GO MOBILE version!
أكتوبر920185:15:50 مـمحرّم281440
ضربات القدر 61
ضربات القدر 61
أكتوبر920185:15:50 مـمحرّم281440
منذ: 8 أيام, 5 ساعات, 2 دقائق, 25 ثانية

تكررت النوبات وهو ابدال طقم بأخر تسليم وتسلم فى منتصف الليل مع بزوغ الفجر يتم
اليقظه..المراقبه بات الامر لقبه شغل روتينى الامر بوجود حمدى مع كل ابدال سار الى قرر
النقيب سلامه من ضرورة تغيير حمدى حتى يلتقط انفاسه يحل رفيقه فى الملجأ رفعت على
وجاء وقت تحرك الكمين فى منتصف الليل تم تكليف الجندى رفعت بالتحرك برفقة الكمين الذى
زاد عدده واذا بالجندى تنتابهه حاله هيستريه راجيا تركه واعفاءه من الكمين تعجب الجميع.حاول
ضابط الكمين معاقبة الجندى ان لم يتحرك..نهره النقيب خشية الصخب والانفعال يتسبب فى
كشف الكمين على الفور طلب النقيب من حمدى ان يرافقهم هذه المره والاخيره تاركين رفعت
قابعا فى الملجا ليستسلم للنوم وصل الكمين وتم ما يتخذ كل مره الا ان هذه المره مع اول ضوء
تم اطلاق قذائف الهاون من العدو الذى اكتشف اماكن الكمائن ليمطرها بالطلقات بيد انها ذهبت
هباء لدقة التحصينات لم يستطع احد ان يشرأب لينظر لجأ الى الضرب على المؤخره تجمع السريه
 فى منتصف الليل وصل الكمين المكلف تسلم الموقف مع تغيير المواقع ثم احتضن حمدى قبل
جبهته ثم التفت الى الضابط  بحزن مرددا سبحان الله ثم اردف تتصوروا قنبل سقطت مباشره
على ملجأ حمدى نسفته ومعه جثة الجندى رفعت ممزقه حزن الجميع ثم عاد حمدى ورفاقه ليستقبله البقيه فى المؤخره ان لله وان اليه راجعون الاعمار بيد الله حقا من ذهب للموت فر منه
ومن حاول الهرب من الموت احتضنه عظه عبره اطلقنا على حمدى المجاذف اللا مبالى بالتهور
 جلس الضابط فى ملجأه حوله حمدى وبكرى رفضوا النوم  طلبوا من حمدى كيف تم تجنيده وهو
المفروض معاف لكونه العائل للاسره بعد والده قص حمدى قصته وانه فقد فرصة الهجره الى
كندا كما كان متعاقدا اطاح قرار وزير الحربيه برفع السن الى الخامس والثلاثين الى وداعا للحلم
هذا هو النصيب هنا اوقف البكرى كلام حمدى ثم التفت الى الضابط ده يا فندم كتب عليه  امانة
البلد اول عمله كان السد ةلعالى تلاه الانتقال للمساهمه فى تصنيع الطائرات ثم حمل السلاح
للدفاع والتصدى للمخربين وجاء تجنيده اذانا لاعلان الحرب التى يأس الجميع من قيامها وربنا
موفقه ودوما النجاح والفلاح على يده افسح الضابط مكانا ليستسلم حمدى المرهق للنوم
والبقيه تأتى

أُضيفت في: 9 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 الموافق 28 محرّم 1440
منذ: 8 أيام, 5 ساعات, 2 دقائق, 25 ثانية
0

التعليقات

143077
  • بنك مصر
أراء وكتاب
قتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمقتلة الشعوب أصبحوا هم أحرار العالمسامي إبراهيم فودة2018-10-13 09:02:41
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-12 05:32:43
حكاية من الشارع (4)حكاية من الشارع (4)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-10 17:21:53
أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاأسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلهاابراهيم امين مؤمن2018-10-10 09:04:24
المنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةالمنظور التطوري للهوية, نحو نهاياتها الانسية الحقوقيةطيرا الحنفي كاتب مغربي ومحام 2018-10-08 18:30:23
لا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريلا خير في الانسان والنسوان ... نص فكريايفان علي عثمان 2018-10-08 01:36:28
فى ذكرى انتصار اكتوبرفى ذكرى انتصار اكتوبرجمال المتولى جمعة 2018-10-06 22:32:33
حكاية شعب....حكاية شعب....آمال الشرابي2018-10-06 22:18:42
إبداعات
موعد الرحيلموعد الرحيلنبيل زيدان2018-10-13 17:45:21
ترجمةترجمةرشا محمد2018-10-13 12:43:08
ومضةومضةشاكر فريد حسن 2018-10-13 10:27:55
من طرابلس .. إلى لبنان والعالممن طرابلس .. إلى لبنان والعالمد. رأفت الميقاتي. رئيس جامعة طرابلس- لبنان2018-10-11 21:40:59
الحُلْمُالحُلْمُجمال غريس2018-10-10 15:19:38
إستعجلت الرحيلإستعجلت الرحيلشاكر فريد حسن 2018-10-07 08:59:35
راجعين يا قلبىراجعين يا قلبىنبيل زيدان2018-10-05 21:43:50
اتكلماتكلموليد الوصيف2018-10-02 02:36:24
لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون !لا كانت لهم قربى ولا هم ينفعون ! مصطفى محمد غريب2018-09-28 18:46:03
مساحة حرة
ضربات القدر 62ضربات القدر 62حنفى أبو السعود 2018-10-13 15:38:13
بارقة أمل وتفاؤل...ولكنبارقة أمل وتفاؤل...ولكن ياسمين مجدي عبده2018-10-10 13:15:16
ضربات القدر 61ضربات القدر 61حنفى أبو السعود 2018-10-09 17:15:50
نهايه أسطورهنهايه أسطورههانم داود2018-10-06 18:17:34
ضربات القدر 60ضربات القدر 60حنفى أبو السعود 2018-10-06 14:37:35
مصر اتغيرتمصر اتغيرتسامح فكري رتيب2018-10-06 11:40:28
مطلوب ضمير على نفقة الدولهمطلوب ضمير على نفقة الدولهراندا فارس2018-10-05 19:28:32
حكاية من الشارع (2)حكاية من الشارع (2)سعيد مقدم أبو شروق2018-10-04 19:40:49
انها مصر بلد الإرادةانها مصر بلد الإرادةاحمد رمضان محمد2018-10-03 14:45:56
لا ظابط ولا رابطلا ظابط ولا رابط ياسمين مجدي عبده2018-10-03 14:05:44
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر