GO MOBILE version!
سبتمبر2720189:07:20 مـمحرّم161440
اندلس العباسية ,من خلال الدولة العباسية ,للدكتور محمد سهيل
اندلس العباسية ,من خلال الدولة العباسية ,للدكتور محمد سهيل
سبتمبر2720189:07:20 مـمحرّم161440
منذ: 1 سنة, 9 شهور, 15 أيام, 9 ساعات, 32 دقائق, 44 ثانية



سبق ان راينا في موضوع الشريف الرضي الطالبي الشيعي المناوء للعباسيين ,راينا اهم معالم الحكم العباسي ,انه انتقال من الخصوصية العربية المحضة نحو التنوع الاثني والانتروبولوجي والفصائلي والمدهبي
لكن في الوقت الذي كانت فيه مراجع البراديغم الهاشمي متناغمة مع بعضها ,ومتراصة تاريخيا رغم الهزات العنيفة ,الا انها استطاعت ان تنقل على الدوام تماسكها الانتروبولوجي على غرار بقية الاقوام الاخرى التي استطاعت الحفاظ على استمراريتها الدائمة ,بينما بقية الذين جمعتهم مصالح راهنية ,سرعان ما ينفضون بمجرد نهايتها كما ينفض اهل الحجيج بعد تمام مناسك حجهم ,مع ملاحظة تغدد المحجات المزارية قديما القدس وبعدها مكة وبعدها كربلاء الكاضمية بالعراق والسيدة زينب بمصر ,والمولى ادريس بفاس وزرهون بمكناس
الذكتور محمد سهيل استنتج هو الاخر ان الانتقال من المنظومة الاموية للعباسية على مستوى المشرق العربي , هو انتقال لمجال حيوي واسع بتعبير لغة مابعد الحرب العالمية الثانية ,فهناك توسع جغرافي وتوسع عمراني وديموغرافي
من جهتنا نسنتنتج مبكرين ,انه اذاكانت الفئة الخارجية قد شكلت نواة صلبة لحكم الجمهور منذ بدايات العهد الاسلامي الاول ,فان الاجماع الفقهي ,والتنوع الانتمائي الذي افرزه حكم العباسيين بالاخص في العهد البويهي الدليامي ,فان كل هذه العناصر مجتمعة تعطي الدليل باكتمال حلقات شيئ اسمه الحضارة الاسلامية ,المبنية اليوم على زوج العروبة والاسلام كهوية صلبة وقائمة الذات ,وما الصيحات المعادية لتغلغل العامية هنا وهناك, الا تاكيد لتلك المعالم التي رسمت خطاها الناجحة منذ العهد العباسي
يرجع الدكتور محمد سهيل التغلغل العباسي ,الى ملئهم فراغ تركته وفاة ابي هاشم الكيساني المعروف بحفيد ابن الحنفية ,ففراغ رحيل الشيخ الكيساني سمح للعباسيين بالانطلاق حيث انتهى ,فهي اذن من حيث الاصل الدعوي لاتخرج عن المنافيات العربية حيث الكل ينتهي لعبد مناف اب الهاشميين والامويين كما سبق ان اسلفت في اكثر من موضع ,بل فسحنا المجال للقصة الانتروبولوجية لتمتد افاقها لغاية سبا الاكبر وبنيه صنهاج وقدامة وغير ذلك ,لاننا في الاندلس كما لاحظتم مع اخباره عند ابن الاثير هناك صراع شرس بين المضرية واليمنية ,نقل هذا الصراع للاندلس بالضبط ليس عبثا بقدرما هو بحث ,عن افق جديد لمجتمع المهاجرين والانصار على الطريقة اليثربية النبوية ,ابان هجرته ومغادرته لمكة واختيار المدينة العمرانية - بكسر العين- بديلا عنها
الدولة العباسية انطلقت من خراسان واخضعت الوثنيين التركمان ,ومن ثمة دخلت بغداد والكوفة والبصرة وامتدت 520 سنة من ابي مسلم الخراساني مهدي الدولة العباسية ,وانطلقت مع اول خلفائها ابو العباس السفاح لغاية سقوطها بعد اربعة عصور كاملة ,وضمن حدود الدولة العباسية جهة الاندلس ,هناك الافرنج الاوربيين ,هذه هي التي تهمنا في هذه المقالة
الدولة العباسية واجهت البابكية والخرمية وكذلك الطالبية ,فكل هؤلاء شكلوا في عهدها جمرات يقظة حينا وشرارات خامدة في احايين اخرى بحسب الظروف ,تماما كالمضرية واليمنية في العهد الاموي بالاندلس
نجاح انفصال امويي عبدالرحمان الداخل وكذلك الادارسة عن العباسيين ,جعل هؤلاء الاخيرين يولون ابراهيم ابن الاغلب على افريقيا ,وقد دامت مثلا رحلة ادريس الاكبر بعد فراره من معركة فخ بالحجاز سنة كاملو,حيث نزل ضيفا على كثير من محبي الشرفاء في طريقه الى المغرب ,الى انتهى بتسميمه بعطر ملازمه ابن جرير الشماخ ,الذي لحقه الاطلسيون الاواربة , وقد كان موفدا من هارون الرشيد واستغل وحشة الغربة التي عاناها ادريس الاكبر
الامين استقوى بالفرس والمعتصم استقوى بالاتراك ,ومنذ واقعة البرامكة مع الرشيد والمامون ,حاول العباسيون الحكم عبر القراءات المتنوعة للقصص الانتروبولوجية المتحركة على سطح الاحداث ,فبقدرما هم مرتابون من ابناء عمومتهم المقربين ,بقدرما اتخذوا كافة احتياطات الحذر من الاثنيات الاخرى غير العربية ,والتي اضحت ضرورية من اجل تنمية امبراطورية مترامية الاطراف وتحت حكم العرب ,حينا وغيرهم حينا اخر ,لانه لاننسى الى عهد قريب كانت هذه الاقواميات او حتى القوميات المكتملة دولا هامة يقام لها ويقعد ,الامور اذن الت الى دولة قوية منطلقها من بغداد المنصور او سامراء المعتصم ,هذه المناطق كانت حاضرة بشكل جد ملفت في الحضارات القديمة الاشورية والبابلية ,انما طالها التجديد البنياني بعد خراب موحش
بلغت الدولة العباسية اوجها في عهد الاهوازيين الشيعة الفرس البويهيين ,لكن سرعان ما حسم السلاجقة السنيين الاتراك الصراع لفائدتهم ودحر تنامي النفوذ الشيعي ,او ما يسمى في الادبيات السياسية الراهنية بالهلال الشيعي ,وقد سبق ان راينا مع الشريف الرضي دفين الكاضمية ,وهو من الاشراف الطالبيين ا ن ابا الحسن الاشعري كان معتزليا وارتد عن المعتزلة وسمي بسيف السنة , واستنتجنا وقتها ان الصراع الايديولوجي المدهبي الباطني يؤدي الى استنتاجات فرضتها الضرورة ,فحينما ندرس ردة ابي الحسن الاشعري ,كاننا ندرس ردة يسوع الناصرة وتحوله من اليهودية للمسيحية ,فهذه التغييرات الاعتناقية بين مرحلة واخرى كثيرا ما نصادفها في مثل هذه الظروف
العباسية كدولة محترفة في ترويض المتهافتين على الحكم ,استبدلوا السلاجقة بالبويهيين وبعدهم المغول ,ما سمي بسقوط بغداد حين الاستعانة بالوزير ابن العلقم في عهد هولاكو اهمية هذا التاريخ مهم بالنسبة للاندلس لانه يعني تاريخ نهاية التواجد العربي ولو نجح شرلمان منذ مدة لانهاه ,لتبدا قصص اخرى تاريخية سريالية كمحمد الفاتح وباخرة الالف جارية وكذلك احتلال الترك للنمسا ,وكذلك التناغم التاريخي الشديد في الهوية الاميسية بين الجرمان والترك في كل اللحظات الحاسمة,فالدرس النموذجي من قصص الحاكمين من اعماق الشرق لاقاصي الغرب كلها تفيد ,المبدا الانجليزي ليس هناك اصدقاء دائمون ولااعداء دائمون بل هناك مصالح دائمة,لذلك لاجرم ان يخلص الدكتور طقوش في كتاب الدولة العباسية ,الى ان ابني الرشيد الامين كان مواليا للتوجهات الفارسية والمامون كان مواليا للتوجهات العربية والمعتصم كان تركي الهوى
قد يسمع في عهد النبي انه لافرق بين بلال الحبشي وسلمان الفارسي وصهيب الرومي وخالد ابن الوليد العربي ,هذا على المستوى العقدي لكن راينا ايضا من خلال غزوات النبي وكذا انه يعامل في توزيع غنائم خراج الحروب كايها القادة لان فيئ المدينة استثناء
كما ان الاختلاف بين اهل الحجاز وفارس عكسه تاريخيا الاختلاف الايديولوجي بين ابي الدرداء وسلمان الفارسي نفسه ,حينما عارض فكرة الارض المقدسة وارشد ابا الدرداء الى ان العمل هو الذي يقدس حياة الشخص ومساره ,لهذا برزت فكرة التعويل على مجتمعات الهجرة التي تاخي الناس بالعمل وحده ,لذلك كانت الاندلس مجتمع هجرة ناجح في تلك الظروف العربية التي كان فيها احتراف القتالية شيئا جد مسلم به ,كباقي المهن والحرف ,لذلك كرس الدرس الاندلسي فكرة ان احتراف العسكراتية مهنة كايها المهن ,وضرورة وجود البندقية الى جانب الميزان تندرج فيما سماه امل دنقل ,باحلال ميزان العدل حينما يتفسخ تكون البندقية هي الميزان ,لذلك كلما كثر النهب وانعدمت العدالة وكثرت الفوارق الطبقية ,وانعدم التوزيع العادل للثروات ,تحل طبقة محل اخرى ويقول الناس دوما لعل وعسى ,اي ان الرجاء دائما زاد طاردي الشك باليقين ,لهذا تتوالى الدول والنخب الحاكمة وتمضي الايام ,وفي ستينيات القرن الماضي برز بيير بورديو كاب السوسيولوجيا العمالية المعاصرة
علاقة الدولة العباسية مع الامويين بالاندلس ,وصفها الدكتور محمد سهيل بالسيئة ,فاذا كانت الامور مضت مع المنصور الى انفصال الامويين هناك عن العباسيين ,فان المهدي ابنه كان دائما يشجع كل المشوشات على صفاء الحكم للامويين ,لذلك فالصراع الذي رايناه على مدار فترة الامويين هو صراع تغديه الخلافة العباسية وفعلا سيتوج لاحقا بمجيئ المرابطين الذين ارسوا خليفة المسلمين الذي يخطب في خطب الجمعة بالمغرب والاندلس لامير المؤمنين ببغداد ,قبل ان يحدث الموحدون امارة المؤمنين المستقلة تماما عن المشرق
من الحركات المناوئة لحكم عبدالرحمان الاموي والتي شجعها المهدي ابن الخليفة العباسي المنصور ,حركة الخلع التي تزعمها عام 157هجرية كل من والي برشلونة وجيروندة سليمان بن يقظان الكلبي القيسي اليمني المعروف بالاعرابي ,ووالي سرقسطة حسين بن يحيى الانصاري ,ووالي المغرب الصقلبي حبيب الفهري ,وحسمت الامور لفائدة الامويين كما اسلفت ,وساهم في ذلك خوف شرلمان المستعان به من فقد المانيا بعد اخباره بتحرك السكسون ,اما الحبيب الفهري وبن يقظان فقد مضيا في الخطة المرسومة لانجاح الخلافة العباسية بالمنطقة ,خاصة وان عبدالرحمان يواجه ايضا الحراك الفاطمي
ابو جعفر المنصور شكل كعب ارخيل الدولة العباسية ,لكنها منذ البدايات خرجت من رحم معارك الزبيريين والامويين والعلويين ,واكثر من ذلك من نفوذ معركة فخ ,حيث فر الطالبيون جهة المغرب والاندلس وبقية الفصائل الهاربة من المعارك فشكلت في البدء نواة الانفصال عن العباسيين ,قبل ان تلحق بهم مصر وبقية الاقطار المنفصلة عن حكم بغداد الذي بقيت فيه رمزية الاسم فقط ,لانه لاننسى ان العالم الاسلامي من اقصاه لاقصاه مبني على اقتصاد الزوايا والاضرحة وعائدها الاحساني ,الذي تنتعش منه افواج بشرية كثيرة ,كاننا مع ايام مفاتيح سدانة الكعبة مع عبدالدار وبنيه من بعده , انما الفارق لاحقا هو كثرة المحجات والمزارات وبالتالي يلتف حولها خلق كثير في كل مرة استدعت الضرورة خلق نفوذ جديد الا وكانوا محركيه وداعميه ,لانهم في تلك الفترة شبيهين بالبيروقراطية وموظفي الادارة في عهدنا الراهن

أُضيفت في: 27 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 16 محرّم 1440
منذ: 1 سنة, 9 شهور, 15 أيام, 9 ساعات, 32 دقائق, 44 ثانية
0

التعليقات

142864
أراء وكتاب
الومض الثالث كورونا ...ومضات للعالمالومض الثالث كورونا ...ومضات للعالمرفعت يونان عزيز2020-06-16 16:42:26
اعدلوا بيننا.. حتى لو.. صحيا !!!اعدلوا بيننا.. حتى لو.. صحيا !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-06-16 10:19:27
زواج مسلمة من كتابيزواج مسلمة من كتابيالدكتوره ريهام عاطف2020-06-16 02:15:59
انها... للقانون قاهرة !!!انها... للقانون قاهرة !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-06-10 18:42:51
الآن حصحص الحق يا فخامة الرئيسالآن حصحص الحق يا فخامة الرئيس سليمان الجاسر الحربش2020-06-09 18:34:51
أقلام وإبداعات
شعاع على قصيدة عذابات هاملت/ للأديب المصري صابر حجازيشعاع على قصيدة عذابات هاملت/ للأديب المصري صابر حجازيبقلم ا لأكاديمية .. كلستان المرعي من سورية 2020-06-19 21:10:52
أبيض على وزن أفعلأبيض على وزن أفعلإبراهيم يوسف2020-06-17 16:20:50
قطار حياتي.. (قصيدة مترجمة )  /  ترجمة الشاعر بنعيسى احسينات - المغربقطار حياتي.. (قصيدة مترجمة ) / ترجمة الشاعر...بنعيسى احسينات - المغرب2020-06-14 19:19:14
لا مكان لإثارة الفتنةلا مكان لإثارة الفتنةرفعت يونان عزيز2020-06-13 18:39:40
الغذاء وسرطان المبيض للنساءالغذاء وسرطان المبيض للنساءد مازن سلمان حمود2020-06-13 17:38:28
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {130}مُعَلَّقَةُ رِجَالٍ فِي ظِلَالِ الْقُدْسِ الشَّرِيفْمُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {130}مُعَلَّقَةُ رِجَالٍ فِي ظِلَالِ الْقُدْسِ الشَّرِيفْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}2020-06-13 11:15:54
قصيدة إلى أخي أبيض اللون..قصيدة إلى أخي أبيض اللون..بنعيسى احسينات - المغرب2020-06-08 19:49:50
مساحة حرة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر