GO MOBILE version!
سبتمبر2620181:51:55 مـمحرّم151440
نافذة الماضى
نافذة الماضى
سبتمبر2620181:51:55 مـمحرّم151440
منذ: 7 شهور, 22 أيام, 17 ساعات, 56 دقائق, 58 ثانية

يجلس فى صمت عاقدا كفيه على صدره يشعر بضربات قلبه تعلو وهو يتطلع الى تلك النافذة وكأنه ينتظر ان يظهر عليها ذلك الوجه .

ذلك الوجه الذى كثيرا ما تمنى ان يراه ،

فهو حلمه الذى يحيا بداخله ويلهب كل جوارحه

انه ذلك الماضى الذى فارقه فسرت اطياف قلبه الممزقة خلف ذلك الماضى لتقترن به فى واقع اللاوجود

تختلج بصدره مشاعر متفرقه تتقلب بين ضلوعه تلك المشاعر لتغوص فى اعماق قلبه وكأنها سهم ينغرس بداخل ذلك القلب ، يكوى قلبه انين صامت فتقطر العيون دمعات ندية تسيل على ذلك الخد وكانه لا يشعر بتلك الدموع فقد نسى نفسه وهو يحدق فى تلك النافذة

ولكن

لا فائدة ، فالنافذة مغلقة ولن تفتح جوانبها مرة اخرى

وهو لا يعيش الا وهما فى داخله ،

استمر فى تحديقة واستمر ، ولا يشعر بوقته الذى يمضى مع قطرات دموعه التى تسيل

وبين كل هذا الصمت وتلك المشاعر التى يكويها الحزن ينزل على قلبة ذلك الخاطر وتتوالى رسائل الماضى لتستقر بين افكاره ، فيسافر بكل جوارحه الى تلك اللحظة من الماضى ويترك حاضرة وكانه قد انتقل بكل معانية وكل مشاعرة وحبه الى ذلك الماضى

واذ به يجد نفسه يتطلع الى تلك النافذة فيجدها مفتوحه وعليها تقف تلك الفتاة

تسرى بداخله كل اطياف الحب ويغدق وجدانه بالوان السعادة التى تنسيه كل احزانه ولوعاته

فقد بدا القمر امام ناظرية من جديد وها هو يحتضن بقلبه تلك المشاعر المتبادلة التى تنقلها اليه عيناها

استمر ينظر اليها ويحدق فى تلك العينان السوداوتين حتى شعر وكانه يغوص فى محيط واسع من الروعة والجمال

فى ذلك المحيط وجد نفسه ووجد قلبه يحتضن قلبها وكانه يسكن الجنة وينعم بجمالها

ولكن فجأة دفعه ذلك المحيط ليلقى به على شاطىء الحزن مرة اخرى

وهنا فتح عينيه ليجد نفسه فى واقعه الاليم وحزنه الكبير مرة اخرى

فقد وجد نفسه ما زال جالسا يراقب تلك النافذة المغلقة ولا يظهر عليها ذلك الوجه الذى يحبه

كان هذا واقع يحياه باستمرار بعد ان ماتت صاحبة هذا الوجه

فمات معها قلبه وطار عقله ،،،

أُضيفت في: 26 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 15 محرّم 1440
منذ: 7 شهور, 22 أيام, 17 ساعات, 56 دقائق, 58 ثانية
0

التعليقات

142844
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
إبداعات
حارس الروحةحارس الروحةشاكر فريد حسن 2019-05-14 13:56:16
حتما لم يكن هوحتما لم يكن هومحمد بتش 2019-05-13 15:55:39
ترتيلة حب قصيرةترتيلة حب قصيرةإيناس ثابت2019-05-11 20:19:55
يوميات السيول السوداء (10)يوميات السيول السوداء (10)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-11 18:26:20
نصوص ــــ انطباعات في وقت متضاربنصوص ــــ انطباعات في وقت متضارب مصطفى محمد غريب2019-05-11 17:31:40
مَلِكَةُ الْهَمَسَاتْمَلِكَةُ الْهَمَسَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-05-11 05:43:18
حوار هامسحوار هامسماجستر: أحمد إبراهيم مرعوه2019-05-08 04:43:59
أجري يا ميناأجري يا ميناعماد ملاك فهمي2019-05-07 10:30:40
نص ــــ صهيل متقطعنص ــــ صهيل متقطعمصطفى محمد غريب2019-05-06 19:07:30
مقامة البداية والنهايةمقامة البداية والنهايةابراهيم امين مؤمن2019-05-03 10:27:49
مساحة حرة
يوميات السيول السوداء (11)يوميات السيول السوداء (11)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-17 13:54:50
ما هي شمس حياتى??ما هي شمس حياتى??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 23:26:03
مصيدة من مصائد القدرمصيدة من مصائد القدرعبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 00:33:58
أستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىأستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىممدوح محمد عبد العاطى2019-05-15 22:27:46
عزاء واجبعزاء واجبم. محمد رجب عبدالرحمن2019-05-15 21:52:16
بوح أخضر أزفهُ إلى أميبوح أخضر أزفهُ إلى أميحسين حسن التلسيني2019-05-15 21:48:30
إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-15 03:55:02
ضربات القدر 116ضربات القدر 116حنفى أبو السعود 2019-05-14 12:46:19
ضربات القدر 115ضربات القدر 115حنفى أبو السعود 2019-05-13 17:26:00
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر