GO MOBILE version!
سبتمبر16201811:10:36 مـمحرّم51440
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة
سبتمبر16201811:10:36 مـمحرّم51440
منذ: 1 سنة, 2 شهور, 24 أيام, 23 ساعات, 5 دقائق, 49 ثانية


في كُلِّ عامٍ هجري ومع بدايتهِ، ينطلق المهرجان الحسيني الحزين، لأحياء فاجعة الطف الأليمة، المدرسة التي لا تنضب موائدها، ولا يقلُ طلابها، ولِكُلٍّ طريقتهُ للتعبير عن حزنهِ وتفاعلهِ مع هذه القضية، يتحرك لا شعورياً، طفلاً كان أو شاباً أو شيخاً، ولا فرق بين ذكرٍ وأُنثى..
وفي كل عامٍ أيضاً يبدأ نباح الكلاب السائبة، ونهيق الحمير والمطايا، ليثيروا زوبعةً مع أمثالهم، ويطرحوا إقتراحاتٍ تفيدُ أشباههم، منها أن نجمع أموال المواكب الحسينية ونقدمها لحلول المشاكل العالقة؟! ولهؤلاء الحمير نوجه سؤالنا: فما هو دور الدولة ومؤسساتها ومن فوقها الحكومة؟! أليست هذه مهمتهم؟!
مع ذلك ومن باب قاعدة "عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً[الإسراء:8]"، نعود لنوضح فائدة القضية الحسينية وتربيتها لكل الأجيال، لا سيما نحنُ في العراق في السنوات المنصرمة الأخيرة، فمَنْ قاتل داعش وطردهم وأخزاهم غير أبناء الحسين وطلاب مدرسته من المتطوعين وقوات الجيش والحشد الشعبي؟! فهل يا ترى جاءت هذه التربية عن فراغ أم عن تربية وإعداد؟ نعم إنهُ إعداد المواكب الحسينية وإستمرارها على مدى التاريخ.
اليوم واجهت البصرة مشكلة عظيمة عجزت عن حلها الحكومة ومَنْ يقف ورائها، فمَنْ وضع الحلول ونفذها وأنقذ البصرة؟ إنهم أبناء الحسين وطلاب مدرستهِ من مرجعية دينيةٍ وغيارى التطوعِ والفداء، فهل جاء ذلك عن فراغٍ أم عن تربيةٍ وإعداد؟! نعم إنهُ إعداد القضية الحسينية وإستمرارها عَبرَ حُقب التاريخ.
بعد كُلِّ هذا يأتي المتطفلون والمتسكعون ليقترحوا!؟ لا نريدُ منكم كلاماً بل عملاً، أرونا أعمالكم أيها الطفيليون، أليست القاعدة تقول" وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ[التوبة:105]"، أين هو عملكم في إنقاذ البصرة؟! لا شئ سوى طنين الذباب...
أنا أخبركم ما هو عملكم: إحباط الأخرين؛ ولكن هيهات أن تنالوا ممن وفقهم الله لرعاية عبادهِ، إنهم شيعة "الحسين" ومن قبلهِ أبوه "علي"، إنهم سلمان والمقداد وأبا ذرٍ وعمار وحذيفة وجون وعابس وحبيب وغيرهم، بُعثوا من جديد..
بقي شئ...
قال تعالى" وَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل لِّي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَاْ بَرِيءٌ مِّمَّا تَعْمَلُونَ[يونس:41]"، قاعدة تكفي لقياس الأكفأ والأنزه، وتبين من هو الصادق ومن هو الكاذب.
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي
عضو المركز العراقي لحرية الإعلام
البريد الألكتروني:[email protected]

أُضيفت في: 16 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 5 محرّم 1440
منذ: 1 سنة, 2 شهور, 24 أيام, 23 ساعات, 5 دقائق, 49 ثانية
0

التعليقات

142627
أراء وكتاب
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا....فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا....طارق حنفي محمود2019-12-03 23:58:03
المستشفى الميداني الأمريكي في شمال غزةالمستشفى الميداني الأمريكي في شمال غزةإسماعيل الداعور 2019-12-03 13:03:23
المراهقه بين الاباء والابناءالمراهقه بين الاباء والابناءآمال محمد عبد السلام 2019-12-03 11:15:41
يوم المعاق العالمييوم المعاق العالميشاكر فريد حسن 2019-12-03 11:12:54
خلاصة الرأي في تاريخ الخلافةخلاصة الرأي في تاريخ الخلافةأحمد محمود القاضي2019-12-02 21:54:23
العَهدالعَهددوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-12-01 16:00:56
أستاذي الجليل...تحياتيأستاذي الجليل...تحياتي ياسمين مجدي عبده2019-11-30 20:00:14
التفكر التكنولوجيالتفكر التكنولوجيعبدالله جوهر العلي2019-11-30 16:12:08
إبداعات
مـــن دون عنـــــــوانمـــن دون عنـــــــوانإيمان فايد2019-12-10 02:36:18
دموعُ لاجىءٍ سوريّْدموعُ لاجىءٍ سوريّْعبدالناصر الجوهري2019-12-10 02:26:02
صوت البوم يزعجناصوت البوم يزعجناعبدالعزيز المنسوب2019-12-09 18:11:50
صبرًا بغدادصبرًا بغدادشاكر فريد حسن 2019-12-09 06:33:39
مأتم البرتقالمأتم البرتقالالشاعر / أيمن أمين2019-12-07 19:24:57
سراج الليلسراج الليلإبراهيم يوسف2019-12-07 09:20:31
لام كلثوم اغنية,انما الحاضر احلىلام كلثوم اغنية,انما الحاضر احلىطيرا الحنفي2019-12-05 21:31:10
انتحار الأملانتحار الأملهاجر محمد موسى2019-12-01 19:22:14
مساحة حرة
وذهبت احلامهاوذهبت احلامهاراشيل كميل زكري-المرحلة الثانوية 2019-12-08 19:29:09
شارع المطراوى بالمطرية يستغيثشارع المطراوى بالمطرية يستغيثهبة عبدالمنعم محم2019-12-06 12:00:31
دراسة حول جهود علماء الـجزائر في دراسة  الأدب الـجزائري القديمدراسة حول جهود علماء الـجزائر في دراسة الأدب الـجزائري...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2019-12-03 23:05:02
قدرات خاصة جداًقدرات خاصة جداًإيمان سمير2019-12-01 23:05:44
أنواع الخبرأنواع الخبريحيى حسن حسانين2019-12-01 17:08:14
قطعة من التاريخقطعة من التاريخmohamed mokhtar2019-11-23 22:25:13
مهرجان القاهرة السينمائيمهرجان القاهرة السينمائي ياسمين مجدي عبده2019-11-22 18:43:41
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر