك تقسيط فلأجل بسيط إذا تجاوزه المشتري المسكين هدّم التجّار على رأسه سقف الدّار ...
بلادٌ أهلها مساكين ... ولكنّهم يستحقّون الذّبح بسكّين ، لأنهم أضاعوا فرصتهم الوحيدة التي توفّرت منذ عشرات السنين ، وأختاروا أن يُولّوا عليهم عصابة من الأشقياء ومصّاصي الدّماء والشياطين ....
وصدق الشاعر حينما قال :
نعيب زماننا والعيبُ فينــــــا
وما لزماننا عيب سوانـــــــا
ونهجو ذا الزمانَ بغير ذنبٍ

ولو نطق الزمان لنا هجانـــا
وليسَ الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئــبٍ
ويأكلُ بعضنا بعضاً عيانـــــا

أُضيفت في: 13 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 1 محرّم 1440
منذ: 2 شهور, 17 ساعات, 53 دقائق, 17 ثانية
0

التعليقات

142561
  • بنك مصر
أراء وكتاب
إبداعات
انتظار....انتظار....نادية رفعت2018-11-13 03:13:03
دعاء للمريضدعاء للمريضشريف عبدالوهاب العسيلي2018-11-13 03:03:27
بطلوا تزرعوا فينا وردبطلوا تزرعوا فينا وردرشا محمد حسن2018-11-13 00:29:01
الرفيقالرفيقأحمد يسري عبد الرسول2018-11-11 20:41:20
الهوى أنتالهوى أنتنبيل زيدان2018-11-10 21:04:38
روافد القلبروافد القلبإيناس ثابت2018-11-10 13:17:18
أولــــــــســـــــــت ؟أولــــــــســـــــــت ؟أمان الله الغربي - تونس2018-11-08 23:31:50
انت القصيدةانت القصيدةكاتيا متوكل 2018-11-08 22:47:37
الدرة النادرة ًمصر الغانيةالدرة النادرة ًمصر الغانية فوزية فرحات 2018-11-08 22:31:28
قصيدة غاضبةقصيدة غاضبةشاكر فريد حسن 2018-11-06 22:09:18
تحيا مصرتحيا مصرسامح فكري رتيب2018-11-04 15:16:34
مساحة حرة
ثقافة شعب 2ثقافة شعب 2السيد محمد عرفه2018-11-13 08:13:01
رسايلرسايلتقي شهير2018-11-13 03:19:53
أرجوك لا تذهب معهم - الجزء الثانيأرجوك لا تذهب معهم - الجزء الثانيعبدالله محمد حسن2018-11-12 22:05:22
التشجيعالتشجيعاسامة عبدالقادر 2018-11-10 17:29:34
ضربات القدر 67ضربات القدر 67حنفي ابو السعود 2018-11-10 12:15:17
البنت لما تحبالبنت لما تحبمروة عبيد2018-11-08 23:02:47
عنيهعنيهأسامه عبد القادر أحمد2018-11-08 22:43:27
أرجوك.... لاتذهب معهمأرجوك.... لاتذهب معهمعبدالله محمد حسن2018-11-08 22:39:08
حرام عليكحرام عليكملك الأصفر2018-11-08 22:35:28
ملاذات الشطحملاذات الشطحالدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة2018-11-07 16:46:56
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر