GO MOBILE version!
أكتوبر320182:05:44 مـمحرّم221440
لا ظابط ولا رابط
لا ظابط ولا رابط
أكتوبر320182:05:44 مـمحرّم221440
منذ: 14 أيام, 7 ساعات, 11 دقائق, 42 ثانية

كثيرا ما أسمع في نشرات الاخبار في الوسائل المسموعة او المرئية هؤخرا عن جوادث الطرق التي تحدث في شوارع القاهرة وخارجها خصوصا على الطرقات الصحراوية والزراعية التي يذهب منها المصطافين لقضاء الاجازة الصيفية سواء كانت من ناحية الساحل الشمالي او حتى سواحل البحر الاحمر وكان آخرها الصحفية التي كانت تغطي مهرجان الجونة السينمائي وتوفيت إثر حادث سير على طريق السفر .... وهنا يكون السفر في الصباح الباكر وتكون الحوادث سببها الشبورة الصباحية والضباب الكثيف الذي يكون سببه عدم تتبع النشرة الجوية وأحوال الطقس وهنا أنصح جميع قائدي السيارات بمتابعة أحوال الطقس بدقة حتى يكونوا في أمان او ما انتشر في الاونة الاخيرة هو استعمال الهواتف المحمولة الذكية بتطبيقاتها المختلفة او التحدث فيه أثناء القيادة وهذا خطأ فادح على الاطلاق وهذا عيب خطير في شباب هذا الجيل الذي ينطلق ويقود بسرعة جنونية في تلك الطرق الواسعة التي تتطلب الدقة وتوخي الحذر الشديد أثناء القيادة والبعض الأخر من سائقي الاتوبيسات والشاحنات الكبيرة بعضهم يكونوا متعاطي مخدرات وهنا اوجه لهم رسالة وأقول لهم لماذا تتعاطوا مخدرات وأنت تقودوا تلك الشاحنات التي تكون مليئة بالارواح البشرية التي لابد وأن تكونوا أمناء عليها وبكنكم لن تتحملوا تلك تلامانة التي اوصانا بها الله عز وجل ...ولو غير ذلك حتى لا تتعرضوا أنتم للمساءلة القانونية وتتسببوا في تشريد أطفالكم
ناهيكم عن هذا الحوادث المرورية التي تحدث في قلب العاصمة من القيادة بسرعة كبيرة واستخدام المحمول بالرغم من التحذيرات من خطورة ذلك ولكن شباب الجيل الحالي لا يبالي ....أرى من وجهة نظري السبب في ذلك هي عدم وجود عساكر للمرور بالقدر الكافي في الشوارع المختلفة داخل القاهرة ...أعرف ان وزارة الداخلية تقوم بمجهودات كبيرة لتحارب كل تلك السلبيات لتلافي تلك الحوادث وخصوصا في اوقات زحام الشوارع وخروج الطلبة من مدارسهم والموظفين من اعمالهم ....
ومن هنا اوجه رسالتي للسيد وزير الداخلية وارفع له القبعة على المجهودات التي تقوم بها الوزارة حيال هذا الموضوع ولكن نحتاج للمزيد من الحرص والمزيد من الانتشار الامني داخل القاهرة ...

أُضيفت في: 3 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 الموافق 22 محرّم 1440
منذ: 14 أيام, 7 ساعات, 11 دقائق, 42 ثانية
0

التعليقات

142961
  • بنك مصر
أراء وكتاب
قتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمقتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمسامي إبراهيم فودة2018-10-13 09:02:41
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-12 05:32:43
حكاية من الشارع (4)حكاية من الشارع (4)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-10 17:21:53
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-10 09:04:24
المنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةالمنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةطيرا الحنفي كاتب مغربي ومحام 2018-10-08 18:30:23
لا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريلا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريايفان علي عثمان 2018-10-08 01:36:28
فى ذكرى انتصار اكتوبرفى ذكرى انتصار اكتوبرجمال المتولى جمعة 2018-10-06 22:32:33
حكاية شعب....حكاية شعب....آمال الشرابي2018-10-06 22:18:42
إبداعات
موعد الرحيلموعد الرحيلنبيل زيدان2018-10-13 17:45:21
ترجمةترجمةرشا محمد2018-10-13 12:43:08
ومضةومضةشاكر فريد حسن 2018-10-13 10:27:55
من طرابلس .. إلى لبنان والعالممن طرابلس .. إلى لبنان والعالمد. رأفت الميقاتي. رئيس جامعة طرابلس- لبنان2018-10-11 21:40:59
الحُلْمُالحُلْمُجمال غريس2018-10-10 15:19:38
إستعجلت الرحيلإستعجلت الرحيلشاكر فريد حسن 2018-10-07 08:59:35
راجعين يا قلبىراجعين يا قلبىنبيل زيدان2018-10-05 21:43:50
اتكلماتكلموليد الوصيف2018-10-02 02:36:24
لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون !لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون ! مصطفى محمد غريب2018-09-28 18:46:03
مساحة حرة
ضربات القدر 62ضربات القدر 62حنفى أبو السعود 2018-10-13 15:38:13
بارقة أمل وتفاؤل...ولكنبارقة أمل وتفاؤل...ولكن ياسمين مجدي عبده2018-10-10 13:15:16
ضربات القدر 61ضربات القدر 61حنفى أبو السعود 2018-10-09 17:15:50
نهايه أسطورهنهايه أسطورههانم داود2018-10-06 18:17:34
ضربات القدر 60ضربات القدر 60حنفى أبو السعود 2018-10-06 14:37:35
مصر اتغيرتمصر اتغيرتسامح فكري رتيب2018-10-06 11:40:28
مطلوب ضمير على نفقة الدولهمطلوب ضمير على نفقة الدولهراندا فارس2018-10-05 19:28:32
حكاية من الشارع (2)حكاية من الشارع (2)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-04 19:40:49
انها مصر بلد الإرادةانها مصر بلد الإرادةاحمد رمضان محمد2018-10-03 14:45:56
لا ظابط ولا رابطلا ظابط ولا رابط ياسمين مجدي عبده2018-10-03 14:05:44
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر